recent

تيبو المغرب قاطر التنمية عبر الرياضة بإفريقيا في أفق 2030

مباشرة من بوسكورة : عادل
الرحموني


محورين رئيسيين من أجل التربية ، التمكين ، الاندماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب من خلال الرياضة ؛
 تهدف تيبو المغرب إلى المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر عبر قوة الرياضة ؛ 
 رؤية استراتيجية جديدة 2030 : جعل من تيبو المغرب قاطرة الرياضة من أجل التنمية في أفريقيا بحلول عام 2030 
6 برامج و مبادرات جديدة ذات أثر إجتماعي قوي خلال الموسم 2020ـ2021 
باعتبارها المنظمة الرئيسية  للتربية وإدماج الشباب من خلال الرياضة في المغرب مع تغطية وطنية واسعة  بأكثر من 14 مدينة و8 جهات بالمملكة ، وتماشياً مع طموحها أن تصبح قاطرة الرياضة والتنمية في إفريقيا بحلول عام 2030 ، تلتزم تيبو المغرب بالمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر
لذلك ، تعتبر الرياضة أداة قوية لتصميم حلول مبتكرة لتحديات القرن الحادي والعشرين "بناءً على التزامها تجاه الشباب والفتيات والنساء والشباب ذوي الإعاقة ، تجعل منظمتنا الابتكار الاجتماعي من خلال الرياضة أداة أساسية لتطوير الحلول والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر في مواجهة الأزمة الصحية التي يمر بها العالم بأسره ، نؤمن إيمانا راسخا بقوة الرياضة التي تدعو إلى قيم التعاون والتضامن والالتزام تجاه الفئات الهشة" يصرح محمد أمين زرياط ، الرئيس المؤسس لجمعية تيبو المغرب و زميل أشوكا
الرؤية الإستراتيجية التي تتبناها جمعية تيبو المغرب لتصبح قاطرة التنمية عبر الرياضة بإفريقيا ، سوف يتم تفعيلها عبر محورين استراتيجيين أساسيين :
المحور الأول ـ كن نشطًا : تقوية رأس المال البشري من خلال الرياضة ـ يهدف إلى تطوير المهارات الحركية والمعرفية والاجتماعية والعاطفية للأطفال والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و18 سنة من خلال برامج وهياكل التربية والتمكين من خلال الرياضة
المحور الثاني ـ التشغيل أولاً: الإدماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب من خلال الرياضة ـ يهدف إلى دعم الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عامًا للاندماج المهني الحقيقي في الصناعات الرياضية بفضل التدريب الذي يلبي الاحتياجات الحقيقية لسوق الشغل
في الواقع ، تعتبر اليونسكو ، وكالة الأمم المتحدة المتخصصة والرائدة في مجال التربية البدنية والرياضة ، أن الرياضة تمثل اليوم أكثر من أي وقت مضى ، في سياق الأزمة العالمية التي نمر بها ، رافعة أساسية للتمكين والتنمية الشخصية لمختلف مكونات المجتمع ، وخاصة الشباب
"نحن ندعم تيبو المغرب في أعمالها الاستراتيجية التي تهدف إلى دعم تعليم وإدماج وتمكين الشباب والشابات من خلال الرياضة. نحن متحمسون للغاية للمشاركة في القمة الأولى للتعليم من خلال الرياضة في إفريقيا والتي ستعقد في أبريل المقبل ، إذ تمثل خطوة حاسمة للترويج ، على نطاق القارة الأفريقية ، للرياضة باعتبارها وسيلة ناجعة للتعليم والإدماج الاقتصادي والاجتماعي وتكافؤ الفرص والتنمية المستدامة " تقول السيدة غولدا الخوري ، مديرة وممثلة اليونسكو في المغرب العربي
من أجل تحقيق رؤيتها على أرض الواقع ، تطلق تيبو المغرب عدة برامج جديدة لموسم 2020ـ2021 : 
