recent

نقابة الصحفيين المغاربة تستنكر بعض التعسفات من طرف رجال الدرك الملكي ضد الصحفيين والمواطنيين

* متابعة للملف: عادل الرحموني

*بيان استنكاري* 
نقابة الصحفيين المغاربة تستنكر بعض التعسفات من طرف رجال الدرك الملكي  ضد الصحفيين والمواطنيين 
يتابع بقلق شديد في المكتب الوطني لنقابة الصحافيين المغاربة المنضوية SJM  تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل تعامل العديد من رجال الدرك الملكي بعين حرودة والمنصورية وبسكورة مع ممثلي وسائل الإعلام والصحافيين والمواطنين عموما بميزاجية وبتعنت كبير جاهلين او متجاهلين قرارات وزارة الداخلية حول التنقل ، مؤكدين من خلال تصرفاتهم انهم لايعترفون بالصحافة والصحفيين  والاستثناء الذي متعتهم به القرارات الرسمية للقيام بمهمتهم النبيلة المتمثلة في إيصال المعلومة ونقل الأحداث والوقائع في ظل انتشار كورونا بالاضافة الى توقيفهم لطابور من السيارات وسحب بطائق اصحابها في استعراض للعضلات مع طرح أسئلة لا علاقة لها بعملية المراقبة التي خلفت إستياء كبير لدى المهنيين ، وتجدر الإشارة أن بعض الدركيين الجدد استغلوا الظرفية الراهنة للتهكم على العديد من الصحفيين بطرح اسئلة بعيدة كل البعد عن المهنة لدرجة أن إحدى الزميلات رفقة ابنها على متن سيارتها سألها دركي في إحدى السدود القضائية عن هوية مرافقيها دون استحياء ...!؟
في المقابل رجال الشرطة حسب العديد من الصحفيين والمواطنين يتعاملون معاملة ممتازة ويقومون بواجبهم بكل مهنية في ظل إحترام الجميع ويحاولون حل المشاكل نظرا للظروف الاستثنائية التي تعيشها بلادنا .
ولهذه الأسباب فإن المكتب الوطني لنقابة الصحفيين المغاربة يستنكر بشدة ويندد بهذه التصرفات والتعسفات الصادرة عن دركيين بمختلف رتبهم ، بمراكز الدرك الملكي المذكورة سلفا ، معتبرا أن مثل هذه المضايقات الهدف منها هو تضييق الخناق على الصحفيين ، مطالبا الجنرال دكور دارمي محمد حرمو قائد الدرك الملكي بفتح تحقيق في الموضوع وإعادة المياه إلى مجاريها وحث الدركيين على التعامل وفق قرارات وزارة الداخلية الملزمة للجميع وليس بميزاجية وبتعنت لا يخدم مصلحة الجميع. 
وفي الختام تطالب النقابة الصحفيين المغاربة للعمل على نشر جميع التجاوزات التي يرتكبها رجال حرمو على الصعيد الوطني معلنة عن الإحتفاض لنفسها في اتخاد كافة الخطوات النضالية القانونية ، داعية منخرطيها والعاملين في الحقل الإعلامي رص الصفوف للدفاع عن مهنة المتاعب والوقوف بكل حزم أمام كل من سولت له نفسه تكميم الأفواه والمس بحرية الصحافة والتعبير .
عاشت نقابة الصحفيين المغاربة المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل. 
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.