recent

من سمح لمختبرات الصور وأستوديوهات التصوير بفتح محلاتها التجارية في فترة الحجر الصحي ...!؟

* مباشرة من الفقيه بن صالح : عدستي الجط وشواط


من سمح لمختبرات الصور وأستوديوهات التصوير بفتح محلاتها التجارية في فترة الحجر الصحي ...!؟



منذ إنطلاق فترة الحجر الصحي ببلادنا تداول مجموعة من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي وكذا من خلال الحملات التحسيسية عبر شاشات التلفزة جملة واحدة "بقاو في داركم" داعين جميع المواطنين إلى "البقاء في منازلهم خلال هذه الفترة من أجل حماية أنفسهم وعائلاتهم ووطنهم ، لأن كثيرا من الأطباء والخبراء شددوا على أن نهاية هذا الأسبوع والأسبوع المقبل حاسمان للسيطرة على انتشار كورونا في المغرب ... كما منذ بداية حملة إغلاق كافة المحلات التجارية بداية من الساعة السادسة من كل مساء لم يأتي من فراغ علما أن المحلات المسموح لها بالفتح هي المحلات التجارية المرتبطة بتزويد الساكنة بالمواد الغذائية الضرورية غير أنه بمدينة الفقيه بن صالح في الوقت الذي تعمل السلطات المحلية بالمدينة على محاربة هذا الوباء من خلال الاقدام على عملية التعقيم بمختلف شوارع وأزقة المدينة بما فيها المحلات التجارية وحتى السيارات (الصورة توضح ذلك) ... يلاحظ بأن بعض المحلات التجارية الاخرى والتي يمنع عنها فتح أبوبها ... بل الأكثر من ذلك هي نفسها شملها الاغلاق النهائي لكون نشاطها لا يدخل في الجانب الاستعجالي ... صاحب هذا المحل قام بنشر إعلان واضح تجدون رفقته صورة واضحة  يخبر فيها زبنائه بأنه سيساهم في الحملة الوطنية وسيغلق محله تنفيذا لتعليمات السلطات المحلية ... غير أن هذا اليوم الأربعاء وبالأمس الثلاثاء اتضح بأن صاحبنا يخالف قوانين الطوارئ ويخالف تعليمات السلطات المحلية فمحله بشارع الحسن الثاني كما توضح الصورة مفتوح بشكل مفاجئ ...!؟ والغريب في الأمر أن المواطنيين يقفون في بعض الاحيان أمام باب المحل مما قد يخلق بعض المشاكل في اصطفاف الزبناء امام المحل خارقين بالتالي قانون الطوارئ الصحية أولا صاحب المحل يجب إغلاق محله التجاري ثانيا على المواطنين ان يكونوا واعيين بروح المسؤولية بتطبيق "بقاو في داركم" كما على السيد القائد وأعوان السلطة أن ينتبهوا لمثل هذه الحالات الشادة والناذرة بالمدينة حتى يتمكنوا من إلزام اصحابها بالاغلاق الفوري...
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.