مدرسة الفرصة الثانية الموجهة لمهن الرياضة : كجزء من شراكتنا مع وزارة التربية الوطنية ، جعلت الاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين الدار البيضاء سطات رهن إشارة جمعيتنا تيبو المغرب مدرسة عامة تقع في وسط المدينة " المدينة القديمة "لتدشين مدرسة فرصة ثانية تركز على المهن الرياضية. بالنسبة إلى تيبو المغرب وكذلك لمختلف فاعليهآ، فهذه فرصة حقيقية لجعل هذه المدرسة مصنعًا رياضيًا مبتكرًا راسخًا في السياق الاجتماعي والاقتصادي للمغرب سيضم هذا المشروع متعدد الأبعاد أكثر من 5 برامج ذات تأثير اجتماعي قوي تم تصميمها وتطويرها خصيصًا للفئات السكانية الهشة.
يدمج : هو برنامج يعزز الإدماج الاجتماعي للشباب ذوي الإعاقة من خلال الرياضة ، ويهدف هذا المشروع إلى دعم هؤلاء الشباب جسديًا وعقليًا ؛ وتهيئيهم للاندماج الاجتماعي والمهني ، و ذلك كون  التمييز الذي يعاني منه الأطفال والشباب ذوو الإعاقة يضعهم في حالة من العزلة والاعتماد الكامل على أفراد أسرهم وعلى الأخص أمهاتهم. يريد برنامج يدـمج كسر العزلة عن هؤلاء الشباب من خلال تعزيز التعليم الشامل وتغيير المفاهيم المتعلقة بالإعاقة
الاولمبياد المغربية للتعليم الاولي : مستوحى من الالعاب الاولمبية ، يستهدف هذا البرنامج المعد من طرف جمعية تيبو المغرب جميع مكونات التعليم الاولي بالمغرب : أطفال، مؤطرين ، عائلات ومختلف الاطراف الفاعلة بالمنظومة إذ يمرر هذا البرنامج لقيم الرياضة ، السلم ، الصداقة ، الإحترام و التفوق كما يهدف هذا البرنامج إلى التشجيع على إعتماد التربية البدنية كمكون حيوي في البرامج الخاصة ب التعليم الاولي
تنضاف هذه البرامج لمختلف المبادرات المقدمة من طرف جمعية تيبو المغرب منذ إنشاءها سنة 2010 ، لتوسيع رقعة انشطتها وكذا أثرها على الفئات المستهدفة
من خلال كل هذه المبادرات ، تخطط تيبو المغرب لاستخدام القوة التي يمكن أن تمثلها الرياضة لإطلاق العنان لإمكانات الشباب الأفريقي ومواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين
حول تيبو المغرب
تيبو المغرب هي منظمة مغربية غير حكومية تستخدم قوة الرياضة لتصميم حلول اجتماعية ومبتكرة في مجال التعليم والتمكين والإدماج الاجتماعي والاقتصادي للشباب من خلال الرياضة
تأسست تيبو المغرب في عام 2011 ، وهي المنظمة الرئيسية في المغرب لتعليم وإدماج الشباب من خلال الرياضة تدرك تيبو المغرب أن قوة الرياضة توفر استدامة تحويلية للممارسين والأطفال والشباب والنساء والأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ، وهي : صحة أفضل ، مجتمعات متماسكة ، إنجازات رياضية أكبر وهوية أقوى
تيبو المغرب في أرقام : 
• تأسست عام 2010 
 93 عضوًا داخل المنظمة بما في ذلك 9 متطوعين
 التواجد في 14 مدينة بالمملكة 
 يشارك 250.000 شاب في برامجنا كل عام 
 تم إنشاء 19 مركزًا لتنمية مهارات القرن الحادي والعشرين من خلال الرياضة 
 إطلاق 5 أنواع من الهياكل : المراكز والأكاديميات والملاعب ومدرسة الفرصة الثانية التي تركز على المهن الرياضية ومدرسة للأطفال ذوي القدرة المحدودة على الحركة
الطموحات :
 تسجيل 4 ملايين طالب في نشاط بدني منتظم بحلول عام 2030 
 الانتقال من 19 إلى 69 مركزًا بحلول عام 2023 
 Label 120 ETB - التعليم من خلال مدارس الكرة الابتدائية بحلول عام 2023 
 إرشاد 600 شاب في غير مشغل، غير متمدرس و غير متابع لاي تدريب  نحو مسارات التوظيف من خلال الرياضة بحلول عام 2025
تتمثل رؤيتنا في أن نصبح قاطرة الرياضة من أجل التنمية في  إفريقيا بحلول عام 2030

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.