recent

الدرك الملكي لمدينة السوالم يفكك عصابة إجرامية خطيرة متخصصة في ترويج المخدرات والمشروبات الكحولية

* متابعة من السوالم : عادل الرحموني


 الدرك الملكي لمدينة السوالم يفكك عصابة إجرامية خطيرة متخصصة في ترويج المخدرات والمشروبات الكحولية

تمكنت عناصر الدرك الملكي بمدينة السوالم من تفكيك عصابة إجرامية خطيرة متخصصة في ترويج المخدرات والمشروبات الكحولية بشتى أشكالها وأنواعها وتلاوينها وذلك بالنفوذ الترابي لكل من  جماعة الساحل أولاد أحريز الغربية والجماعة الترابية السوالم الطريفية التابعتين إداريا لإقليم برشيد.


تفاصيل ومجريات وأحداث هذه القضية تعود ليوم أمس الجمعة فاتح ماي 2020 حوالي الساعة 11 صباحا بعدما توصل قائد المركز الترابي للدرك الملكي لمدينة السوالم "نور الدين زريبة" بمعلومات دقيقة ومفصلة مفادها أن المشتبه فيهم أفراد العصابة يتواجدون بدوار الخيايطة على مثن دراجات نارية وعلى مشارف الطريق الوطنية رقم واحد حينها توجه قائد المركز الترابي للدرك الملكي لمدينة السوالم رفقة عناصره إلى مكان تواجد أفراد العصابة.
في المقابل واستنادا إلى مصادر جريدة "ماتش بريس" فقد استطاعت عناصر الدرك الملكي تحت الرئاسة الفعلية لقائد سرية برشيد فك لغز هذه الشبكة الإجرامية الخطيرة التي روعت المنطقة والتي كانت تتكون من ثلاثة أشخاص ينشطون في مجال ترويج وتوزيع المخدرات والمشروبات الكحولية وأوقفت فرقة مكافحة المخدرات تحت الإشراف الفعلي للقائد الإقليمي وقائد مركز الدرك الملكي لمدينة السوالم عنصرين في مقتبل العمر بعد وضع كمين محكم ومخطط له مسبقا إيقاف المشتبه فيهما كان بدوار الخيايطة والمعروف اختصارا بدوار "القرودة"
وأفاد مصدر أمني رفيع المستوى أن مصالح الدرك الملكي بذات المركز أوقفت عنصرا آخر يعد العنصر الأخطر والأبرز داخل أفراد الشبكة اعتقاله تم في زمن قياسي ملحوظ بعدما كان يهم بالفرار إلى وجهة غير معلومة على متن دراجات نارية ويتعلق الأمر ببارون المخدرات "س - س" والملقب بالقرد.
وفي هذا الصدد واستنادا لمصادر عليمة فإن المعنيان اللذان تم اعتقالهما والمسميان الأول  "ع - أ" والمعروف بولد "كرنان" و الثاني "أ - س"  والملقب بالقرد جرى إيقافهما بدوار الخيايطة " القرودة " قرب الطريق الوطنية رقم 1 والمعروفة بطريق الجديدة وغير بعيد من الدوار المذكور تم إيقاف العنصر الثالث والمعروف بسوابقه العدلية في مجال الحيازة والإتجار في المخدرات والمشروبات الكحولية بدوار الخلايف التابع لجماعة السوالم الطريفية الأبحاث والتحريات كشفت أن الجناة كانوا يعتمدون على خطط محكمة وذلك من خلال توزيع وتقسيم الأدوار فيما بينهم لتوزيع بضاعتهم المسمومة على امتداد تراب الإقليم والمناطق المحيطة به
عملية التفتيش الدقيقة التي باشرتها عناصر الظابطة القضائية أسفرت عن حجز ما مجموعه 250 كلغ من القنب الهندي وحوالي 60 كلغ طابا وحوالي 3 كلغ من مخدر الشيرا ووضعت العناصر الدركية رفقة قائد السرية يدها على دراجتين ناريتين كانت تستعملها أفراد العصابة لمراقبة وتتبع خطوات وتحركات الأجهزة الأمنية وكدا توزيع البضاعة على الزبناء الراغبين في الإقتناء دون أن يكلفوا أنفسهم عناء التنقل ودرئ الشبهات وانطلاقا من كل هذه المعطيات التي تم ضبطها وتحصيلها ومعالجتها والتأكد منها تم ربط الاتصال بالنيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية لبرشيد تقرر نقل أفراد العصابة إلى مركز الدرك الملكي لمدينة السوالم ووضعهم تحت تذابير الحراسة النظرية ليتم إخضاعهم لمجريات البحث التمهيدي وتضمين إفاداتهم في محاضر رسمية ويتم غدا الأحد تقديمهم أمام سلطة الإتهام قصد القيام بالمتطلب ليحالوا بعد استنطاقهم على المحكمة المختصة للنظر في صك الاتهام الموجه إليه.
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.