recent

الرياضة المدرسية تواصل تألقها وتوهجها بتنظيم البطولة الوطنية للكرة الطائرة الشاطئية بتطوان.

* متابعة  :  عادل الرحموني
الرياضة المدرسية تواصل تألقها وتوهجها بتنظيم البطولة الوطنية للكرة الطائرة الشاطئية بتطوان.
  تواصل الرياضة المدرسية تألقها وتوهجها وطنيا ، حيث تم إدخال العديد من الأنواع الرياضة لأول مرة في المنافسات المدرسية ، وفي هذا الصدد ستحتضن مدينة تطوان ، خلال الفترة الممتدة ما بين 12 و14 يوليوز 2022 الجاري ، البطولة الوطنية المدرسية لكرة الطائرة الشاطئية إناث وذكور برسم الموسم الدراسي 2021-2022 ، ويشارك في هذه التظاهرة الرياضية ، التي تنظم تحت شعار “الرياضة المدرسية في خدمة التلميذات والتلاميذ” فرق المؤسسات التعليمية من مواليد 2004-2005-2006 إناث وذكور الذين تأهلوا عن البطولات الجهوية.
ويتم تنظيم هذه البطولة ، في إطار تكريس العدالة المجالية ، والمساواة بين الجنسين ، من طرف وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ، بتعاون مع الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية ومديرية الإرتقاء بالرياضة المدرسية وبتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة تطوان الحسيمة. ومن المنتظر وصول المشاركات والمشاركين يوم الثلاثاء 12 يوليوز 2022 ، إلى مدينة مارتيل ابتداء من الساعة الرابعة مساء على أن يشهد اليوم الموالي الأربعاء 13 يوليوز الجاري المنافسات والحفل الختامي على أن الوفود المشاركة من 12 اكاديمية جهوية للتربية والتكوين في الفئتين ذكور واناث ستبدأ في مغادرة مدينة مارتيل يوم الخميس 14 يوليوز بعد وجبة الإفطار.              وسيتميز حفل الختام بتوزيع الميداليات والكؤوس وشواهد المشاركة على الفرق المؤسسات المتوجة ، وتكريم فعاليات من أسرة التربية والتكوين ، اعترافا بالخدمات التي أسدتها لقطاع الرياضة المدرسية.
وفي السياق المتصل فإن الجامعة الملكية للرياضة المدرسية تحت إشراف رئيسها المنتدب السيد عبد السلام ميلي مدير مديرية الارتقاء بالرياضة المدرسية استطاعت الرقي بالرياضة المدرسية والمساهمة في توهجها وطنيا ودوليا وما النتائج المحصل عليها خلال هذه السنة إلا دليل على ذلك ، وفيما يخص البطولة الوطنية المدرسية لكرة الطائرة الشاطئية فلقد وفرت الجامعة الملكية للرياضة المدرسية بتنسيق مع أكاديمية طنجة تطوان الحسيمة الظروف المناسبة من أجل انجاح هذه المنافسات الوطنية.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.