recent

نتائج مشرفة للعناصر المغربية في البطولة الإفريقية الأولى لرياضة الكرات الحديدية "الليونيز"

* مباشرة من ملاعب بولادروم بالدارالبيضاء : عادل الرحموني


نتائج مشرفة للعناصر المغربية في البطولة الإفريقية الأولى لرياضة الكرات الحديدية "الليونيز"





حقق المنتخب المغربي لرياضة الكرات الحديدية "الليونيز" نتائح إيجابية، وبلغ المراحل النهائية، في جميع المنافسات الستة التي كانت مبرمجة في هذه الدورة الإفريقية الاولى بعد سنة واحدة من تأسيس الكونفيدرالية للعبة بالمغرب ، العناصر الوطنية سيطرت رفقة عناصر المنتخب التونسي ، وتم تقسيم غلة الميداليات بين المنتخبين حيث حصل كل منتخب على 3 ميداليات ذهبية ولم يفصل بينهما للفوز باللقب القاري الأول من نوعه سوى الميداليات الفضية بحيث فازت تونس ب 3 ميداليات فضية في حين إكتفى المغرب ب 2 ميداليات فضية لتحسم تونس اللقب الإفريقي برصيد 6 ميداليات منها 3 ذهبيات ومثلها فضية في حين إحتل المغرب الصف الثاني برصيد 6 ميداليات منها 3 ذهبيات وفضيتين ونحاسية واحدة وإحتلت ليبيا المرتبة الثالثة برصيد 4 ميداليات منها فضية واحدة و 3 نحاسيات في حين إحتلت بوركينافاسو المرتبة الرابعة برصيد نحاسيتين فقط وبالتالي فمنتخبات تونس والمغرب وليبيا وبوركينافاصو سيمثلون القارة الإفريقية في بطولة العالم للكرات الحديدية "الليونيز" خلال الشهر القادم من 4 إلى 10 نونبر 2019 بتركيا بمشاركة 16 دولة يمثلون القارات الخمسة.






وإحتضن المغرب، منذ السبت 12 أكتوبر، الدورة الأولى من البطولة الإفريقية لرياضة الكرات الحديدية “الليونيز”، بملاعب الجامعة الملكية المغربية لرياضة الكرات الحديدية بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء.
وإلى غاية يومه الأربعاء 16 أكتوبر من الشهر الجاري حيث أختتمت الدورة الاولى بالنتائج التالية : 

- فقد تمكن المغرب من احتلال المرتبة الأولى ، في صنف الرمي بالدقة، بعد فوز المغربي ياسين ويناكسي في المباراة النهائية على التونسي أشرف الزواوي بحصة (2/6) بينما إحتل الليبي هيثم محمد فياد المرتبة الثالثة.
- وفي صنف الزوجي فاز المغرب بالرتبة الاولى بعد إنتصار الثنائي المغربي مصطفى فارس وعلي المجداوي على الثنائي التونسي أشرف الزواوي وياسين السعيدي بحصة (03/13) بينما إحتل الثنائي البوركينابي كوندي إدريسا وكوالا مونراتو المرتبة الثالثة.   
- وفي الصنف الفردي فاز المغرب بالمرتبة الأولى بعد فوز المغربي محمد الگاموس على التونسي محمد شوشان بحصة (09/13) بينما إحتل البوركينابي كوندي إدريسا المرتبة الثالثة.
- وفي صنف الرمي التصاعدي فازت تونس بالمرتبة الاولى بعد فوز التونسي حمزة خياري على المغربي عبد الجليل مستفيد بحصة جولتين لصفر (17/35) و(37/46) في حين إحتل الليبي أحمد محمد فياد المرتبة الثالثة.       
- وفي صنف الرمي السريع المزدوج إحتل المنتخب التونسي المرتبة الأولى بعد فوز الثنائي التونسي حمزة خياري وأوسامة بلطي على الثنائي الليبي الأخوين هيثم محمد فياد وأحمد محمد فياد بحصة جولتين لصفر (32/44) و(51/56) بينما إكتفى الثنائي المغربي عبد الجليل مستفيد وياسين ويناكسي بالمرتبة الثالثة. 
- وفي صنف المختلط فازت تونس بالرتبة الأولى بعد فوز التونسي أشرف الزواوي في المباراة النهائية على المغربي محمد حميد لحريشي بحصة (19/23) بينما إحتل الليبي هيثم محمد فايد المرتبة الثالثة.
وتجدر الإشارة إلى أن المغرب شارك بالمنتخب الوطني حرف ألف والمنتخب الوطني حرف باء، إلى جانب أبطال 6 بلدان إفريقية ، بوركينافاسو ، ليبيا ، مالي ، النيجر ، تونس وموريتانيا، فيما تعذر حضور 7 دول لكل من نيجيريا ، الكاميرون ، الجزائر ، الكوت ديفوار ، دجيبوتي ، مصر ، السودان لأسباب مرتبطة بشؤونهم الداخلية.

واعتبر عبد اللطيف أبو طاهر عضو المكتب المديري للجامعة والاتحاد العربي والكونفديرالية الإفريقية للكرات الحديدية "الليونيز" أن المغرب راكم خبرة كبيرة في مجال تنظيم التظاهرات الكبرى ، حيث سبق له أن نظم ثلاث بطولات عالمية (الشبان 2015 – والإناث 2016 والكبار 2017)، الأمر الذي جعل الاتحاد الدولي يسند إليه مسؤولية تنظيم هذه البطولة الإفريقية في نسختها الأولى، والتي ستكون مؤهلة إلى اول بطولة العالم لهذا الصنف الرياضي.
وأجمع كل المحللون العرب والأفارقة الذين شاركوا في هذه المنافسات على أن اللاعبين المغاربة إلى جانب اللاعبين التونسيين يتوفرون على حظوظ وافرة للظفر بالميداليات في بطولة العالم .

وأكد الجزائري ياسين كافي، عضو الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الإفريقي للرافا (الكرات الملونة) إنني كنت متأكد أن المغاربة سيضمنون ست ميداليات على الأقل ، وأن التأهل إلى نهائيات كأس العالم سيكون لهم في ست تخصصات وهذا فعلا ما حصل ، رغم أنهم واجهون منافسة قوية من أبطال تونس الرائدين قاريا على مستوى هذه اللعبة.
وتنافس الأبطال في هذه البطولة على ست مسابقات وهي الفردي والزوجي والمختلط والرمي بالدقة والرمي التصاعدي والرمي السريع الزوجي ، حيث تأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى من كل صنف إلى بطولة العالم المقرر إجراءها بمدينة مرسين التركية ، نونبر المقبل.
وفي ختام هذه البطولة الإفريقية تم توزيع الميداليات على الفائزين الثلاثة في كل صنف بحضور ممثل عن وزير الشباب والرياضة والثقافة وكذا صاحب السعادة الأستاذ سعد بن صالح السفياني الأمين العام المساعد لإتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية وبعض أعضاء المكتب المديري للجامعة الملكية المغربية والإتحاد العربي و الكونفدرالية الإفريقية لرياضات الكرات الحديدية كما نظمت الجامعة حفل عشاء على شرف الوفود المشاركة بحضور شخصيات وازنة السالفة الذكر حيث ألقيت كلمات معبرة عن حسن تنظيم المغرب لهذه البطولة الإفريقية كما تم توشيح بعض رؤساء الوفود المشاركة وحكام الدورة بدروع البطولة وكذا توشيح المنتخبات الثلاثة الأولى في البطولة ليضرب موعد هام لهذه المنتخبات المتأهلة لبطولة العالم بتركيا الشهر القادم.





matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.