recent

مطعم المونيا للمأكولات المغربية بفلانسيا والتضامن في احلى وابهى صوره لصالح موظفي المستشفيات والمراكز الصحية والمساكن وقوات الأمن بإسبانيا

فالنسيا : المراسل


 مطعم المونيا للمأكولات المغربية بفلانسيا والتضامن في احلى وابهى صوره لصالح موظفي المستشفيات والمراكز الصحية والمساكن وقوات الأمن بإسبانيا

أراد صاحب صاحب المطعم المغربي بفلانسيا ،الاستاذ عبد الدراوي ، المساعدة في التغلب على الأزمة الصحية ، من أجل "رعاية أولئك الذين يعتنون بالمواطنين الاسبان وغيرهم والمتواجدون في الصفوف الامامية ، ونقل المودة والتقدير إلى هؤلاء المهنيين العظماء في هذه الأوقات الصعبة".
فالأستاذ عبد النبي الدراوي يهدي وسام التضامن للشعب المغربي عبر  عملياته الخيرية بطريقة غير مباشرة , وكيف استطاع المغربي الاستاذ عبد النبي الدراوي أن يسجل إسمه ضمن قائمة الشرف التضامني والإنساني عبر العمل الخيري والتحسيسي  الذي أدى رسالة إنسانية خالدة من خلال مغاربة العالم المشهود لهم بالتكافل والتآزر والعمل الإنساني الخيري , عبد النبي الدراوي الملقب بسفير العمل الإنساني ... 
 اننا نشعر بالفخر  من أعماقنا  حينما نجد مغاربة يقدمون ويساهمون  بعمل إنساني اتجاه من يشعرون على راحة وصحة وأمن المواطنين بفلانسيا، ومن خلاله تمكن الإسبان من معرفة عمق الشعب المغربي ومدى التحامه ببعضه في الشدائد كما في الأزمات , وهذا شيء يجب أن نفتخر به  لأنه آتي من مصدره العريق الذي هو رأس المال البشري المغربي الذي يشتهر به المغرب بين الأمم وتعترف به المؤسسات الأوروبية التي شهد بها الإعلام الغربي خاصة في عز هذه الجائحة .
 في هذه الأيام ، يقدم مطعم ألمونيا قوائمه الخاصة من المأكولات المغربية للعاملين الصحيين في المستشفيات والمراكز الصحية ودور التمريض وقوات الأمن تقديراً لعملهم اليومي في الخطوط الأمامية محاربة COVID-19.
وهكذا و خلال الأسابيع الثلاثة التي مرت منذ بداية هذا العمل التضامني ، قدم المطعم ألمونيا حوالي 500 قائمة ، وزعت على العاملين في عدة مستشفيات مثل مشفى الجنرال ،و العيادة و La Fe ؛ المراكز الصحية مثل نابولي وصقلية ؛ معهد فالنسيا للأورام (IVO) ؛ والمساكن العامة للمسنين ، مثل بالاو دي راخا وفيلوترز.
يقدم هذا المطعم العائلي أيضًا المأكولات المغربية ، خلال هذه الطوارئ الصحية ، إلى مجموعات أخرى تشكل جزءًا من الخدمات الأساسية ، مثل قوات الأمن وعناصر الحماية المدنية.
في لفتة من الدعم ، قرر ذ. عبد النبي صاحب مطعم ألمونيا دعوتهم لتناول الطعام ، عن طريق تحريك أطباقهم في مكانهم وكذلك تقديم إمكانية طلب القوائم - بحد أدنى نصف ساعة مقدمًا من أجل إعدادها وتجنب الانتظار -  في المطعم نفسه (كالي بونير ، 18 ، فالينسيا) ، من الاثنين إلى السبت ، من الساعة 1 مساءً حتى 5 مساءً...
برافو الاستاذ عبد النبي الدراوي المغربي القح
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.