recent

تحت شعار :"من اجل ممارسة رياضية مدرسية مواطنة وعادلة ودامجة" مشاركة قرابة 650 تلميذ وتلميذة في البطولة الوطنية المدرسية للعدو الريفي في نسختها 55 بالدارالبيضاء

* مباشرة من حلبة السباق بالمطاف المجاور لجامعة محمد السادس لعلوم الصحة قرب المستشفى الجامعي الشيخ خليفة بالحي الحسني بالدارالبيضاء : عادل الرحموني 


تحت شعار :"من اجل ممارسة رياضية مدرسية مواطنة وعادلة ودامجة" مشاركة قرابة 650 تلميذ وتلميذة في البطولة الوطنية المدرسية للعدو الريفي في نسختها 55 بالدارالبيضاء 


تقام حاليا الدورة 55 من منافسات البطولة الوطنية المدرسية للعدو الريفي بالدارالبيضاء ، تحت شعار: "من أجل ممارسة رياضية مدرسية مواطنة وعادلة ودامجة" من 25 الى 29 دجنبر 2019 وتجرى هذه التظاهرة المدرسية على مرحلتين حيث عرفت هذه التظاهرة، المنظمة من قبل وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بتعاون مع الجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية ، مشاركة ما يناهز عن 650 عداء وعداءة من التلاميذ الذين تأهلوا عن جدارة واستحقاق للبطولة الوطنية بعدما اجتازوا البطولات الاقليمية والجهوية بمختلف أقاليم وجهات المملكة وتبارى المشاركون في هذه البطولة المدرسية والتي إحتضنتها حلبة المطاف المجاور لجامعة محمد السادس لعلوم الصحة قرب المستشفى الجامعي الشيخ خليفة بالحي الحسني بالدارالبيضاء ففي المرحلة الاولى تسابق العداؤون المتمدرسون والعداءات المتمدرسات في مسافات 6000 متر (فئة الشبان) و2000 متر (فئة البرعمات) و4000 متر (فئة الصغار)، و4000 متر (فئة الفتيات)، ولعل ما ميز هذه الفترة الاولى ضمن برنامج السباقات برمجت السباق العائلي المدرسي الخاص بتلاميذ التعليم الأولي حيث خصصت لهذه الفئة مسافة 400 متر.
وفي النتائج التقنية للفترة الاولى والتي امتدت من 25 إلى 27 دجنبر الحالي حيث جرت هذه المرحة صباح يوم الخميس 26 دحنبر الحالي. 


وهكذا تمكن محمد فهيم من الثانوية التأهيلية المعتمد بن عباد بأسفي من الفوز بلقب البطولة الوطنية المدرسية للعدو الريفي في مسافة 6000 متر فئة الشبان ، متبوعا بهشام وسمي من الثانوية التأهيلية صالح السرغيني بالرحامنة ، في حين عادت المرتبة الثالثة ليوسف عسلوج من الثانوية التأهيلية الشريف الإدريسي بإبن سليمان. 


أما بالنسبة لفئة البرعمات مسافة 2000 متر فعاد لقب هذه المسافة من نصيب العداءة حنان اكحضاض من المدرسة الابتدائية الفلاح ، فيما احتلتا المرتبتين الثانية والثالية على التوالي ، شفاء اتوامة من الثانوية الإعدادية سيدي عبد العزيز ، وإيمان بوطالب من الثانوية الإعدادية محمد عابد الجابري.  وبالنسبة لفئة الصغار مسافة 4000 متر فاحتل المرتبة الأولى زكرياء أصبان من الثانوية الإعدادية المشيشي بشفشاون ، متبوعا بطه أوشن من الثانوية الإعدادية طه حسين بمراكش ، فيما كانت المرتبة الثالثة من نصيب أيوب بوجميد من الثانوية التأهيلية الكندي بتازة. 

                               
أما في فئة الفتيات مسافة 4000 متر ، فعاد لقب هذه المسافة لفاطمة اعفير من الثانوية الاعدادية ابن عبدون بخنيفرة ، متبوعة بفاطمة الزهراء بيرداحة من الثانوية الاعدادية الشهيد اعمر بالحاج ، فيما احتلت خديجة الناصري من الثانوية التأهيلية طارق بخنيفرة المرتبة الثالثة. 

                             
أما على مستوى النتائج التقنية حسب الفرق فئة الاناث فعادت الرتبة الاولى للثانوية الاعدادية سيدي عبد العزيز بخريبكة في حين عادت المرتبة الثانية للثانوية الاعدادية وادي المخازن بالمحمدية بينما عادت الرتبة الثالثة للثانوية الاعدادية زايد احماد بتنغير.               
اما على مستوى فئة الذكور حسب الفرق فعادت الرتبة الاولى للثانوية الاعدادية المجد بتازة في حين عادت المرتبة الثانية للثانوية الاعدادية يعقوب المنصور بمراكش والمرتبة الثالثة للثانوية التأهيلية الامام مسلم بتنغير.


