recent

كن سبع وأكلني ... هل نقول الجرائد الجديدة أم الجراء الجديدة ...!؟

* عمود القلم المسموم بقلم : عادل الرحموني 


فعلا صدق من قال خاصة عندما كنت أتحدث مع مسؤول رفيع المستوى ونصحني بقوله سي الصحفي كل واحد "بلاكتوا معلقة من وراء ظهروا" وأنت أسي الصحفي إنسان خلوق ومعروف لذلك لا تنزل لمستوى منحط فهناك من يصطاد في الماء العكر بل يسبح في مياه "خانزة" وفعلا عملت بهذه النصيحة وتأكدت انني كنت أكتب عن إنسان يسوء لنفسه قبل ان يسيء للساكنة ... كنت أكتب على انسان كان نكرة حتى أصبح مشهورا واصبح لقبه على لسان الصغير والكبير ... يضحكون عليه ويستهزؤون به لأن أمره أصبحا مفضوحا ... كنا نعلم بفضائحه الكبيرة ونصبه الذي صال به وجال بمدينة الشرفاء مدينة الأبطال ... مدينة السوالم ... هذا الرجل تناقشنا في أمره واتضح أنه انسان في صورة شيطان "ما بغا يحشم" كما يقول المثل المصري "لي إختاشوا ماتوا" وصاحبنا هذا في "المقلة وباقي كيحنزز" مازال ما بغاش يعفوا على راسوا أما الله سبحانه وتعالى لا يرى فيه اي رحمة وشفقة والسبب أنه انسان كذاب ومنافق ويتاجر بالاشخاص وأعراضهم من خلال التشهير بهم والتي تعتبر جريمة يعاق عليها القانون بل الاكثر من ذلك هناك اشخاص على رؤوس الاصابيع مازالوا يتبعونه في نجاسته من خلال تدوينات فيسبوكية هم اصلا لا يعرفون ما يكتبون فقط بأعين عمياء يكتبون ما لا يفهمون بعض الاسطر من أجل دعم هذا المنافق علما ان كل التدوينات تم استنساخها عن طريق عون قضائي سيتم البث فيها بطريقة قانونية هناك من سيتابع عن طريق الدرك الملكي مصلحة الدرك القضائي وهناك من سيتابع عن طريق الشرطة العلمية مصلحة مكافحة الجرائم الالكترونية وكل هذا تحت اشراف النيابة العامة ... لان المغرب بلد القانون... والقانون يعلوا ولا يعلا عليه ... ولاولئك الذين مازالوا يتبعون حزب الشيطان في محاولة منه أن يوهمهم بأنه على حق ... فبالأمس القريب قال وطرد صديقه برسالة تشهيرية على صفحات الفيسبوك في اسلوب مستفز استنكر له الجميع لانه لا أخلاقيا ولا إداريا لا يتم التشهير بالرسائل الادارية وبحياة الاشخاص ... هذا الذي كان بالامس صديق دربه على الحلوة وعلى المرة ... وفي رمشة عين نزل الخبر كصاعقة الصخر الذي كان سبب الخلاف ... ولم ينتهي الخلاف الى هذا الحد بل كان خلافا ظهر فيه الحق وزهق الباطل من خلال ان الشخص الذي كان مرغوبا فيه بالامس وأصبح غير مرغوب فيه اليوم قام بإزالة الغطاء عن مسيرة كلها فضائح واستغلال ونصب واحتيال ورشاوي ووووو الغير المرغوب فيه اليوم قام بإزالة القناع ... القناع الذي كان مزيفا ... للأسف مما زاد الطينة بلة هو ظهور فيديو خطير جدا مس بعمق الجسم الصحفي المغربي من خلال إهانته بكلام نابي نستحي نحن الذين لا لحية لنا ان نتلفظ بمثل هذه الكلمات النابية التي خدشت الحياء ... الجسم الصحفي المغربي استنكر هذا المقطع من الفيديو من خلال مقالات ردعية ومن خلال بيانات استنكارية صدرت من هيئات إعلامية ونقابية بل وصل الحد الى رفع شكاية مباشرة لدى السلطات القضائية بتهمة المس والتشهير عبر فيديو مسرب كما طالبت الهيئات النقابية