الجمعة ,24 ماي 2024

هل ظلم الحكم البولندي “سيمون مارسينياك” فريق بايرن ميونخ الالماني أمام فريق ريال مدريد الاسباني…!؟

المتابعة : عادل الرحموني

شهدت مباراة فريقي ريال مدريد الإسباني ضد بايرن ميونخ الألماني في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم التي انتهت بفوز المرينغي الاسباني بنتيجة (2-1) وتأهله لنهائي البطولة ، قرارات تحكيمية عديدة كان أخطرها وأكثرها إثارة للجدل قرار الحكم البولندي سيمون مارسينياك باحتساب تسللا على فريق بايرن ميونيخ الالماني في نهاية الوقت الضائع سجل بعده مباشرة هدف التعادل الذي لم يحتسب بالطبع وسط اعتراضات من الفريق الباڤاري.

وفي الدقائق الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع لعبت كرة أمامية عالية في اتجاه الدولي المغربي نصير مزراوي وماتيس دي ليخت داخل منطقة جزاء فريق ريال مدريد لكن الحكم المساعد الأول سارع ورفع الراية معلنا تسلل مزراوي الذي وصلته الكرة ومررها لتصل إلى دي ليخت الذي سجل هدفا بالطبع لم يحتسبه الحكم لأنه أطلق صفارة التسلل قبلها.

ويقول الحكم الدولي المصري السابق ناصر صادق في تعليقه عن هذه الحالة التحكيمية : “إن الحكم المساعد كان يجب أن ينتظر حتى نهاية الهجمة ويرفع الراية ويفحص حكام تقنية الڤيديو المساعد الحالة ويصدرون القرار الصحيح لكن صفارة الحكم أنهت دور تدخل حكام الڤيديو لأن الصفارة أثرت على مدافعي فريق ريال مدريد الذين توقفوا معها وكذلك حارس مرماهم مما قد يكون مكن اللاعب دي ليخت من تسجيل الهدف غير المحتسب ، كما كان يجب على الحكم وهو صاحب خبرة طويلة حيث أدار نهائي مونديال قطر 2022 ونهائي أبطال أوروبا الموسم الماضي أن يؤخر صفارته حتى تنتهي الهجمة لأن قانون كرة القدم لا يلزم الحكم بالاستجابة لقرارات مساعديه حيث أن له الرأي الأخير في قراراتهم ومن حقه عدم الأخذ بها بل واستبعاد أي فرد من مساعديه ، وكان يمكن أن تمر هذه الحالة مرور الكرام لولا أن الإعادات التليفزيونية أظهرت أن الدولي المغربي مزراوي الذي لعب الكرة لم يكن متسللا وأن دي ليخت الذي كان متسللا بجزء من ساقه لم يمنع أي مدافع من لعب الكرة أو التنافس عليها ، حيث أن ذلك سيجلب الكثير من النقد والتأنيب للحكم الأول في العالم حاليا لأنه تسبب في إفساد فرصة كان يمكن أن تحول بطاقة التأهل لنهائي أوروبا من مدريد إلى ميونخ”.

الحكم المساعد الأول يعتذر للاعب دي ليخت

وقال المدافع الهولندي دي ليخت بعد المباراة عن الهدف غير المحتسب الذي سجله “الحكم المساعد قال لي : أعتذر ، ارتكبت خطأ ، أمر مؤسف جدا ، لأنه خطأ كبير”.

إلغاء هدف واحتساب آخر لفريق ريال مدريد

ويقول ناصر صادق إنه على عكس خطأ الحكم وسوء تصرفه في هدف فريق بايرن ميونيخ غير المحتسب كان الحكم موفقا في العديد من القرارات الحاسمة الأخرى كالتالي :

الدقيقة 71 : ألغى الحكم هدفا لفريق ريال مدريد بعد مراجعة تقنية الڤيديو المساعد “ڤار” ، وكان قراره صحيحا تماما لوجود مخالفة (الدفع) من العميد ناتشو لاعب فريق ريال مدريد للاعب كيميش لاعب فريق بايرن ميونيخ الالماني قبل الهدف مباشرة ، وهي إحدى المخالفات التي تنص عليها المادة 12 (الأخطاء وسوء السلوك).

الدقيقة 90 : هدف تقدم فريق ريال مدريد الاسباني لتصبح النتيجة (2-1) عن طريق خوسيلو ، إذ كاد الحكم أن يلغيه بداعي التسلل لكنه راجع الكرة عن طريق تقنية الڤيديو المساعد “ڤار” واحتسب الهدف ، وهذه الحالة أحدثت لبسا لدى جماهير كرة القدم لتقدم خوسيلو على كل لاعبي فريق بايرن ميونخ الالماني ، ولكن المادة 11 من قانون كرة القدم تنص على أن الكرة تغطي التسلل أيضا بمعنى أن اللاعب رودريغر عندما مرر الكرة للاعب لوخسيلو كانت الكرة متقدمة على مسجل الهدف إذا لا وجود لحالة تسلل بشكل قاطع وهو ما تأكد منه الحكم البولندي وأعلن قراره الصحيح بإحتساب الهدف والذي كان مشروعا.

شاهد هنا أيضا

مانشستر سيتي بطلاً لعصبة الابطال الاوروبية للمرة الأولى في تاريخه

توج فريق مانشستر سيتي بعصبة الابطال الاوروبية، للمرة الأولى في تاريخه عقب الفوز على إنتر …