recent

ما علاقة "أبو لهب" بميكروفون الصحفي المزور الذي يجول ويصول به أمام أنظار الجميع في خرق سافر والتعدي على مهنة المتاعب ...!؟

* عمود القلم المسموم بقلم : عادل الرحموني 


ما علاقة "أبو لهب" بالرياضة وبالميكروفون "المزور" الذي يجول ويصول به أمام أنظار الجميع في خرق سافر والتعدي على مهنة المتاعب ...


إستنكر وبشدة موقع ماتش بريس وباقي الزملاء الصحفيين الرياضيين مايتعرض له فربق شباب السوالم الرياضي الممارس في القسم الوطني الثاني الإحترافي لكرة القدم والذي بصم ومازال يبصم على موسم إستثنائي وينافس بقوة على تحقيق الصعود للقسم الوطني الأول الإحترافي ، فيكفي ان الفريق وفي أول موسم له بالقسم الوطني الثاني الإحترافي لكرة القدم فاز ببطولة الخريف أمام عمالقة الفرق الوطنية والتي لها تاريخ عريق ضمن البطولة الوطنية وكأس العرش وكذا الكؤوس الافريقية أمثال المغرب الفاسي - الكوكب المراكشي - شباب المحمدية - النادي القنيطري ... لكن خلال هذه الأيام خرج شخص من مواسير مدينة السوالم يدعي أنه "محارب الفساد" بالمدينة التي فاحت رائحته من خلال جمعية يطلق عليها إسم (م . م . ح . م . ع . م . ر) غير أن إسم هذه الجمعية الإنفرادية التي يصول ويجول صاحبها تحمل إسم وأهداف تتناقض ما يقوم بها "أبو لهب" فعوض أن يهتم بما هو مسطر بالقانون الأساسي يقوم من خلال هاتفه النقال وميكروفون مشبوه يحمل شعار الجمعية في خرق سافر لقانون الصحافة والنشر حيث إستغل هذا الرجل الجمعية كما لو كانت قناة إخبارية بدون ترخيص ضاربا عرض الحائط كل القوانين المنظمة لمهنة السلطة الرابعة بل تحدى الجميع تحدى السلطات المحلية من خلال خرقه المتوالي لقانون الحجر الصحي ... عندما يخرج كما يحلو له ... وتحدى السلطة الرابعة عندما قام بسب أصحاب الأقلام النظيفة من خلال فيديو شهير تم إحالته على السلطات الأمنية ونحتفظ به ... عندما يخرج من منزله الذي بناه بطابقين ويسوق سيارته رباعية الدفع الزرقاء ... (من أين لك هذا كله ...!؟) لا تستغربوا ياسادة فالكل بمدينة السوالم أصبح يتحدث عن مصادر هذا المخلوق العجيب (من النصب والاحتيال والتشهير بالساكنة والتهديد بتصويرهم وابتزاز اصحاب استغلال الملك العام واستغلال اصحاب البناء العشوائي) هذه هي مصادر صاحب الميكروفون (الصحفي المزور الحقيقي) هذا المخلوق العحيب قام مؤخرا بالتشويش على نادي شباب السوالم الرياضي حيث إنتقل من أسلوب تحريض بعض من ساكنة بعض الدواوير عندما يرحل إليهم ويقوم بجمعهم والإستماع إليهم وهو يشهرهم بهاتفه النقال ويستغل محدودية ثقافة بعض ساكنة الدواوير ليوهمهم أنه المهدي المنتظر الذي جاء من كوكب أخر لكي يحل لهم كل مشاكلهم ... هذا المخلوق العجيب الذي انتقل من الجانب الإجتماعي ودخل في جانب أخر ألا وهو الجانب الرياضي (هي لي بقات له) حيث تطاول على كل مكونات فريق نادي شباب السوالم الرياضي وعلى طاقمه التقني بنشره أخبار زائفة ووشايات كاذبة هدفها زعزعة إستقرار الفريق الذي بصم كما قلنا سابقا وتتبعنا مساره خلال السنوات الأخيرة ، على مشوار هائل وحافل ... فيكفي ان الفريق دخل قسم الاحتراف وبدخوله هذا العالم فقد سجل إسم مدينة السوالم في كشوفات الكاف والفيفا ناهيك عن جامعتنا الموقرة ... ولا يعلم أبا جهل بأن بإسم الفريق إشتهرت مدينة السوالم ...!؟ ويكفي ان هذا الشخص والذي أصبح معروفا بأفعاله الصبيانية لذا ساكنة السوالم التي أبانت عن وعيها رغم مواصلة هذا النكرة نشر أخبار زائفة ولاصحة لها ويقوم بالتشهير ... وقد حان وقت تشهيره ...!؟ والتشهير بملفاته "الخامجة" والفاهم يفهم ...
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.