recent

أسود الأطلس تستعد للكان بحصص تدريبية بالمركز الوطني بالمعمورة في أجواء حماسية

متابعة : عادل الرحموني / عدسة : مصور ج.م.م.ك.ق     




أجرى المنتخب الوطني الأول ثالث حصة تدريبية مساء أمس الأربعاء 5 يونيو ، بملعب التداريب بالمعمورة ضواحي مدينة سلا، وذلك في إطار استعدادات النخبة الوطنية لنهائيات النسخة 32 لكأس أمم إفريقيا التي ستحتضنها مصر بدءا من 21 من الشهر الجاري، 



وعرفت ثالث حصة تدريبية للمنتخب الوطني بقيادة المدرب الفرنسي هيرفي رونار، مشاركة جل اللاعبين بعدما إلتحق الحارس أحمد رضى التكناوتي الذي أنهى إلتزامه رفقة فريقه الوداد الرياضي، وتوج رسميا باللقب 20 في مسيرته ليلة الثلاثاء بمقر إقامة الأسود ، فيما سيلتحق رسميا الحارس منير المحمدي الملتزم رفقة ناديه مالقا الاسباني إلى نهاية بطولة الليغا القسم الثاني في التاسع من هذا الشهر الجاري كما قرر الناخب الوطني هيرفي رونار توجيه الدعوة لحارس نادي الرجاء الرياضي ؛ أنس الزنيتي للمشاركة في التربص الإعدادي الحالي للمنتخب الوطني الأول، تحضيرا لخوض النسخة الثانية والثلاثين لنهائيات كأس إفريقيا للأمم بمصر من 21 يونيو إلى 19 يوليوز 2019 ويأتي قرار دعوة الزنيتي؛ الذي التحق مساء يوم الأربعاء بالعناصر الوطنية؛ لتعويض غياب عبد العالي المحمدي؛ حارس نادي النهضة البركانية الذي كان قد أصيب على مستوى الكتف الأيسر؛ مساء الثلاثاء 4 يونيو ؛ خلال فترة الإحماء قبل انطلاق مباراة فريقه أمام الفتح الرياضي، برسم الجولة 29 لبطولة اتصالات المغرب القسم الأول الإحترافي وكان المحمدي قد التحق صباح الأربعاء 5 يونيو الجاري بمقر إقامة الأسود بالمركز الوطني لكرة القدم المعمورة، وذلك لعرض حالته على طبيب المنتخب الوطني الذي تبين له بعد إجراء الفحوصات اللازمة أن حارس النهضة البركانية لا بد أن يخضع لفترة راحة ، وبالتالي لن يكون بإمكانه خوض المعسكر رفقة النخبة الوطنية.



وتجدر الإشارة إلا أن الحصة التدريبية الثانية لأسود الأطلس والتي برمجت ليوم الثلاثاء 4 يونيو، برمج الطاقم التقني للنخبة تمارين للاحماء بقاعة اللياقة وبناء الجسم لمدة نصف ساعة، قبل القيام بتمارين تقنية على أرضية الملعب ارتكزت على التمريرات القصيرة في المساحات الضيقة.
كما أن برنامج يوم الأربعاء، عرف خوض العناصر الوطنية لحصة تدريبية مغلقة على الساعة الخامسة عصرا بالمركز الوطني المعمورة.





matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.