recent

بالفيديو والصور : النسور الخضر الرجاوية تلتهم تيبي مازيمبي مرتين برأسيتين بديعتين

* مباشرة من المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء : بعثة ماتش بريس عادل الرحموني / عدسة المصوران ياسين الحارث وزهير نوري 




بالفيديو والصور : النسور الخضر الرجاوية تلتهم تيبي مازيمبي الگونغولي الديمقراطي مرتين برأسيتين بديعتين...

- لحظة دخول رئيس تيبي مازيمبي الى ارضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء وإلتحاقه بالمنصة الشرقية ...

- وأخيرا ... تيفو جماهير الرجاء يطفو على جنبات مدرجات المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء ... وشاهد الهدف الاول الرجاء في الدقيقة 6 ...

فاز الرجاء البيضاوي على ضيفه تيبي مازيمبي بنتيجة 2 ـ 0 ، في المباراة التي جرت يومه الجمعة 28 فبراير 2020 بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أفريقيا. 
 وسجل هدفي الرجاء كلا من "بين مالانجو" و"بدر بانون" في الدقيقتين (6 و78).


 وبدأت المباراة بضغط من الرجاء، واضطر المدرب جمال السلامي، للقيام بتغيير إظطراري، حيث أصيب عبد الرحيم الشاكير ودخل بدلا منه عمر بوطيب.
وفي الدقيقة السادسة ومن ركنية سددها سفيان رحيمي، سجل مالانجو الهدف الأول برأسية مميزة ورفع هذا الهدف من معنويات لاعبي الرجاء، الذين ضغطوا خاصة أنه أربك حسابات مازيمبي.
وفي الدقيقة 16، حصل عبد الإله الحافيظي على كرة قرب خط المنطقة وسدد بقوة، لكن الحارس جبوهو أبعد الكرة. 


أولى فرص مازيمبي كانت من ركلة حرة، حيث وصلت الكرة إلى كلابا الذي لعب مقصية كادت أن تهز الشباك.
وهبط إيقاع الرجاء في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، ما جعل مازيمبي يندفع نحو مرمى الحارس أنس الزنيتي.
وفي الشوط الثاني دخل مازيمبي مهاجما، وحاول البحث عن الحلول لتسجيل هدف التعادل، هذا في الوقت الذي كان فيه الرجاء محتاطا لتفادي أي مفاجأة
 وفي الدقيقة 55 أشرك السلامي، نجم الفريق محسن متولي بدلا من عبد الإله الحافيظي.
وغابت الفرص من جديد ووجد الرجاء صعوبة في اختراق وسط ودفاع المنافس، ما جعل الفريق المغربي يتجه للتسديد من بعيد، على غرار باتريس نجاه في الدقيقة 60 وفي الدقيقة 75، أجرى السلامي التغيير الثالث بإشراك المهاجم حميد أحداد، بدلا من عمر بوطيب الذي أصيب وحصل متولي على الكرة في الدقيقة 78، ومرر بذكاء لبدر بانون الذي سجل الهدف الثاني من رأسية جميلة وأضاع رحيمي فرصة تسجيل الهدف الثالث، عندما انفرد بالحارس واستغل خروجه، ورفع الكرة من فوقه، لكنها علت المرمى في الدقيقة 85.
ونجح الرجاء في تمرير الدقائق الأخيرة بنجاح، وحافظ على تقدمه وفوزه بهدفين ثمينين. 

               
وبعد نهاية المباراة صرح مدرب النسور الخضر جمال السلامي ، مدرب الرجاء ، إن الهدف المبكر الذي سجله فريقه في شباك ضيفه مازيمبي الكونغولي، أثر بشكل إيجابي على أداء أصحاب الأرض، الذين خرجوا منتصرين (2-0) من مباراة ذهاب ربع نهائي دوري أبطال إفريقيا.
وتابع السلامي ، خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة : "الهدف المبكر أربك حسابات مازيمبي، وعرفنا كيف نتحكم في إيقاع المباراة... كنا نرفعه تارة، وننزله تارة أخرى ... الرجاء انتصر على أحد أقوى الأندية الإفريقية، والذي كان أكثر تنافسية وجاهزية ... لابد من أن نشكر الجمهور الذي ساندنا... أنا سعيد بهذا الانتصار، لكنه لا يضمن التأهل، لأننا مطالبون بالحفاظ على تركيزنا وجديتنا، واستغلال هذا الفوز في الإياب، من أجل التأهل إلى نصف النهائي".
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.