recent

مستجدات في ملف أحداث مباراة الرشاد البرنوصي والنادي المكناسي

* متابعة للملف  : عادل الرحموني

مستجدات في ملف أحداث مباراة الرشاد البرنوصي والنادي المكناسي

عاد ملف أحداث مباراة الرشاد البرنوصي والنادي المكناسي للواجهة من جديد حيث علم موقع "ماتش بريس" من مصادر جامعية أن هذا الملف بكل حيثياته تم الوقوف عليه من طرف رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم السيد فوزي لقجع وذلك بعدما قام باستدعاء جميع الاطراف يوم الثلاثاء حيث تم دعوة كل من كريم العراقي رئيس لجنة تصريف أمور النادي المكناسي الموقوف سنة ، مندوب المباراة محمد غيبة (المنتمي لعصبة الدارالبيضاء) ، حكم المباراة طارق المتمني  والحكم المساعد الاول الناصيري الذي تم إستدعاءه يوم أمس الأربعاء وقد علمنا بأن السيد فوزي القجع رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم صرح حرفيا بأن الملف سيعرف مجراه الصحيح ولن يتساهل في تطبيق القانون وعلم موقع "ماتش بريس" بأن الملف سيعرض على لجنة الإستئناف بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم لإتخاذ القرارات الصائبة في هذا الملف الذي عرف أحداثا متضاربة قد تم تجاهلها في تقرير مندوب اللقاء وحكم المباراة لأسباب تدعوا للإستغراب أهمها أولا عناصر الكوديم وجدت مستودع الملابس به عناصر فريق ٱخر من قسم الهواة الثاني وبالتالي إضطرت عناصر الفريق الى تغيير ملابسها وإرتداء أقمصتها الرياضية أمام أنظار الجميع في الهواء الطلق بجانب مرمى الملعب في منظر مخجل جدا...!؟ السيد المندوب المحترم بعد نهاية الجولة الاولى تذكر أنه ربما نسي عمله مع بداية الجولة الاولى ولم يقم بعملية إحتساب العدد المسموح به من أجل ولوج منصة الملعب البلدي لسيدي مومن وهو 11 عضو من كل فريق وقد تبين من خلال أحداث الجولة الاولى أن الفريق المضيف كان عددهم يفوق بكثير العدد المسموح به وهذا ما أثار حفيظة رئيس الفريق الزائر الذي تقدم بإعتراض على مندوب اللقاء مما جعل هذا الأخير وبعد نهاية الجولة الاولى بإخراج جميع من كان بالمنصة الشرفية عفوا (منصة صغيرة جدا ٱلية للسقوط في اي وقت) وبالفعل ردخ الجميع لطلب السيد المندوب ونزلوا من المنصة وخرجوا الى باب الملعب قصد إعادة إدخال 11 عضوا من كل فريق طبقا للقانون المعمول به وقد إعتمد السيد المندوب على لائحتي الفريق بعد المناداة عليهم إسميا وقد سمح لرجال الصحافة على قلتهم بالبقاء بهذه المنصة وخاصة مبعوثي إذاعتي راديو مدينة إف إم وراديو مارس ومبعوثي موقعي ماتش بريس وLe 7 TV وقد أستأنف الشوط الثاني في ظروف جيدة غير مع مرور دقائق المباراة أصبح هناك تجاوب كبير بين مسؤولي الفريقين مع اللاعبين وتفاعلهم مع كل محاولة الفريقين وأمام صراخ المسؤولين مع لاعبيهم السيد المندوب كان له راي أخر إذ لم يتقبل صراخ مسؤولي الفريقين مدعيا في كل مرة عندما يلتفت الى المنصة الشرفية نظرا لقربها الكبير بالمكان الذي يجلس به السيد المندوب حيث كان يتلفظ في كل مرة يلتفت بكلمة "سكتونا  راكم صدعتونا" وبعد عدة محاولات قام السيد المندوب بإستدعاء حكم اللقاء هذا الاخير أوقف المباراة وجاء الى المندوب الذي أمره بإيقاف المقابلة لان بالمنصة ضوضاء وصداع...!؟ في قرار غريب ويعد الاول من نوعه لأن في هذا الوقت مسؤولي الفريقين يعتبرون جماهير فهل يعقل لمندوب لقاء ان يتحدث مع "الجماهير" ويتحدث إليهم...!؟ وبعد توقف دام زهاء 12 الدقيقة دخل المندوب في مشاداة كلامية مع مسؤولي الفريقين والحق يقال وأمام انظارنا كانت تدخلات عادية جدا ليس هناك اي سب او شتم او بصق... بل كان مسؤولي الفريقان يدافعان عن انفسهم جراء هذا القرار المجحف للسيد المندوب... وعلى الفور تدخلت الأجهزة الامنية التي واكبت تأمين أحداث اللقاء من ضباط امن بتدخل سريع بعدما فطنت أن الاسلوب الذي يتكلم به مندوب اللقاء قد يدخل المباراة في أحداث خطيرة لكون قراره استفز مسؤولي الفريقان وهكذا وبأمر من السلطات الامنية تم استئناف أحداث المباراة والتي انتهت بالتعادل الإيجابي (1/1) وعودة الى طاقم التحكيم الذي قاد هذه المباراة حيث أفسد حكم اللقاء ومساعده الاول بعض أحداث ومجريات اللقاء بقرارات طائشة وغير صائبة أثارت معها تدخلات مسؤولي ولاعبي الفريقين غير ان النقطة التي كانت سوداء في مجريات اللقاء هي تلك التي صدرت عن الحكم الرابع الذي تهاون كثيرا في التعامل مع اللوحة الإلكترونية حيث عانينا كصحفيين من معرفة اللاعب الذي سيتغير واللاعب الذي سيدخل رقعة الميدان خلال عملية التغيير حيث لم يستعمل قط لوحته الالكترونية نفس الشيء قام به اثناء الاعلان عن الوقت بدل الضائع حيث كان يرفع اللوحة في اتجاه ارضية الملعب متجاهلا من يجلس بالمنصة الشرفية خاصة رجال الصحافة ومبعوثي الاذاعتين اللتان نقلتا أطوار اللقاء مباشرة عبر أثير وأمواج الإذاعتين راديو مدينة إم إم وراديو مارس وهنا سنقف الى لقطة طريفة عندما فطن مندوب اللقاء لهذه العملية بعدما تدخل مبعوث راديو مدينة اف ام ونبه مندوب اللقاء لكون الحكم الرابع لا يقوم بعمله وفعلا ساعد مندوب المقابلة الصحفيين عندما إلتفت إليهم الى المنصة وأخبرهم بأرقام اللاعبين الذين تم تغييرهم...
وعودة الى الاشاعات المغرضة التي شابت عملية إجراء مكالمة هاتفية بين رئيس الكوديم وبعض لاعبي الرشاد البرنوصي لا أساس لها من الصحة بل المكالمة التي اجريت قبل انطلاق المباراة جمعت رئيس الكوديم الذي اتصل به احد سماسرة مدينة الدارالبيضاء هو يشكوا من الاعاقة يحمل عكاز مشهور بملاعب الدارالبيضاء حيث حاول الدخول في عملية السمسرة عندما حاول اقتراح بعض لاعبي الفريق البرنوصي على رئيس الكوديم من اجل شراء ذممهم...!؟ غير ان رئيس الكوديم رفض هذا الامر وقام بإسكات هاتفه النقال... هذه الفضيحة ممكن إجراء تحقيق في الموضوع والتأكد منها عن طريق رئيس الكوديم او من خلال الرجوع الى نص المكالمة لدى المصالح المختصة... هذه هي حقيقة ماراج في هذا الموضوع... 


matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.