وفي ختام نهاية سباقات المرحلة الاولى من هذه الدورة ، تم توزيع الميداليات وشهادات الاستحقاق والكؤوس على الفائزين الثلاثة في كل صنف من السباقات الاربعة التي عرفتها المرحلة الاولى في انتظار إجراء مسابقات المرحلة الثانية التي ستنطلق صباح السبت 28 دجنبر الحالي بداية من الساعة 10و50د بسباق مسافة 4000 متر شابات يليه على الساعة 11و20د انطلاق سباق مسافة 2000 متر براعم على ان ينطلق السباق الثالث والمبرمج انطلاقته على الساعة 11و40د مسافة 3000 متر صغيرات ولتختتم السباقات بسباق مسافة 5000 متر فتيان بداية من الساعة 12و00د كما برمجت اللجنة المنظمة خلال هذه الفترة الثانية سباق آخر في مسافة 400 متر مخصص هذا السباق العائلي المدرسي لفائدة تلاميذ التعليم الأولي. 


وبهذه المناسبة، أوضح السيد عبد السلام ميلي مدير الارتقاء بالرياضة المدرسية والرئيس المنتدب للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية ، أن الغاية من هذه البطولة هو الارتقاء بالرياضة المدرسية وتشجيع الشباب على ممارستها بغرض محاربة العنف المدرسي وتشجيع التمدرس ، مشيرا إلى أن هذه البطولة المدرسية تعد مشتلا للرياضة الوطنية وتفتح آفاقا واعدة أمام المتمدرسين لخوض غمار المنافسات الوطنية والدولية. 
وأضاف عبد السلام ميلي ، أن هذه البطولة تندرج في إطار استراتيجية الوزارة للرفع من مستوى التنافسية الرياضية لدى المتمدرسين ومحاربة الهدر المدرسي والعنف داخل المؤسسات التعليمية. 
من جهته ، أكد مدير الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي لجهة الدارالبيضاء-سطات السيد عبد المومن طالب بصفته المشرف العام للبطولة الوطنية المدرسية ، في تصريح خاص ، أن هذه التظاهرة تدخل في إطار الاحتفال بذكرى عيد المسيرة الخضراء وذكرى عيد الاستقلال المجيد وفي إطار تفعيل البرنامج المدرسي لموسم 2020/2019 ، معتبرا هذه البطولة بمثابة محفز لتنمية القدرات الرياضية والتربوية للناشئة. 
وأضاف عبد المومن طالب أن هذه البطولة ، التي تميزت بالتنظيم المحكم عبر اتخاذ جميع الترتيبات التنظيمية واللوجيستيكية الضرورية لضمان نجاحها ، تندرج في إطار استراتيجية الوزارة الهادفة إلى تطوير الأداء وجعل المدرسة المغربية فضاء للاكتشاف المواهب الرياضية ، وفضاء للتربية والتهذيب ومحاربة الهدر المدرسي والعنف داخل المؤسسات التعليمية. 

        
تجدر الاشارة الى ان اللجنة المنظمة إستطاعت ان تجمع بين الرياضة من خلال منافسات البطولة الوطنية المدرسية للعدو الريفي وبين تمرير رسائل مهمة من خلال الشعارات التي كتبت على مطويات برنامج السباق حيث عملت اللجنة المنظمة على تحسيس كل متصفحي مطويات برنامج السباق بالم حافظة على البيئة - بالمحافظة على الصحة بممارسة الرياضة وتناول التغذية السليمة - لا للعنف داخل وخارج المؤسسات التعليمية - لا للتدخين.         ومن الناحية التنظيمية واللوجيستيكية كان لمديرية الارتقاء بالرياضة المدرسية بالرباط وهنا يجب ان نقف كإعلام رياضي جاد لتقديم الشكر للأستاذة ليلى ومن معها من أطر إدارية بالمديرية على تعاملهم الاحترافي وهن يستقبلن الزملاء الصحفيين وكذا المكتب التنفيذي للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية ولا ننسى الدور الكبير الذي اقدمت عليه إدارة الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء - سطات وعلى رأسها السيد عبد المومن طالب مدير الاكاديمية والاطر المشرفة رفقته خاصة المنسقين العامين كل حسب اختصاصه السيد محمد عزيز الوكيلي المدير المساعد والسيد بوعزة بدوز رئيس قسم الشؤون التربوية بالاكاديمية والسيد حسن شداد رئيس مصلحة الارتقاء بتدبير المؤسسات التعليمية بالاكاديمية عن لجنة التنظيم المحلية بالاضافة الى السيد مصطفى غزولين رئيس مصلحة الاتصال وتتبع المجلس الاداري بالاكاديمية عن لجنة الاتصال والذي يرجع له الفضل في توصل الزملاء الصحفيين الرياضيين بالبادجات الخاصة بولوج حلبة المطاف. 

         
ولعل شهادة كافة الوفود المشاركة والتي نوهت جميعها بحسن الاستقبال وحفاوة الضيافة حيث نظمت لكافة الوفود خرجات استكشافية وسياحية بكل المرافق السياحية التي تزخر بها مدينة الدار البيضاء حيث زارت الوفود المشاركة المعلمة الاسلامية والتاريخية مسجد الحسن الثاني.




matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.