recent

موقف "طاس" يحول انتصار الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الى فشل بسبب ثغرة في ملف حدادي

* القلم المسموم بقلم  : عادل الرحموني

موقف "طاس" يحول انتصار الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم الى فشل بسبب ثغرة في ملف حدادي

بعد انتصار كبير حققته الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم في شخص الرئيس فوزي لقجع ، وبعد مرافعة وصفت أمام الفيفا وصفت بالتاريخية ليس فقط للكرة المغربية فحسب بل للكرة الافريقية بالأخص وللكرة العالمية لكن هذا الاسبوع تحول انتصار الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، من خلال استدعاء منير حدادي ، المحترف بصفوف إشبيلية الاسباني ، لتمثيل الأسود ، إلى فشل ذريع حيث وصل الأمر إلى وصفه بـ"فضيحة حدادي" وكانت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، قد ربحت رفقة اللاعب قضيته أمام المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي "فيفا" قبل شهرين ، بعدما تقدم اللاعب بطلب مدعوما بمرافعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، من أجل تغيير انتمائه ليمثل منتخب أسود الأطلس بعدما لعب لمنتخب إسبانيا في وقت سابق.

وهذا الأسبوع خرجت علينا محكمة التحكيم الرياضية ، "طاس" لتعلن رفضها الطعن المقدم من الحدادي وجامعة الكرة  المغربية ، على قرار الفيفا بعدم السماح له بحمل قميص منتخب أسود الأطلس.
وأرجع الفيفا ، قراره إلى تفسيره لأحد بنود القانون الجديد ، والمتعلق بفئة أقل من 21 سنة ، بعدما استند لمشاركة الحدادي في 3 مباريات رفقة المنتخب الإسباني.
وأصبحت القضية حسب المتتبعين المغاربة فضيحة كبرى ، خصوصا بعدما ضم وحيد خليلودزيش ، مدرب المنتخب الوطني المغربي ، اللاعب لقائمة أسود الأطلس لمعسكر الشهر المنصرم لخوض وديتي السنغال والكونغو الديمقراطية بالرباط ، قبل أن يفاجأ بخطاب من الفيفا يدعوه لمغادرة هذا المعسكر كونه غير مؤهل للعب بقميص المغرب بعد.
وتسببت هذه الواقعة في غضب المدرب وحيد ، الذي كان أعد للاعب دورا مهما داخل تشكيل الأسود وأولى له اهتماما بالغا طيلة فترة تواجده مع باقي اللاعبين.
وعلم "ماتش بريس" أن خسارة هذه القضية قد تعصف برؤوس إداريين داخل جهاز الكرة المغربية ، بسبب عدم إحاطتهم بشكل دقيق بكافة تفاصيل الملف ، ليتسببوا في هذا الإحراج للكرة المغربية ، والمراهنة على قضية خاسرة من البداية...!؟ استغرقت أكثر من عامين من التحضير لها.
وكان فوزي لقجع ، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، قد نصب نفسه مدافعا شرسا عن أحقية حدادي للعب لمنتخب أسود الأطلس.
كما خلفت خسارة هذه القضية ، ردورد فعل تباينت بين السخرية والانتقاد لتحركات الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وحيثياتها في القضية ، إذ سارت أغلب الردود في وصفها بالرهان على ملف الخاسر منذ البداية.
بل هناك فئة عريضة من مشجعي أسود الأطلس فضلوا عدم إلتحاق هذا اللاعب نظرا لموقفه الأسبق بعدم الالتحاق بالمنتخب المغربي وفضل ٱنذاك اللعب للمنتخب الاسباني وتصريحاته اللاذعة ٱنذاك...!؟ فالسؤال المطروح حاليا لماذا اراد منير حدادي الالتحاق بصفوف أسود الأطلس واللعب للمنتخب المغربي في هذه الفترة الحالية بالذات...!؟ الجواب عند المحللين الرياضيين المغاربة والعارفين بخبايا كرة القدم المغربية: لماذا لم يتم دعوة هذا اللاعب الذي فضل اللعب للكرة الاسبانية على نظيرتها المغربية للمنتخب الاسباني الذي لعب له لمدة 15 دقيقة فقط وبعدها لم يتم دعوته...!؟ اذا كان مستواه كبيرا فلماذا لم يتم دعوته للمنتخب الاسباني...!؟  لو كان مستواه عال لما تركته الجامعة الاسبانية...!؟ فما بالكم الان بعدما دخل في كواليس هذه القضية الخاسرة منذ البداية مع الجامعة الاسبانية...!؟  فهل ستسدعيه مرة اخرى للإلتحاق بكثيبة لاروخا...!؟ أعتقد شخصيا لو يتم المنادات عليه مجددا لتعزيز المنتخب الاسباني أراهنكم انه سيلبي الرغبة وٱنذاك ستكون الضربة القاضية "بالكاو" في ملف خاسر منذ البداية علما ان اللاعب لعب 3 مباريات للمنتخب الاسباني لأقل من21 سنة وهي النقطة التي حسمت هذا الملف أمام "الطاس" انتهت الحكاية ورغم ذلك نشكر فوزي لقجع على مجهوداته عملا فمن أصاب له أجرين ومن لم يصب له أجر واحد... غير أن لمنير حدادي ولا أجر في هذا الملف...!؟ 


matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.