recent

التحالف المدني لحقوق الانسان ينتخب أعضاء مكتبه الإقليمي بجماعة الدشيرة

* متابعة من الدشيرة ضواحي
العيون : سهام المنجي
التحالف المدني لحقوق الانسان ينتخب أعضاء مكتبه الإقليمي بجماعة الدشيرة

تم يوم أمس الاربعاء 16 يونيو الجاري انعقاد الجمع العام التأسيسي للمكتب الإقليمي للتحالف المدني لحقوق الإنسان بجماعة الدشيرة بمقر فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير بالدشيرة.
الجمع العام الذي عقد تحت إشراف الرئيس الجهوي للتحالف المدني لحقوق الانسان بجهة العيون الساقية الحمراء ومنسق الجهات الجنوبية الثلاث السيد "محمد البشير حفظي" وبحضور ممثل السلطة المحلية، شهد الإفتتاح مناقشات مطولة لأعضاء المكتب الاقليمي ركزت جلها حول الوضع الحقوقي والإجتماعي بجهة العيون الساقية الحمراء بشكل عام وجماعة الدشيرة بشكل خاص.
أفرز تشكيل المكتب إنتخاب 5 أعضاء يشكلون معا المكتب الإقليمي وحلت مقاربة النوع ضمن هيكلة المكتب تماشيا مع النصوص القانونية والتنظيمية للتحالف المدني لحقوق الإنسان
في مستهل هذا الجمع الحقوقي ألقى رئيس اللجنة التحضيرية لتشكيل المكتب الإقليمي كلمة يشرح فيها مبادىء المنظمة وأهدافها في المساهمة الفعالة للترويج لثقافة حقوق الإنسان و الحريات و تماشيا مع الحرص التام على احترام القانون و ارساء العدل والسلم الإجتماعي، عملت كذلك السيدة عائشة الوعبان عضوة اللجنة التحضيرية على قراءة القانون الأساسي للمنظمة باركه أعضاء المكتب بالإجماع.
وفي السياق ذاته فقد عرف هذا الجمع نقاشا موسعا هم الأفاق المستقبلية للتحالف المدني لحقوق الإنسان على مستوى الجماعة بإعتباره أول مكتب حقوقي يقع ضمن دائرة نفوذ جماعة الدشيرة، لمواكبة كل التطورات التي تشهدها الساحة الحقوقية ببلادنا، وأثنى الجميع على المجهود الكبير الذي بدله المكتب الجهوي في إفتتاح الفروع الإقليمية لهذه المنظمة الحقوقية.
و انتهى الجمع العام بتشكيل مكتب مكون من 5 أعضاء وهم على الشكل التالي :

الرئيس : محمد الرايس
نائبته : العالية الابحيح
الكاتب العام : الحسن أجدي
أمينة المال : عائشة الوعبان
نائبها : عالي لخفاوني

ختم هذا الجمع الحقوقي في ظل أجواء تطبعها المسؤولية وحب العمل التطوعي من أجل زرع وترسيخ قيم حقوق الإنسان والعمل على النهوض بها، حيث كان الإنتساب لهذه المنظمة الحقوقية بداية مسيرة حقوقية موفقة في هذه الربوع من المملكة.
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.