recent

أسود المحلي المغربي يفترسون محاربي صحراء الجزائر ثلاثة مرات ويعبرون إلى أمم أفريقيا 2020 بالكاميرون

* مباشرة من بركان بعثة ماتش بريس : عادل الرحموني / عدسة : زهير النوري




أسود المحلي المغربي يفترسون محاربي صحراء  الجزائر ثلاثة مرات ويعبرون إلى أمم أفريقيا 2020 بالكاميرون

فاز المنتخب المغربي المحلي على ضيفه الجزائري بنتيجة (3-0)، في المباراة التي احتضنها الملعب البلدي ببركان، ليتأهل إلى نهائيات كأس أمم أفريقيا للمحليين.
وحسم المنتخب المغربي المباراة في شوطها الأول، عندما سجل أهدافه الثلاثة عبر بدر بانون من ركلة جزاء وحميد أحداد ومحمد نهيري في الدقائق (27 و31 و41).



وانتهت مباراة الذهاب بين المنتخبين في الجزائر بالتعادل بدون أهداف، ليتأهل أسود الأطلس إلى نهائيات أمم أفريقيا للمحليين "الشان" بمجموع المباراتين (3-0) قصد الدفاع عن أخر لقب أحرزه بالدارالبيضاء 2018.
- الشوط الأول : 
وكان متوقعًا أن يضغط المنتخب المغربي مع البداية، حيث هدد حميد أحداد مرمى الضيوف منذ الدقيقة الرابعة من تسديدة قوية، تصدى لها الحارس مرباح بنجاح.
وراهن المنتخب الجزائري في بداية المباراة على الدفاع واكتفى بتحصين مرماه، واللعب على المرتدات الهجومية.
وفي الدقيقة 16 ومن ركلة حرة نفذها إسماعيل الحداد، وصلت الكرة لوليد الكرتي أمام المرمى، الذي لم يستغل الفرصة، حيث ذهبت الكرة فوق المرمى من رأسية.
ومن هجمة منسقة للمنتخب المغربي، وصلت الكرة للحداد في الدقيقة 27، لينفرد بالحارس مرباح الذي تدخل وأسقط مهاجم المغرب، ليعلن الحكم عن ركلة جزاء للأسود، انبرى لها العميد بدر بانون وسجل الهدف الأول مع إشهار اول بطاقة في اللقاء للحارس الجزائري
وشهدت الدقيقة 31 خطأ فادحًا في وسط ميدان المنتخب الجزائري، استغله بركاوي الذي انطلق في إتجاه معترك العمليات، ومرر الكرة في طبق من ذهب للحداد الذي سجل الهدف الثاني بكل سهولة لأسود الأطلس.


الفرصة الوحيدة للمنتخب الجزائري في هذا الشوط، كانت من رأسية لامين عبيد، الذي نجح الحارس الزنيتي في التصدي لها.
وأثر الهدف الثاني على معنويات الجزائر، حيث ظهرت ثغرات في الدفاع، وكاد الحداد أن يضيف هدفًا بعد انفراده بالحارس، وسدد الكرة، غير أنها مرت جانبًا، قبل أن تأتي الدقيقة 41، بالهدف الثالث من ركنية، حيث وصلت الكرة لمحمد النهيري الذي سجل الهدف الثالث. 
- الشوط الثاني :
ومع بداية الشوط الثاني، أشرك الحسين عموتة، المهاجم أيوب الكعبي بدلًا من حميد أحداد، حيث أظهر خطورة في الدقيقة 50 من تسديدة قوية، أبعدها الحارس مرباح.
وواصل المنتخب المغربي ضغطه، وأضاع يحيى جبران كرة من ركلة مقص، حيث ذهبت الكرة جانبًا، ومع مرور الدقائق، تراجع المنتخب المغربي عن الاندفاع القوي الذي مارسه منذ بداية اللقاء ، وساير المواجهة باقتصاد كبير.
وحاول المنتخب الجزائري بين الحين والآخر، الوصول لمرمى الحارس الزنيتي، لكنه افتقد للإمكانيات للتهديد.


وقبل نهاية المباراة، هدد المنتخب الجزائري في مناسبتين من اللاعب بنسياح، الأولى من تسديدة، رد على إثرها القائم الكرة والثانية من رأسية، عرفت تدخل الحارس الزنيتي، قبل أن تنتهي المواجهة بفوز أسود الأطلس بثلاثية نظيفة ومدوية ومع صافرة الحكم المالي أعلن رسميا عن تأهل المنتخب المغربي للمحليين إلى "الشان" بالكاميرون 2020 للدفاع عن لقبه الأخير الذي تحصل عليه بالدارالبيضاء.            
- عموتة يكشف سر فوز المحلي المغربي على الجزائر
أكَّد الحسين عموتة، مدرب المنتخب المغربي المحلي، بعد الفوز على الجزائر (3-0)، والتأهل لنهائيات كأس أمم أفريقيا للمحليين، أنَّه كان يعرف أن المواجهة ستكون صعبة، رغم النتيجة.
وقال عموتة في المؤتمر الصحفي عقب اللقاء "طلبت من اللاعبين التركيز أكثر؛ لأن نتيجة الذهاب كانت ملغومة، كما أن مثل هذه المباريات تلعب على جزئيات".
وتابع "الهدف الأول سُجِّل في توقيت مناسب، وحرَّر اللاعبين من الضغط".
وأشار "كان لابد من تسجيل الهدف الثاني؛ لأنني كنت أعرف أن التعادل بهدف لمثله سيقصينا، فكان توقيت الهدف الثاني جيدًا، وزاد من رفع الضغط علينا، ومكننا من مواصلة المباراة بأريحية".
وأكمل أن لاعبيه قدموا شوطًا أول مثاليًا، مشيرًا إلى أنه كان من الممكن تسجيل أهداف أخرى.
ووأردف قائلا "لا بد أن أشكر الجمهور الذي دعمنا كثيرًا في المباراة، وكذلك مساندة جامعة الكرة كما أقول دائمًا إن الهدف الأول هو العمل مع لاعبي الدوري، والرفع من مستواهم ، ثم ضمان أكبر عدد من اللاعبين في المنتخب المغربي للكبار".      
- مدرب المحلي الجزائري يكشف سبب الخسارة أمام المغرب
قال لودوفيك باتيلي، مدرب ة الجزائري المحلي، بعد الخسارة أمام المغرب (0-3) اليوم السبت، إنه كان يتمنى أن يقدم لاعبوه مستوى أفضل.
وأضاف في المؤتمر الصحفي بعد المباراة "رغم أنَّنا لم نقم باستعداد جيد، لكنني كنت أنتظر مستوى أفضل لقد واجهنا المنتخب المغربي صاحب اللقب، وهم يلعبون فيما بينهم منذ 3 سنوات".
وأوضح أن لاعبي المنتخب الجزائري، لم يدخلوا المباراة جيدًا، مشيرًا إلى أنهم قدموا شوطًا أول متواضعًا.
وأشار "ارتكبنا خطأين فادحين، وسجل منهما المنتخب المغربي هدفين، وحتى الهدف الثالث أيضًا سجل علينا من ركلة حرة، أصبحت مهمتنا بعد ذلك جد صعبة".
وتابع "مع الأسف فقد غاب التركيز والشراسة والسرعة عنا في الشوط الأول، وهو ما كان متواجدًا عند المنتخب المغربي، لذلك أؤكد أن الأخطاء سبب خسارتنا".

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.