recent

"الرجل صاحب الظل الخفي" يخرق القانون بالسوالم ...!؟ ولا حياة لمن تنادي ...!؟ فمن المسؤول عن عدم إيقافه من هذه الشطحات ...!؟ ومن هي الشخصيات التي من ورائه تحميه مخترقين كل القوانين ...!؟

* عمود القلم المسموم بقلم : عادل الرحموني 


"الرجل صاحب الظل الخفي" يخرق القانون بالسوالم ...!؟ ولا حياة لمن تنادي ...!؟ فمن المسؤول عن عدم إيقافه من هذه الشطحات ...!؟ ومن هي الشخصيات التي من ورائه تحميه مخترقين كل القوانين ...!؟


في الوقت الذي إلتزمت فيه كل المواقع الالكترونية بتطبيق مذكرة وزارة الداخلية والسلطات الأمنية بإيقاف التصوير بواسطة الهاتف النقال بطريقة المباشر أي "اللايڤ" في زمن جائحة فيروس كورونا گوڤيد 19 المستجد وسمحت بالصحفيين المهنيين والحاملين لبطاقة المجلس الوطني للصحافة بمباشرة أعمالهم اليومية خلال فترة الحجر الصحي بعد إيداع طلباتهم الى الدوائر المختصة عن طريق ولاة وعمال صاحب الجلالة بمختلف جهات المملكة ، ظهر مجددا "الرجل صاحب الظل الخفي" بمدينة السوالم متحديا رجال السلطة والقانون المنظم لمهنة الصحافة بحيث نصب نفسه فوق القانون عندما أصبح يجول ويصول بمختلف شوارع وأزقة المدينة مستغلا مهنته كموظف عادي لإبتزاز الساكنة ...!؟ غير أن هذه المرة "الرجل صاحب الظل الخفي" بإحدى الجماعات الخارجة عن تراب جماعته وبالتالي بدأ في خرق قانون الحجر الصحي ...!؟ حيث قام بالتنقل الى أحد الدواوير التابعة لجماعة الساحل أولاد حريز وتحديدا دواوير "الجوالة الساحل" و"أولاد علال" و"سيرني" والغريب في الأمر ساهم بتواجده في عين الأماكن المذكورة من خلال استعماله هاتفه النقال وشروعه في تصوير الناس بلا حياء وآخذ ارتساماتهم حول القفة الرمضانية ...!؟ الخطير في الأمر أن هذا "الرجل صاحب الظل الخفي" نصب نفسه مسؤولا عن هذه الساكنة كما لو كان مستشارا جماعيا جاء من أجل تفقد الرعية في حين ومن خلال تدويناته التي سبقت نشر مقطعين من الفيديو ظهر من خلال تدويناته ان الغرض من هذه الزيارة هو تحريض الساكنة ... عندما أشار في إحدى تدويناته بأن الساكنة ستتجه جميعها بما يقدر حوالي 200 شخص من أجل الاحتجاج على قائد قيادة أولاد حريز وطالب من عامل إقليم برشيد التدخل ...!؟ (حيث مازال يعتبر نفسه فوق الكل وهو يعطي... ويطالب...ويأمر...) والسبب هو عدم توصلها بالقفة الرمضانية التي خصصتها الدولة ...!؟ بل أكثر من ذلك هذا "الرجل صاحب الظل الخفي" تمادى في تحركاته المشبوهة ...!؟ متجاهلا الجميع ...!؟ ومتحديا القانون والسلطات ...!؟ بل بفعله هذا يكون قد ارتكب عدة جنايات اولا جناية التصوير المباشر لأشخاص في دواويرهم مستغلا محدودية ثقافتهم وجهلهم بالقانون ...!؟ ثانيا تحريض الساكنة على التجمهر وإختراق الحجر الصحي ...!؟ ثالثا إنتحال صفة مهنة صحفي ...!؟ وأمام هذا الوضع الشاد الذي أصبح مؤلوفا أمام أعين ساكنة السوالم وبعد عدة جهود بذلت ومبذولة من أجل إيقاف هذا النزيف علما أن هذا "الرجل صاحب الظل الخفي" سبق له ان قام بنفس الأعمال المشبوهة بل تمادى في أعماله وتخطى الخطوط الحمراء عندما خرج بفيديو مصور يقول فيه لأحد الأشخاص وهو يمنعه من التصوير ويسأله هل أنت صحفي ...!؟ أجابه بكل جرأة : "سير سول عليا ... سير سول عليا ..." وبعدها إختتم شريط الفيديو بسب علني وشتم رجال الصحافة ومهنة المتاعب بكلام نابي يخدش الحياء ...!؟ وهذا ما أثار انتباه الهيئات النقابية الإعلامية برفع شكايات في الموضوع للسلطات القضائية المختصة ... هذه المرة تمادى مرة أخرى في أفعاله مستغلا ترأسه لجمعية تعتبر جمعية عادية تدخل في إطار قانون جمعيات المجتمع المدني حيث نصب نفسه محاربا للفساد ... وما يقوم به هذا "الرجل صاحب الظل الخفي" هو الفساد بنفسه ...!؟ ولهذا قررت الهيئات النقابية الإعلامية تقديم شكاية جديدة تنظاف الى باقي الشكايات الرسمية التي تم إيداعها بشكل قانوني لدى السلطات المختصة ... وفي ختام هذا العمود أترككم تتابعون ما نشره هذا "الرجل صاحب الظل الخفي" على صفحته التي يعتبرها هو لوحده صفحة محاربة الفساد ...!؟ تدوينات كلها تحريض وخرق سافر للحظر الصحي بعد إقدامه على جمع الساكنة وتجمهرها في الشارع ...!؟ والفاهم يفهم ...

* شاهدوا تدوينات "الرجل صاحب الظل الخفي" :






* شاهدوا الصور المأخوذة من شريطي فيديو المصور من قبل "الرجل صاحب الظل الخفي" بكل جرأة وهو يقوم بتحريض وتجمهر الساكنة وينتحل صفة مهنة الصحفي في خرق سافر للحجر الصحي :









matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.