recent

لأول مرة في تاريخ اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية : المكتب التنفيذي برئاسة فيصل لعرايشي يحترم مواعيد إجراء الجموع العامة بنوع من الشفافية والديمقراطية ...

* مباشرة من مقر اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية : عادل الرحموني

على الأحزاب السياسية بالمغرب ان تتحمل مسؤوليتها الكاملة بوضع مخطط واستراتيجية رياضية ضمن برامجها الحزبية من أجل إقلاع رياضي هادف...


لأول مرة في تاريخ اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية : المكتب التنفيذي برئاسة فيصل لعرايشي يحترم مواعيد إجراء الجموع العامة بنوع من الشفافية والديمقراطية ...


عقدت اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية جمعها العام العادي ، صباح يومه الثلاثاء 24 دجنبر 2019 ، ابتداء من الساعة 11 صباحا في مقر اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية بالرباط بحضور 30 جامعة من اصل 31 جامعة منخرطة باللجنة الوطنية الأولمبية المغربية حيث إلتحق العضو الأخير رقم 31 بعد مرور ساعتين من بداية أشغال الجمع.
وتضمن جدول أعمال هذا الجمع العام العادي المصادقة على التقريرين الأدبي والمالي للعامين 2017 و2018 ، وكذا المصادقة على ميزانية اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية ، والمصادقة على النظام الداخلي للجنة الوطنية الأولمبية المغربية والمصادقة على انتخاب لجنة الرياضيين داخل اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية كما تم تعيين مدقق حسابات.
ووفقًا للمادة 15.6 من النظام الأساسي للجنة الوطنية الأولمبية المغربية : “كل (جامعة) عضو(ة) ممثلة برئيسها ، أو من ينوب عنه شريطة ان يكون عضو من اللجنة التنفيذية لهذه الجامعة بتكليف من الرئيس”.
                        
وإرتباطا بجدول أعمال أشغال الجمع العام العادي فقد حدد خمس نقاط في أشغاله أبرزها الأنظمة الداخلية وفي هذا الصدد طالبت اللجنة الأولمبية جميع الجامعات الرياضية المعنية بالجمع العام حضور رؤسائها ، وإذا تعذر عليهم ذلك، يعين الرئيس من ينوب عنه، تحت طائلة إلغاء مشاركة الجامعة ، إذا لم تلتزم بالإجراءات المذكورة.
وقد سبق اشغال هذا الجمع ما أثارته بعض الجامعات الرياضية الكثير من النقط الجهوية قبل بداية اشغال الجمع العام العادي ، أبرزها أنها لم تتوصل بالتقريرين الأدبي والمالي والأنظمة الداخلية ، للاطلاع عليها ، وإبداء ملاحظاتها ، قبل انعقاد الجمع ، طبقا للنظام الأساسي للجنة الأولمبية.
كما استغربت الجامعات المعنية المصادقة على الأنظمة الداخلية في جمع عام عادي ، علما أن النظام الأساسي يشير إلى مناقشتها في جمع عام استثنائي ، شأنها في ذلك شأن الأنظمة الأساسية ، وهو ما يدعو إلى إعادة النظر في هذه النقطة حسب بعض رؤساء الجامعات الرياضية التي شاركت في اشغال الجمع العام العادي.


من جهة أخرى ، أبدت جامعات أولمبية تحفظها على بلاغ اللجنة الوطنية الأولمبية ، الذي طالبها ببعث جميع المعاملات المالية التي وقعت بينها وبين اللجنة الأولمبية ، خلال الفترة الممتدة مابين فاتح يناير 2017 و31 دجنبر 2018
وتضمنت الوثيقة كشف حساب مدقق حول جميع المعاملات المالية ، والسلفات ومقدم المنح المسلمة من اللجنة الأولمبية إلى الجامعات التابعة لها ، ومبلغ المنح التي توصلت بها ويتبين من خلال هذه الوثيقة المذكورة ، أن اللجنة الأولمبية ترغب في التأكد من المعاملات المالية ، لضبط حساباتها ، تحسبا للتدقيق المالي الذي تخضع لها من قبل خبير الحسابات المعتمد لديها.
                           
الجمع بدأ أشغاله بكلمة معبرة وقوية ألقاها رئيس اللجنة الوطنية الاولمبية المغربية فيصل لعرايشي حيث دام تدخله زهاء ساعة وسبع دقائق وتناول فيها بالتدقيق النقط التالية : علاقة اللجنة مع الجامعات الرياضية الوطنية - العلاقات مع اللجنة الاولمبية الدولية - الشراكات والعلاقات الدولية - المشاركة في مختلف الألعاب الرياضية - الندوات والتكوين - اليقظة الرياضية - التواصل - المرافق الطبية - مكافحة المنشطات - غرفة التحكيم الرياضي - إعادة الهيكلة الادارية للجنة الوطنية الاولمبية المغربية.  وبعد كلمة الرئيس استمع الجمع الى التقريرين الادبي والمالي من قبل على التوالي من قبل الكاتب العام وأمين المال حيث تمت مناقشة التقريرين من قبل 12 ممثلا لبعض الجامعات الرياضية الوطنية وفي الختام تم المصادقة على التقريرين الادبي والمالي بالإجماع وليتم بعد ذلك اكمال نقط جدول اعمال أشغال الجمع العام العادي.


وكانت اللجنة الوطنية الأولمبية المغربية قد عقدت جمعها العام الأخير يوم الأربعاء 14 يونيو 2017 وإنتخب الجمع "فيصل لعرايشي" رئيسا وثلاثة نواب للرئيس : كمال لحلو – عبد السلام أحيزون – فوزي لقجع.
نوال المتوكل عضوة اللجنة الأولمبية الدولية.          عبد اللطيف ادماحما كاتبا عاما
إدريس حصا نائبا للكاتب العام.
عمر بلالي أمينا للمال
محمد مقتابيل نائبا لأمين المال.
و اربعة مستشارين :
محمد بلماحي - يوسف فتحي - عبد الجواد بلحاج – الطاهر بوجوالة.
ومن خلال ولاية هذا المكتب لمدة سنتين ضخ أعضاؤه نفسا جديدا وقويا في المؤسسة بعد خلق مختلف اللجان الدائمة للجنة الوطنية الاولمبية المغربية وذلك وفقا لانظمتها الأساسية الجاري بها العمل حيث تكلف كلا من فيصل العرايشي بلجنة الاعداد الأولمبي والرياضة ذات المستوى العالي - عمر بلالي بلجنة الرياضة للجميع - نوال المتوكل بلجنة المراة والرياضة - عبد اللطيف إدمحمة بلجنة التكوين - يوسف فتحي باللجنة الطبية ومكافحة المنشطات - محمد بلماحي باللجنة التأديبية والقانونية والأخلاقية - حميد كمال لحلو بلجنة الاتصال والتسويق والعلاقات العامة - طاهر بوجوالة بلجنة الرياضة والبيئة - ادريس حصا باللجنة المالية وتدقيق الحسابات وهي لجنة مختصة. 
    
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.