recent

هل فعلا تسببت عبارة "تفووو... " في توقيف رئيس لجنة تسيير النادي المكناسي...!؟

* متابعة للملف : عادل الرحموني
هل فعلا تسببت عبارة "تفووو... " في توقيف رئيس لجنة تسيير النادي المكناسي...!؟

أصدرت العصبة الوطنية لكرة القدم هواة مؤخرا قرارات تأديبية في حق مجموعة من رؤساء الأندية الرياضية بهذا القسم ، على خلفية عدم إلتزامهم بمجموعة من الشروط والقواعد ، إلا أن أقسى العقوبات الصادرة هي تلك المتعلقة بكريم العراقي ، رئيس لجنة تصريف الأعمال التي تقود فريق النادي المكناسي لكرة القدم ، والمتمثلة في منعه من التسيير الرياضي لمدة سنة.
وكشف مصدر ماتش بريس ، أن تقرير مندوب المباراة التي جمعت فريق النادي المكناسي بفريق الرشاد البرنوصي ، على أرضية الملعب البلدي لسيدي مومن حمل معطيات خطيرة بخصوص الأحداث التي ميزت المباراة ، والتي عرفت احتجاجا قويا لمسييري النادي المكناسي ، على مجموعة من الخروقات ، أبرزها غياب أبسط  المرافق الضرورية داخل الملعب حيث لم يتمكن لاعبوا فريق العاصمة الإسماعلية من تغيير ملابسهم بمستودع الملابس الذي ولجه عناصر غرباء على الفريق الضيف رغم ان البرمجة هي من تتحمل المسؤولية عندما برمجت مباراة في رفع الستار لقسم الهواة الثاني حيث تأخرت الى حدود موعد انطلاق مباراة البرنوصي والكوديم وهذا يفسر عدم توفير الفريق البيضاوي الرشاد البرنوصي لمستودع لتغيير الملابس للفريق المكناسي مما إضطرت معها العناصر المكناسية من تغيير ملابسها وارتداء اقمصتها الرياضية في الهواء الطلق وراء مرمى الملعب أمام إستغراب الجميع في محاولة لفقدان التركيز على عناصر فريق الضيف ولعل ما أثار غضب مسييري الفريق المكناسي هو عدم إحترام الكوطا الخاصة بالاشخاص المسموح لهم بولوج منصة الملعب حيث كان عدد مرافقي نادي الرشاد البرنوصي الذين ملؤوا المدرجات يفوق بكثير توصيات الجامعة والعصبة ، مع العلم ان العصبة قررت حصر هذا العدد في 11 شخصا ، الا أن واقع الحال كان أكثر من ذلك بأضعاف مضاعفة ، وهو ما يفسر العقوبة الصادرة في حق رئيس الفريق المستضيف والمتمثلة في التوقيف عن التسيير لثمان مباريات.
واذا كان تقرير مندوب المباراة قد تسبب في توقيف رئيس الرشاد البرنوصي لثمان مباريات ، فقد تسبب كذلك في توقيف رئيس لجنة تصريف الأعمال التي تقود النادي المكناسي لمدة سنة ، مما يطرح أكثر من علامة استفهام حول الأسباب الخفية وراء هذه العقوبة الثقيلة وحسب مصادر لموقع ماتش بريس ، فقد إتهم مندوب المباراة رئيس لجنة تسيير الكوديم بالبصق في وجهه والتلفظ بكلمات نابية في حقه ، الأمر الذي نفاه كريم العراقي في تصريح للموقع ، جملة وتفصيلا مؤكدا أن أخلاقه تمنعه من ذلك ، وهو ما يفسر شروعه الى جانب زملائه في اللجنة في مباشرة الإجراءات اللازمة من أجل دفع العصبة الى إعادة البث في النازلة والتحقيق في الموضوع بناء على دلائل وبراهين.
من جهة أخرى إرتكب مندوب المقابلة خطأ جسيم عندما ناد على
حكم المباراة وأمره بوقف المقابلة حيث كان مبرره هو فوضى في المنصة الشرفية وهذا ليس من اختصاص هذا المندوب خاصة ان هتافات مسييري الفريقين كانت اتجاه اللاعبين وليس هناك اي خطورة او أي تهديد يهدد سلامة اللاعبين مما أثار استغراب الجميع ولولا التدخل الحكيم لرجال الامن الذين ساهموا في استمرار باقي اطوار المباراة.
تجدر الإشارة الى أن كريم العراقي استطاع منذ قيادته لسفينة النادي المكناسي ، في إعادة بناء جسر الثقة بين مختلف مكونات الفريق ، وكذا تكوين فريق عمل منسجم ومتكامل ، الى جانب نجاحه في استقطاب مجموعة من الداعمين جلهم من الخواص ، الأمر الذي ساهم في تحقيق استقرار مادي ومعنوي لفريق النادي المكناسي هذا الموسم ، بعدما كان يتخبط في سلسلة من المشاكل والاختلالات.
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.