recent

قالها أنصار الرجاء البيضاوي (في بلادي ظلموني...!؟)

* عمود القلم المسموم بقلم  : عادل الرحموني

  قالها أنصار الرجاء البيضاوي (في بلادي ظلموني...!؟)
- الاساتذة يتعرضون لويل من السب والشتم والرفس...
- من هو ذلك الرجل الذي ظهر في عدد من الصور (كيتكرفس) على من علموه حرفا حتى صار مقدما (عون سلطة) ومن أعطاه الاوامر لكي يتهجم بوحشية على أصحاب من علمني حرفا صرت له عبدا... لكن صاحبنا هذا الجلاد قلب الطاولة وأصبح الاساتذة عبيدا لديه...
- اسي المقدم
الفصـل 22 من الدستور المغربي :
* لايجوز المس بالسلامة الجسدية أو المعنوية لأي شخص ، في أي ظرف ، ومن قبل أي جهة كانت ، خاصة أو عامة.

* لا يجوز لأحد أن يعامل الغير ، تحت أي ذريعة ، معاملة قاسية أو لا إنسانية أو مهينة أو حاطة بالكرامة الإنسانية.

* ممارسة التعذيب بكافة أشكاله ، ومن قبل أي أحد ، جريمة يعاقب عليها القانون.

* كاد المعلم أن يكون رسولا...

قضية تعنيف الأساتذة لا يجب أن تمر مرور الكرام خاصة في حق هذه الفئة من المجتمع التي هي أساس بناء مجتمع صالح ومثقف ومتشبع بقيم الأخلاق والمواطنة ، وإلا سنترحم على وطن نريد له كل الخير والإزدهار تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله 

هذا ما عجل بإصدار بلاغ لولاية جهة الرباط – سلا - القنيطرة

بعد تداول مجموعة من الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو تظهر استعمال شخص بلباس مدني للعنف أثناء تفريق تجمهر للأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.
وبهذا الخصوص ، فقد تم فتح تحقيق لتحديد هوية الشخص الظاهر بهذه الصور والمقاطع ، والكشف عن ظروف وملابسات الوقائع المشار إليها ، مع تحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات القانونية اللازمة.

في الحقيقة لم يخطر ببالي قط ان نشاهد عبر الشارع العام رجل التربية والتعليم (كاياكل العصا...) لقد فكرت جليا وفي الأخير استحضرت الأغنية الشهيرة لأنصار الرجاء البيضاوي (في بلادي ظلموني)
مقدم يقوم بإطهاد اساتذة ذنبهم الوحيد هو أنهم كانوا بمسيرة يطالبون بحقوقهم المشروعة وفقا للدستور الذي يكفل لهم حق التعبير والإضراب في اقسى الحالات لكن ان يأتي عون سلطة وينكل بهم وبطريقة همجية باسلوب الغفلة والضرب لإسقاط الاساتذة والمعلمين 
يبدو ان هاد "المقدم" حاقد بشكل عنيف اكثر من الحاقدين على الوطن الذين كلما اتيحت لهم  الفرصة ينتقمون منا بما ننتقده لديهم لكن هاد "المقدم" اعطاهم فرصة وضرب كل شيء في رقم "الزيرو" لانه اصلا هو "زيرو" ولإرجاع على الاقل كرامة الاستاذة والمعلمة والاستاذ والمعلم وجب توقيف هذا "المقدم" عون سلطة من منصبه اولا ثم محاكمته محاكمة عادلة تكون عبرة لمن سولت له نفسه المس بأشخاص مثقفين ويعتبرون من دعائم وركائز الامة...  سننتظر القرار في اقرب وقت...  والقرار ليس بعون السلطة الان...!؟ بل بالسلطة نفسها لكي يأخذ كل واحد حقه...!!! 
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.