للصحفيين عرض صاحب الصوت على الخبرة الصوتية خاصة ان الكل مازال يستنكر للمصطلحات التي سبقت القذف والسب العلني في وجه الاعلام المغربي وفي رجال السلطة الرابعة عندما قال حرفيا ثلاثة مرات متتالية :"سول عليا ... سول عليا ... سول عليا ..." للاسف الاجراءات القانونية بدات تسأل عنه ووجدت "الخماج - النصب - الاحتيال - شهادة الزور - انتحال صفة ... مدفوع من اناس سياسيين خربوا هذه المدينة ظنا منه انه سيحمونه ...) لكن هيهات وهيهات ... إنكم في المغرب يا سادة بلد الديمقراطية والشفافية ... لماذا اظهرت التحريات انه مدفوع من وراء اوباش أصبحت رائحتهم تفوح بمدينة السوالم وحان وقت قطافها ... لأن صاحبنا هذا اتضح من خلال التحريات كذلك انه لا يفقه شيئا لا في المجال القانوني ولا حتى على مستوى اختيار الكلمات من خلال اسلوب رگيگ وأخطاء إملائية فاضحة من في القسم الاول إبتدائي لا يمكن ان يرتكبها في زمن العولمة ... ناهيك عن ما كتبه مؤخرا من تدوينات كلها مغلوطة بل اي متصفح لصفحته المشبوهة تجد المسكين فقط يعتمد على عناوين مثيرة يقوم باستنساخها أي "بارطاجيها" من مواقع إعلامية والتي سبق وان شتمها وسبها ويتم وضعها على صفحته المشؤومة... أخر ما كتبه هذا الرجل أثار انتباه الجميع بأسلوب مغلوط وكله اخطاء إملائية فاضحة أدعوكم ان تتمعنوا فيما كتب اسفله بين (...) 
(محور الشر بحد السوالم يتكثلون خلف النصاب الكبير وتنضم إليهم بعض الجراء الجديدة . 
و الله لقد سمعت اليوم من بعض ... أن قابل الأيام إن شاء الله ستكون سوداء عليكم فحنانيكم.) 
انتهى كلام هذا الرجل ...!؟ 
الكل يتسائل من هم الذين يتكثلون خلف النصاب ...!؟ ومن هو اصلا هذا النصاب الكبير ...!؟ 
وما أثار فضول الزملاء الصحفيين المهنيين لأن هذه الصفحة الملوثة اصبحت مراقبة بشكل كبير ... هو عندما كتب وتنضم إليهم - في أسلوب رگيگ اللغة العربية ستقوم هي الاخرى برفع شكاية - بعض الجراء الجديدة ... عفوا صاحبنا كان يود ان يكتب مايلي : الجرائد الجديدة عوض الجراء الجديدة - وهنا إما خطأ إملائي أم خطأ عقلاني ...- وإذا كان يقصد الجرائد الجديدة ... فليعلم هذا العبقري زمانه أن هذه الجرائد الجديدة عمرها 33 سنة وليست جديدة ... بل كان عليه ان يكتب جرائد جديدة لأنها بدأت تفضح المستور وتوضح المكشوف بمدينة السوالم وهذا القلم سيبقى نظيفا وغير ملوث بما لوث به حياته التي اصبحت مكشوفة وبالعربية التعرابت يقولون لك ناس السوالم "هز حوايجك وسير في حالك ولكن قبل رحيلك ستحاسب قانونيا وبعدها إلاهيا ... ولم يكتفي بهذا القدر حيث ختم تدوينته بأسلوب التهديد وهنا النقطة التي أفاضت كأسه المسموم عندما قال :(و الله لقد سمعت اليوم من بعض ... أن قابل الأيام إن شاء الله ستكون سوداء عليكم فحنانيكم).
من يقصد بكلامه ... من هم الذين تهددهم بأسلوب منحط ... من هم الذين ستكون أيامهم سوداء ...بصراحة أصبحت اشفق عليك ...سير صحح أخطائك الاملائية وأختم مقالي هذا بكلمة إختتمها هو في تدوينته المشبوهة وهي : فحنانيكم أي "حنا ليكم" هههههههههه والفاهم يفهم ...

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.