recent

الفريق البرتقالي نهضة بركان يتأهل لنهائي كأس الكاف للمرة الثانية على التوالي وهذه المرة على حساب غزالة سوس حسنية أگادير في مباراة مثيرة

* متابعة من الرباط : عادل الرحموني

الفريق البرتقالي نهضة بركان يتأهل لنهائي كأس الكاف للمرة الثانية على التوالي وهذه المرة على حساب غزالة سوس حسنية أگادير في مباراة مثيرة...

تأهل نهضة بركان إلى نهائي كأس الكونفيدرالية الأفريقية ، بعد فوزه على حسنية أگادير بحصة (2ـ1)، في نصف النهائي ، على أرضية ملعب مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.
وسجل لنهضة بركان محمد عزيز من ركلتي جزاء في الدقيقتين 20 و59 ، وعماد كيماوي لحسنية أكادير في الدقيقة 30.

وينتظر نهضة بركان في النهائي ، الفائز في مباراة بيراميدز المصري وحوريا كوناكري الغيني التي ستقام غدا الثلاثاء على أرضية ملعب مركب محمد الخامس بالدارالبيضاء بداية من الساعة الثامنة مساء.

وبدأت المواجهة المحلية بين بركان وأكادير ببعض التكافؤ ، رغم أن الفريق الأكاديري كان متراجعا ، الشيء الذي سمح لنهضة بركان بأن يضغط ويشن بعض الفرص ، منها رأسية العربي الناجي ، حيث ذهبت الكرة بجوار مرمى الحارس الحواصلي.
ومن ركنية ، كاد دايو مدافع نهضة بركان أن يسجل الهدف الأول من رأسية ، لكنه افتقد الى التركيز أمام المرمى.
وفي الدقيقة 20 ، تمت عرقلة محسن ياجور في معترك العمليات ، ليعلن الحكم عن ركلة جزاء بعدما عاد الى تقنية الڤار ، سجل منها محمد عزيز الهدف لأول نهضة بركان.
وحاول حسنية أكادير أن يرد على هذا الهدف ، لكنه افتقد للنجاعة الهجومية ، خاصة مع الانتشار الجيد للاعبي نهضة بركان.
وفي الدقيقة 30 أخطأ دفاع نهضة بركان في التمركز داخل معترك العمليات ، حيث استغل عماد كيماوي عدم مراقبته عند القائم الثاني ، وسجل هدف التعادل من تسديدة أرضية بعدما أصبح وجها لوجه أمام الحارس زهير لعروبي.
وسجل ياجور هدفا في الدقيقة 39 من رأسية ، لكن الحكم رفضه بعد العودة لتقنية " الفار" حيث اتضح من خلال هذه التقنية ان أحد لاعبي نهضة بركان كان في حالة تسلل قبل ان تصل الكرة رأس محسن ياجور.

ومع بداية الشوط الثاني ، وفي الدقيقة 47 ، انفرد لعشير بالحارس الحواصلي ، لكنه سدد عاليا.
وفي الدقيقة 59 أعلن الحكم عن ركلة جزاء لنهضة بركان ، ولم يعلم متتبعي المباراة على ماذا استند الحكم في قراره هل الكرة لمست يد لاعب من حسنية أگادير ، بينما أكدت الإعادة أنها اصطدمت بصدره ، أم على عرقلة أحد مهاجمي بركان من قبل أحد مدافعي الحسنية ورغم احتجاجات لاعبي أگادير ، إلا أن الحكم أصر على قراره ، وسجل منها محمد عزيز الهدف الثاني.
واستمر نهضة بركان في سيطرته ، رغم تقدمه ، خاصة مع خروج عماد كيماوي من حسنية أكادير للإصابة.
وحاول كريم باعدي استغلال انطلاقاته من الجهة اليسرى ، لكن تمريراته لم تستغل ، بينما لم يتحرك نجم الفريق الأكاديري كريم بركاوي كثيرا ، بسبب الرقابة الشديدة عليه.
واعتمد نهضة بركان على الركلات الثابتة ، واستغلال طول قامة لاعبين ، خاصة الناجي ودايو ، بينما هدد النمساوي من تسديدة ، عرفت تدخل الحارس الحواصلي.
وعانى حسنية أكادير من عامل العياء ، وقوة نهضة بركان ، الذي واصل سيطرته على مجريات المباراة إلى نهايتها ، ليتأهل للمرة الثانية على التوالي للنهائي.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.