recent

أخبار المكناسيين ... غادي عرفوه نهار السبت أثناء تقديم اللاعبين لطاقم التحكيم ومندوب المباراة

* عمود القلم المسموم بقلم : عادل الرحموني                         

كان يا مكان أن إجتمع جمع وقرر إقالة رئيسهم ... وانبثق في نهاية الجمع لجنة تصريف شؤون النادي المكناسي ... بعدها جاء جمع أخر للرئيس المقال ... ليعلن فيه إستقالته من رئاسة الكوديم ... (أنا الرئاسة كنت أحلم بها ولو لدقيقتين ... وأصبحت رئيسا لموسم واحد ... واليوم أنا بغيت نمشي في حالي وهي لاصقة فيا ...) الجمع أفرز بالاضافة الى استقالته في جمع عام وأمام المنخرطين ... كما قالوا ... بمحضر رسمي موقع عليه ومؤشر عليه لدى السلطات المحلية بمكناس ... تجدون رفقته نسخة منه ... 
لينبثق رئيس جديد ... ومكتب جديد ... قام المكتب بإيداع ملفه الى السلطات المحلية بمكناس وحصل على وصل إيداع ... وبعد ذلك قام بإيداع ملفه لدى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ... وشرع الفريق في عقد صفقات وانتدابات ... وفي يوم من الأيام ... جاء خبر كالصاعقة وكما يقال في المثل الشعبي (بات ما صبح) الرئيس المنتخب يحل بمكناس بعجلة من أمره ... قادما مسرعا من الرباط نحو مكناس وبدون إشعار ... ندوة صحفية يعقدها بسرعة البرق ... برق ما تقشع ... حتى رجال الاعلام والصحافة المحلية بمكناس لم يتم دعوتها فقط تم الاعتماد على (هذا قولها هذا...) الأمر كان لا يحتمل الانتظار والسبب الجامعة ترفض شرعية الرئيس المنتخب ... هههههه (ها لي قالت الشوافة...) وليتم الاعلان عن إعادة الرئيس الذي قدم إستقالته في الجمع السابق بمحضر رسمي تم إيداعه لدى السلطات المحلية (رغم أن البعض تخبأ بقناع هل الرئيس قدم استقالته مكتوبة للجامعة ...!!!؟؟؟) (طلع تأكل الكرموس ... إنزل شكون قالها ليك ...) الضحك على ذقون المكانسة واللعب بمشاعرهم ... 
والغريب في الأمر يتم إعادة الرئيس الذي قدم إستقالته أمام الجميع وهو الذي قبل على نفسه مستشارا في المكتب الذي رفض من قبل الجامعة (الناس كتقول من الحمارة ... إلى الطائرة ... هنا وقع العكس ... من الطائرة ... إلى الحمارة...) (واش دخول الحمام بحال خروجو...) وهنا أصبح الشارع المكناسي يعيش على تواجد فريقين ... مدربين ... رئيسين ... حتى الاعلام الرياضي المحلي بالأخص إنقسم الى قسمين وبالطبع لكل واحد ... في نفسه يعقوب ... (الفاهم ... يفهم ...) وبالتالي انتقل الامر الى محاولة الصلح بين الطرفين في محاولة جمع الشمل المكناسي الذي فاحت رائحته حتى وصلت قاعة قصر المؤتمرات محمد السادس بالصخيرات أثناء أشغال الجموع العامة لكل من العصبة الوطنية للهواة والعصبة الوطنية الاحترافية والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ... وبدأت الاتصالات والمكالمات الهاتفية والعلاقات تظهر وتطفوا على الساحة والكل يلغي بلغاه ... لدرجة نسي الجميع أن الكل يضرب في مصلحة فريق إسمه النادي المكناسي ... الكل أصبح تائها يبحث عن الشرعية ولو على حساب كرامة وشموخ الكوديم يا سادة ...!؟ انتهت محاولات صلح الحديبية بالفشل الذريع لا لسبب هو أن لكل تمسك بشروطه ... وجاء ختام الفيلم الدرماتيكي بحصول المكتب المديري للنادي المكناسي متعدد الفروع (15 الفرع) على قانون ملائمة 30.09 من وزارة الشباب والرياضة والذي بموجبه يحق له انتداب رئيس منتدب بمعية 3 أعضاء على كل فرع وبطبيعة الحال من بينهم فرع كرة القدم ... حيث ثم انتداب رئيس للفرع رفته 3 أعضاء وتم وضع الملف القانوني في دهاليز مقر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والعصبة الوطنية للهواة وتم التعاقد مع المدرب وعقد صفقات وانتدابات لاعبين ... لكن الطرف الثاني لم يسكت بعد وبدأ هو الأخر ينتدب لاعبين وتعاقد مع مدرب سابق للفريق ... والكل يلغي بلغاه ... والجمهور المكناسي المسكين يتفرج في شوارع ومقاهي مكناس ويتابع التفاصيل عبر التواصل الاجتماعي الفيس بوك ... في انتظار ان يتابع الفرجة بمدرجات الملعب الشرفي بمكناس ... وبعد عدة مشاورات وكولسة الملف الفريد من نوعه جاء يوم الحسم هو يومه الخميس 19 شتنبر 2019 عندما ستقول اللجنة الجامعية كلامها الاخير في القضية التي تبدوا شائكة للبعض وخاصة لمن يحاولون الاصطياد في الماء العكر ... أما من هم عارفين بالقانون وخاصة قانون 30.09 فسيفهمون أن الحكاية قد إنتهت ولا مجال للمقارنة ... لكن تشاء الصدف أن يكون رئيس اللجنة الجامعية خارج البلاد ... متواجد في أشغال إجتماعات الاتحاد العربي لكرة القدم التي تقام بالأردن ... (مصلحة سياسة البلاد... أولى خاصة في ظل أن الملف محسوم عندما تدارسه أعضاء اللجنة هاتفيا...) بعد سماع خبر تأجيل إجتماع اللجنة الجامعية ... أصبح الكل يغني بليلاه ... بل هناك من قال أن الفرحة لم تكتمل وأن مباراة الكوديم قد تشهد احداث خطيرة ... خاصة وأن يومه الخميس اي على بعد 48 ساعة من مباراة الكوديم وإتحاد تواركة ولازال الصراع قائما بين مكتبي الكوديم (من له الحق ... ومن هو الشرعي والقانوني ... ومن هو المكتب الذي فريقه سيلج أرضية الملعب ويجري اللقاء...) صراع تحول من مكتب أبرق في جمع... وحل نفسه في ندوة ... وأعاد الكرة للرئيس المستقيل ... ومكتب تصريف الاعمال شؤون الفريق الذي تحول الى مكتب أخر من خلال جمع عام ... وجاء المكتب المديري الذي يملك ما يفيد عن اهليته بقانون الملائمة الجديد 30.09 ليحسم الامر بإنتداب رئيس و3 أعضاء لفرع كرة القدم ...
ورغم أن اليوم كان مقررا ان تحسم العصبة ومعها الجامعة وتؤكد شرعية مكتب قانون 30.09 ... الا انها ولأسباب غير مجهولة !؟ (كما قلنا تواجد رئيس اللجنة في مهمة وطنية بالأردن ...) لم تعقد اجتماعاتها لحسم في من هو المخول له اجراء مباراة يوم السبت القادم 21 شتنبر 2019 من الفريقين ...!؟ السؤال الذي يطرحه الشارع المكناسي ...!؟ في حالة حضور الفريقين ...!!!؟؟؟ يوم السبت الى ملعب الخطاطيف الذي لا يتوفر على الشروط الأمنية وبالتالي على السلطات المحلية والأمنية اتخاد قرار حاسم وتعزيزات أمنية مشددة ... تفاديا لاي احداث ممكن ان تتفاقم جراء ما قد يحصل من صراع امام اعين الجمهور ... حضور فريقين في غياب قرار للعصبة والجامعة ... !؟ كما يقال ويشاع نتيجته خسارة الكوديم للمباراة ...خسارة للرياضة المكناسية... كما قيل ويقال هذه الأيام ... نسي الجميع على ان القرار أتخذ ... وسوف يتم العمل به يوم المباراة ... إسئلوا مندوب المباراة المعين بماذا توصل ... (الفاهم ... يفهم ...والعارف بالقوانين ... غادي يفهم ... والذين يصطادون في الماء العكر ... بالطبع لن يفهموا اي شيئ ...) للإشارة فقط لمن يسألون عن أبو خديجة ...!؟ ذهب الى فرنسا لكي يستكمل علاجه الطبي وسيعود ... مجرد جواب على استفسارات البعض (والفاهم ... يفهم ...)
matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.