recent

من ينقذ الأندية الوطنية من فساد التحكيم ومن بعض مفسديه...!؟

* متابعة : عادل الرحموني 



ظاهرة ضعف التحكيم... وإحتجاجات الأندية الوطنية... تطفوا على سطح البطولة الوطنية من جديد من خلال الجولة الخامسة من بطولة دوري المحترفين القسم الثاني...!؟

- الحكم محمد العلام ينحر فريق شباب السوالم الرياضي...!؟ 




إحتج مسؤولو شباب السوالم الرياضي الأحد على تحكيم حكم الساحة محمد العلام عن عصبة تادلة في المباراة التي خسرها الفريق السوالمي بالملعب الكبير بمراكش أمام كوكبها المحلي بهدف لصفر. 
وصرح مدرب شباب السوالم الرياضي رضوان الحيمر "أن حكم اللقاء رجح كفة الفريق المراكشي بإعلانه أخطاء قريبة وجد خطيرة على مرمى فريقنا السوالم وخاصة أنها قريبة من معترك عمليات فريقنا في وقت أدار المقابلة بذكائه المعهود به حينما يصفر على أخطاء أخرى وكثيرة لصالح السوالم لكن كلها إما في وسط الميدان أو بنصف ملعبنا في وقت تغاضى عن الاعلان عن أخطاء واضحة قرب معترك فريق الكوكب المراكشي علما ان فريقنا قدم عرضا شيقا وسيطر في كل أطوار ومراحل المباراة وكان فريق السوالم يستحق الفوز والظفر بثلاثة نقط لولا تأثير حكم اللقاء الذي إرتكب أخطاء فادحة وجب على مديرية التحكيم بالجامعة إعادة شريط المباراة للوقوف على أخطاء متعمدة تسببت في هزيمة شباب السوالم والأخطر من ذلك هو تغاضيه عن الإعلام عن ركلة جزاء واضحة أمام إستغراب الجميع بما فيهم مدرب الفريق المراكشي الذي ظن أن الحكم سيعلن عن ركلة جزاء وهذا إتضح من معالم وجهه عندما شعر بإرتياح كبير والحكم يطالب بإكمال اللعب...!؟ وصور وڤيديو اللقطة من خلال شاشة التلفاز توضح ذلك ..." من جهة أخرى صرح رئيس الفريق بن الشيخ "لقد قدمنا إحتجاجنا للجامعة معززا بڤيديو يوضح الأخطاء الفادحة والقاتلة لحكم اللقاء محمد العلام وسننتظر من مديرية التحكيم بالجامعة إنصافنا على الأقل بتوقيف هذا الحكم وإصدار عقوبات صارمة في حقه تفاديا لأخطاء قد ترتكب مستقبلا خلال الجولات القادمة تعكر صفو سير مجرى البطولة الوطنية...".       

- الوداد الفاسي يحتج بشدة على قرارات يوسف الهراوي...!؟



عبر الوداد الرياضي الفاسي عن استيائه من قرارات الحكم يوسف الهراوي الذي قاد مباراة الفريق أمام شباب المحمدية ، برسم مباريات الأسبوع الخامس من بطولة القسم الوطني الثاني والتي جرت بملعب البشير بالمحمدية.
واحتج الواف على تحكيم الهراوي ، واعتبر قراراته مؤثرة في نتيجة المباراة ، بعدما احتسب ضربة جزاء خيالية افتتح على إثرها شباب المحمدية النتيجة ، فيما تم التغاضي عن ثلاث ضربات جزاء واضحة وبشهادة كل من تابع اللقاء من المدرجات.
ومن طرائف المباراة أن الحكم يوسف الهراوي وجه انذارين للاعب واحد من الواف دون طرده و تركه داخل رقعة الملعب أمام اندهاش الجميع.
ويتجه مسؤولو الفريق الفاسي إلى رفع تظلم إلى مديرية التحكيم بالجامعة مع شكاية رسمية بالحكم المذكور.

ومن خلال هذه الحالات المؤثرة في هاتين المبارتين يتضح بأن التحكيم المغربي وخاصة من يعينوا بهذا القسم وجب مراقبتهم بصرامة في ظل المنافسة القوية والشرسة بين أغلب الفرق فهناك من يطمح للعودة الى قسم الصفوة وهناك من يريد تحقيق الصعود ...و..و...و... لذلك وجب ردع كل من يصطاد في الماء العكر لتلطيخ صورة كرة القدم الوطنية اولا وصورة التحكيم المغربي الذي أصبح ملفه مطروح بقوة على طاولة المكتب الجامعي ...

matchpresse.com

matchpresse.com

هناك تعليق واحد:

  1. الحكم ان أخطأ فعليه تحمل العواقب ويجب معاقبته اما ان تعمد ذلك فهنا الطامة الكبرى... العقاب وحده لايكفي بل يجب اعادة النظر في المبارة التي راح ضحيتها فريق مظلوم.

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.