recent

أحمد رضا الشامي عراب الدفعة الأولى من مبادرة إنطلاقة البرنامج الأول من نوعه في أفريقيا من اجل الإدماج المهني للشباب عن طريق الرياضة

* متابعة  : عادل الرحموني

أحمد رضا الشامي عراب الدفعة الأولى من مبادرة إنطلاقة البرنامج الأول من نوعه في أفريقيا من اجل الإدماج المهني للشباب عن طريق الرياضة
تحت اسم "دفعة أحمد رضا الشامي"، احتفت مبادرة إنطلاقة يوم أمس الأربعاء27 يناير 2021 باستلام خريجي البرنامج لشهادة التكوين "مهن الرياضة" خلال حفل تخرج بحضور عدد من الفاعلين في قطاع الصناعة الرياضة
يجدر التذكير بأن مبادرة انطلاقة هي أول برنامج للإدماج المهني للشباب عن طريق الرياضة في المغرب و أفريقيا وتهدف هاته المبادرة إلى تمكين الشباب الغير مؤهل لولوج سوق الشغل بالمهارات التقنية ، السلوكية والمقاولاتية اللازمة لولوج سوق الشغل في قطاع الصناعات الرياضية ولم تدخر جمعية تيبو المغرب أي جهد منذ انطلاق البرنامج من اجل تزويد المستفيدين بأفضل الفرص الممكنة من حيث التكوين والشهادات والتجارب المهنية
قامت مبادرة انطلاقة بدعم ورعاية من طرف السيد أحمد رضا الشامي ، رئيس المجلس الاقتصادي ، الاجتماعي والبيئي بتسليم شواهد التكوين لخريجي الدفعة الأولى من مبادرة انطلاقة ولعل التتوج بهاته الشهادة يعد مسارا حافلا من التكوين والتدريب طوال موسم 2019ـ2020 يلبي بدقة متطلبات سوق الشغل في مجال الرياضة
(" نحن جد سعداء وفخورين بالنتائج المحققة من طرف خريجي الدفعة الأولى من مبادرة انطلاقة ، الذين أبانوا عن مرونة ملهمة والتزام عميق من اجل الجعل من شغفهم بالرياضة وظيفتهم ومهنتهم كما أنني جد مسرور بالثقة التي وضعها عراب هذه الدفعة السيد أحمد رضا الشامي في البرنامج منذ بدايته في أكتوبر 2019 كما أغتنم الفرصة كذلك لأشكر فريق البرنامج الذي يعمل باستمرار على تعبئة مختلف الفاعلين من اجل تعزيز فرص التشغيل للشباب" كان هذا تصريح السيد محمد أمين زرياط ، زميل أشوكا و الرئيس المؤسس لجمعية  تيبو المغرب
والذي كشف دعم السيد أحمد رضا
 الشامي وعلى الثقة الكبيرة التي يوليها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي للرياضة كوسيلة من أجل التنمية الاقتصادية كما أبرز هذا الاهتمام من خلال ظهور نموذج مبادرة انطلاقة كدليل عملي وفعال لتعزيز الولوج للعمل اللائق لفائدة الشباب في دراسة المجلس حول السياسة الرياضية بالمغرب
ويكشف هذا التقارب بين جمعية تيبو المغرب والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي وكذا رئيسه على قدرة جمعية تيبو المغرب على نمذجة وتنفيذ برامج مهيكلة ومؤثرة ، تتلاقى والسياسات الوطنية من حيث تمكين الشباب وادماجهم.
وقد عملت جمعية تيبو المغرب بعد إطلاقها لبرنامج مبادرة انطلاقة للإدماج المهني للشباب الغير مشغل والغير المتابع لأي تكوين أو تدريب على توسيع مجالات تدخلها لتشمل برامج أخرى تهدف إلى تعزيز النمو الاقتصادي والولوج لفرص العمل اللائق ، من أجل تحقيق الهدف الثامن من أهداف التنمية المستدامة تهدف هذه الحركية التي أنشأتها جمعية تيبو المغرب إلى دعوة مختلف الفاعلين : الحكومة ، القطاع الخاص والمجتمع المدني للجعل من الرياضة لبنة أساسية في النموذج التنموي المملكة. 
- نبذة عن تيبو المغرب  : 

تيبو المغرب هي منظمة مغربية غير حكومية تستخدم قوة الرياضة لتصميم حلول اجتماعية ومبتكرة في مجال التعليم والتمكين والإدماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب من خلال الرياضة. 
تأسست تيبو المغرب في عام 2011 ، وهي المنظمة الرئيسية في المغرب لتعليم وإدماج الشباب من خلال الرياضة كما تدرك تيبو المغرب أن قوة الرياضة توفر استدامة تحويلية للممارسين والأطفال والشباب والنساء والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ، وهي : صحة أفضل ، مجتمعات متماسكة ، إنجازات رياضية أكبر وهوية أقوى
حول مبادرة انطلاقة
مبادرة انطلاقة هي أول برنامج اندماج مهني من خلال الرياضة في المغرب والقارة الأفريقية يهدف إلى تعزيز فرص توظيف الشباب من خلال الرياضة.
وينقسم المشروع إلى 3 محاور :
* التكوين بالتناوب واكتساب المهارات الفنية والسلوكية.
* التجربة المهنية من خلال الرياضة والانغماس في عالم الأعمال.
* دعم الوصول إلى فرص العمل من خلال ورشات عمل تهدف إلى توظيف الشباب.
والهدف من هذا المشروع هو إعداد هؤلاء الشباب ودعمهم نحو الاندماج المهني والاجتماعي في الصناعات الرياضية مما يفتح آفاقا عديدة ويوسع مجال التدخل نحو توظيف المستفيدين
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.