recent

تكريم قيدوم الصحفيين وشيخ المعلقين الرياضيين المغاربة الحاج عبد اللطيف الشرايبي

* متابعة : عادل الرحموني / عدسة المصطفى لگلگ
تكريم قيدوم الصحفيين وشيخ المعلقين الرياضيين المغاربة الحاج عبد اللطيف الشرايبي
في حفل بهيج حضره ثلة من المسييرين الرياضيين في مقدتمهم رئيس الجامعة الملكية المغربية للسباحة محمد بلماحي ورئيس فريق النادي المكناسي لكرة الطائرة عبد الكريم الخياطي الحائز مؤخرا على لقب بطولة المغرب لكرة الطائرة صنف الرجال والصاعد هذا الموسم الى القسم الوطني الممتاز لكرة الطائرة صنف السيدات وكذلك مدرب النادي المكناسي لكرة الطائرة ومدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة الطائرة لأقل من 21 سنة إسماعيل موجود ثم عدد من اللاعبين القدامى في صفوف النادي المكناسي لكرة القدم في مقدمتهم لغويني بالإضافة إلى عدد من الاطر التقنية والإدارية في صفوف مختلف الرياضات المكناسية وعدد من رجال الصحافة والاعلام حضروا جميعا من أجل حضور حفل تكريم قيدوم الصحفيين وشيخ المعلقين الحاج عبد اللطيف الشرايبي من قبل مدير أكاديمية الرياضات بمكناس الحفل الذي عرف كذلك حضور العائلة الصغيرة للحاج عبد اللطيف الشرايبي رئيس القسم الرياضي لإذاعة مدينة إف إم والصحفي الذي صال وجال في مختلف المدن المغربية وهو من كرمه الاتحاد الدولي للدرجات الهوائية إذ يعتبر الصحفي الوحيد الذي أعتمد في كل سباقات طواف المغرب للدراجات الهوائية منذ النسخة الاولى كما عمل الحاج الشرايبي كصحفي ومحرر منذ عقود بجريدة الرأي اي لوبينيون الناطقة باللغة الفرنسية حيث عرفت صفحته الأسبوعية "كوريي نور وإيست" متابعة كبيرة وواسعة وهي تحمل كل اسبوع أخبار كل الرياضات المكناسية كما عمل الحاج الشرايبي واصفا رياضيا بالاذاعة الوطنية مع قيدومي المعلقين الرياضيين المغاربة في مقدمتهم المرحوم نور الدين گديرة وأمحمد العزاوي وخيي بابا وإبراهيم الفلكي ومحمد الأيوبي وكان الحاج الشرايبي معروفا بحماسه المعهود وهو ينقل ديربي سايس بين الكوديم والماص سواء بالملعب الشرفي بمكناس أو ملعب الحسن الثاني فاس أيام الزمن الجميل.
الحفل عرف تدخل عدد كبير من الشخصيات الرياضية والتي ذكرت بكل الصفات التي كان ومازال يمتاز بها الحاج عبد اللطيف الشرايبي ألا وهو الصدق والوفاء وحبه للعمل الصحفي الذي أعطى فيه الشيء الكثير وفي ختام حفل التكريم تم تقديم شهادة وذرع التكريم من قبل مدير اكاديمية الرياضات بمكناس
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.