recent

هذا هو مفتاح الصعود لفريق النادي المكناسي رغم حواجز مفتعلة في طريق الفريق في باقي الجولات 11

* متابعة للملف  : عادل الرحموني 
هذا هو مفتاح الصعود لفريق النادي المكناسي رغم حواجز مفتعلة في طريق الفريق في باقي الجولات 11
على الاعبين والطاقم التقني والمسيرين أن يعوا جيدا أن المنافسة للصعود هذا الموسم جد محتدمة وستلعب على جزئيات صغيرة ، كل الفرق المنافسة على بطاقتي الصعود وخاصة الاتحاد الاسلامي الوجدي و فتح الناطور تحقق نتائج ايجابية خاصة خارج الميدان.
ولعل السر في عملية الصعود هو الفوز خارج الميدان وجمع اكبر عدد من النقط ، لماذا...؟
النقط التي ستخلق الفارق هي النقط التي سيتحصل عليها الفريق في تنقلاته خارج الميدان ، فجميع الفرق المنافسة تفوز عادة في ميدانها.
فمتزعم الترتيب الاتحاد
الاسلامي الوجدي يفوق الكوديم ب5 نقط والفريق الوصيف فتح الناظور بنقطة واحدة مع مباراة ناقصة ضد مولودية الداخلة ، واللحاق بهذين الفريقين وتجاوزهما وجب الفوز خارج الميدان ، لأن الفوز في ستة مباريات بمكناس ليس كافي فبالإضافة الى ربح 18 نقطة بالملعب الشرفي بمكناس من 6 مباريات يجب العمل على الفوز على الأقل بمبارتين خارج مكناس لأن الإكتفاء بالفوز في مكناس وبالتعادلات والخسارة خارج الميدان فهذا لن يفيد في شيء وسيصبح الصعود شبه مستحيل ، فجميع الفرق المنافسة تفوز عادة في ميدانها.
الآن على اللاعبين التركيز خارج الميدان والضغط منذ بداية المقابلة وزرع الشك في الخصوم.
الكوديم لزال لديه 5 مقابلات خارج الميدان امام كل من : سيدي قاسم ، الداخلة ، ورزازات ، مريرت وتمارة ، مقابلات رغم انها تبدو في المتناول لكنها مقابلات فخ حذاري ثم حذاري يحب اخذها بالجدية اللازمة وعدم اللعب من اجل التعادل فقط ، يجب العودة بالثلاث نقط... 

من جهة أخرى وهذا عامل أخر يدخل في حسابات منظومة الصعود فالسؤال المطروح من له المصلحة بالنسبة لبرمجة  وبعثرة اوراق النادي المكناسي لكرة القدم كيف يعقل الكوديم دائما يلعب يوم قبل الخصوم التي تتصارع معه من اجل الصعود فالنادي المكناسي دائما يلعب يوم السبت وفتح الناظور والاتحاد الاسلامي الوجدي يلعبان يوم الاحد مما يخول لهما معرفة نتيجة الكوديم لدى فكل مكونات الفريق تطالب بمراجعة البرمجة وأن تكون المساوات مع الفرق الثلاثة فيما بينها بمبدأ تكافؤ الفرص لذا كل مكونات النادي تطالب المسؤول عن البرمجة بالعصبة الوطنية لكرة القدم هواة الكف عن جبر الخواطر على حساب فريق عريق إسمه الكوديم.
نقطة اخرى ومهمة يلاحظ ان الفريق المكناسي في كل مرة يستعد للذهاب خارج قواعده للعب مباريات البطولة إلا ويطفوا على السطح خلق ونشب صراعات مجانية ضد الفرق التي سيرحل لمواجهتها خارج مكناس والحال هنا كباقي المباريات السابقة عندما ينوي الفريق التنقل الى مشرع بلقصيري لملاقاة فريق اتحاد سيدي قاسم هذه المشاكل المفتعلة والتي يتسبب فيها بعض السماسرة الذين يحشرون أنفسهم في امور بعيدة كل البعد عنهم من اجل خلق الفتنة وخلق صراعات خفية بين مكونات الكوديم ومكونات الفرق التي يرحلون الى ميادنها مما يجعل أغلب المباريات تتسم بالصراعات بالمدرجات لأسباب يصطنعها غرباء على الفريقين كما وقع بمنصة ملعب سيدي مومن بين الرشاد البرنوصي والكوديم... نتمنى الشفافية والوضوح في مسار ما تبقى من الجولات 11 من دوري بطولة القسم الوطني الأول الممتاز التابعة للعصبة الوطنية هواة لكرة القدم... والفاهم... يفهم...
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.