recent

توضيح للرأي العام بخصوص ما نشر بموقع كازيت casett.ma حول المرافق العمومية بجماعة حد السوالم

* متابعة للملف  : عادل الرحموني

توضيح للرأي العام بخصوص ما نشر بموقع كازيت casett.ma حول المرافق العمومية بجماعة حد السوالم 

ردا على مانشر بالموقع الالكتروني cassett.ma تحت عنوان **الشبيبة الاتحادية تستغرب استمرار إغلاق قاعة مجهزة في ظل غياب دور التقافة ** بتاريخ 06 يناير 2021، يتشرف رئيس جماعة حد السوالم بتقديم توضيح للرأي العام المحلي لتنويره واطلاعه على حقيقة وضعية المرافق العمومية الجماعية لنفوذ ترابها سعيا من المجلس الجماعي لحد السوالم للإنفتاح على المحيط الخارجي للجماعة والتفاعل معه والنهوض بالقطاعات الإجتماعية والتقافية والرياضية بهذه الجماعة؛ورغبة منه في فتح البنايات المشيدة في إطار مسطرة الاستثناء أو المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في وجه العموم وذلك بوضعها رهن اشارة الجمعيات،لتقديم مختلف الخدمات لفائدة الساكنة المحلية تحقيقا للمنفعة العامة؛ ونظرا لكون جماعة حد السوالم لا تتوفر على الموارد البشرية المؤهلة التي بمقدورها تدبير هذه المرافق؛ فقد عمدت الجماعة إلى نشر إعلان عن طلب عروض مفتوح عبر مسطرة الانتقاء لوضع تلك المرافق رهن إشارة الجمعيات الراغبة في استغلالها طبقا لكناش التحملات الذي أعد لهذا الغرض، واستجابت مجموعة من الجمعيات لهذا الإعلان.وهكذا تقدمت مجموعة من الجمعيات بملفاتها، واجتمعت لجنة إقليمية بتاريخ 28-05-2019 لدراسة تلك الملفات حيت اسفرت نتائج الإجتماع على ما يلي :


كما تقرر بالنسبة لجمعية آفاق وجمعية الفجر الرياضي،تأجيل ملفيهما الى حين تخصيص عقارات عمومية جماعية إضافية من طرف المجلس لاتخاذ القرار المناسب بشأنهما من أجل تلبية طلبهما، وعدم تخصيص المرفق رقم 3 المتواجد بتجزئة الضخامة 3 لأية جمعية نظرا لعدم توفر جمعيات مؤهلة لتدبيره وبعد انتهاء اللجنة من أشغالها،نشر إعلان اخر بمركز الجماعة يتضمن نتائج فحص العروض.اما بخصوص بعض المرافق الأخرى فتجدر الإشارة الى أن المرفق الجماعي العمومي بتجزئة "ملاك الساحل" قد خصص لمرض القصور الكلوي حيت لا زالت الإجراءات المتعلقة بتجهيزه جارية لحد الآن بتنسيق مع السلطات الإقليمية،كما أن المرفق المتواجد بتجزئة الضخامة 1 موضوع رهن إشارة جميع الجمعيات المحلية التي ترغب في عقد اجتماعاتها أو تنظيم انشطتها المختلفة،في حين أن القاعة المتعددة الإختصاصات المتواجدة بتجزئة الإتقان، فوضعية بنايتها تتطلب إصلاحات ولا يمكن حاليا فتحها في وجه العموم.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.