recent

حكيم عفوت رئيس المجلس البلدي لمدينة السوالم رفقة باشا المدينة يتفقدون أشغال الطريق الإقليمية رقم 3603

* مباشرة من مدينة السوالم : عادل الرحموني


حكيم عفوت رئيس المجلس البلدي لمدينة السوالم رفقة باشا المدينة يتفقدون أشغال الطريق الإقليمية رقم 3603

في زيارة تفقدية قام يومه الثلاتاء 19 ماي 2020 الموافق 25 رمضان 1441 حكيم عفوت رئيس المجلس الجماعي لمدينة السوالم بزيارة تفقدية للأشغال المتواصلة بالطريق الإقليمية 3603 على طول شارع لالة خديجة رفقة السلطة المحلية الممثلة في باشا المدينة وبعض اعضاء المكتب الجماعي والاعضاء المستشارين وكدا مهندسي البلدية .
حيث عاينوا جميعا مواصلة الأشغال والتي تسير بوثيرة متقدمة رغم شهر رمضان الأبرك  ورغم ظروف الحجر الصحي في زمن جائحة ڤيروس كورونا "گوڤيد 19" المستجد.
وقد استغل رئيس الجماعة بهذه المناسبة مذكرآ بما تم إنجازه حديثا بتفكيك كافة "السويقات" العشوائية التي عمرت طويلا بالمدينة والتي طالما كانت موضوع شكايات المواطنين ، كما شكلت مطلبا اساسية للمنتخبين لعدة سنوات خلت.
وقد نوه رئيس المجلس بالمجهودات التي تقوم بها مختلف مصالح البلدية من موظفين ومهندسين وأعوان ووقوفهم الى جانب السلطات المحلية من أجل تحقيق ذالك ، وفي هذا الإطار ذكر حكيم عفوت رئيس المجلس بخارطة الطريق التي تم تسطيرها والإتفاق عليها مع ممثلي السلطات المحلية بالمدينة قبل جائحة كورونا والممثلة في محاربة جميع أشكال ومظاهر التريف والبدونة والتي ظلت تلاحق مدينة السوالم حتى وبعد ميلادها كبلدية.
وقد أكدت السلطات المحلية إستعدادها الدائم لترجمة قرارات وملتمسات المنتخبين والساكنة على أرض الواقع وبحلول شهر رمضان الكريم جعل السلطات المحلية تتوقف عن بعض التدخلات الصارمة والحاسمة على ان تعود الى مواصلة مجموعة من الحملات المنظمة ضد كل ما هو عشوائي وضدا عن كل الشوائب التي تؤرق ساكنة المدينة بعد أيام عيد الفطر.
من جهة أخرى نوه رئيس المجلس بالمجهودات التي تبذلها دائما قوات الدرك الملكي تحت قيادة قائد مركز الدرك الملكي بمدينة السوالم خاصة وان إنتشار الأمن والآمان بمختلف أرجاء المدينة ونواحيها يعود الفضل فيه لأصحاب البذلة الزرقاء والذين أبانوا عن إحترافية كبيرة في مكافحة الجريمة وكذا التدخلات الصارمة على مداخل ومخارج المدينة من خلال سدود يومية قصد مراقبة مخالفي الحجر الصحي وكذا الأشخاص الذين لا يرتدون الكمامات الوقائية والصحية.
ويتضح على أن مدينة السوالم نجحت بشكل كبير في إحتواء الوباء بشكل كبير وعقلاني ... وهذا راجع بالأساس الى تظافر جهود جميع الفرقاء بالمدينة وإنسجامهم في اتخاذ القرارات الصائبة والحاسمة.
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.