recent

ندوة صحفية بالدارالبيضاء لتقديم البطولة العالمية الاولى لكرة العين

* مباشرة من المركب الثقافي انفا بالدارالبيضاء : عادل الرحموني 

* ماذا تعرف عن رياضة كرة العين...؟   
كرة العين... رياضة جديدة اخترعت في المغرب وتستخدم فيها اليدان والقدمان والرأس ويتوقع الخبراء أن تحقق الرياضة الجديدة انتشارا كبيرا واخترع المغربي محمد حمان اللعبة عام 2008، وهو يؤكد أن أكثر من ثمانية عشرة فرق تمارس اللعبة بالمغرب، كما أنها انتشرت في بلاد أخرى خاصة منها الافريقية وتلعب كرة العين في ملعب مساحته 20/40 متر، ويتكون كل فريق من ثمانية لاعبين من الجنسين، يرتدي كل اثنين منهم لونا واحدا من بين الألوان الأربعة المعتمدة: الأزرق والأخضر والأصفر والأحمر  وتنطلق المباراة برفع الحكم أحد الأعلام الملونة لينطلق لاعب واحد من كلا الفريقين يرتدي نفس لون العلم المرفوع ويصل إلى منطقة الخصم لالتقاط كرة تحمل نفس اللون ثم يقف كل من هذين اللاعبين في وسط الملعب لتمرير الكرة لأحد زملائه الواقفين وسط الدوائر الأربع المخصصة لهم قبل أن يعود إلى مكانه وتنتقل الكرة بين لاعبي الفريق لتصل للاعب يرتدي نفس اللون في دائرة أمام السلة ليسجل الكرة في سلة تحمل اللون الصحيح ويقوم لاعبو الفريق الخصم بالفعل ذاته في جانبهم في المرمى، فكل فريق يسجل في سلته لا في سلة الخصم كما هو الحال في كرة القدم أو السلة وفي حال تمرير الكرة باليد يحصل الفريق على نقطة واحدة ونقطتين عند تمريرها بالقدم وثلاث نقاط عند تمريرها بالرأس وتلقى مؤسس اللعبة حمان دعوات من بلدان عربية وأوروبية وآسيوية وكذا افريقية عدة، أبدت اهتماما بلعبته التي انتشرت في عشرين بلدا، الأمر الذي أدى لتكوين الاتحاد الدولي لكرة العين ومقره الدار البيضاء ومكون من 16 دولة ...  
كرة العين هي منبثقة عن دراسة للألوان وتأثيرها على الحياة الإنسانية اعتمدت في أسسها على قواعد ثابتة، ومركزة، وذات أهداف اجتماعية تربوية إنسانية انتشرت هذه الرياضة في المملكة و غيرها من الدول الهند، فرنسا، بلجيكا، روسيا، مصر تونس الجزائر  وتمارس هذه الرياضة بثمانية كرات، تستخدم فيها اليدان و القدمان و الرأس ويسجل الفريق في مرماه وليس في مرمى الخصم، وهي تجمع بين عدة رياضات، منها كرة اليد، وكرة السلة، والسباق السريع، والكرة المستطيلة، أما بالنسبة للميزة الخاصة فهي أنها رياضة عربية وحسب محمد حمان مخترع اللعبة ورئيس الجمعية المغربية لكرة العين، “إن هذه الرياضة تمنح جميع الاعبين الحق في اللعب بالكرة من دون عنف و منافسة” كما أشار إلى أن “الفكرة جاءت بعد دراسة للألوان تبين من خلالها أن لهذه الأخيرة فوائد إيجابية جدا على حياة الإنسان عموما، وعلى حياة الطفل والشباب بصفة خاصة” وذكر رئيس الجمعية المغربية لكرة العين أن "بقيت الفكرة عالقة بدون تنفيذ إلى أن جاءت دراسة الألوان، وفكرة إخراج نتائجها إلى الواقع، فأدمجت الفكرتين في نسق واحد، وكانت النتيجة رياضة كرة العين، التي تعتمد على انتقاء أربعة ألوان لأربعة كرات في ملعب مساحته 20/40 متر، وذلك بين فريقين من ثمانية لاعب لكل منهما بشكل مغاير على الرياضات الأخرى".
وردا على سؤال لـ "موقع ماتش بريس" حول المشاكل التي واجهته، فحصرها محمد حمان "في عدم اهتمام المسؤولين في قطاع الرياضة بالأمر، وعدم وجود دعم للمشروع الذي اعتبره وطنيا من الدرجة الأولى، والذي يمكن أن يخدم عدة قطاعات منها الرياضة، والسياحة، والاقتصاد، وحتى السياسة" وأشار إلى أنه "من الناحية الرياضية سيصبح المغرب معروفا برياضة تميزه، ما سيتيح برمجة زيارات وحضور مباريات فيها للسياح الأجانب، الذين يزورون البلدان من أجل اكتشاف مميزاتها، وهذا بالطبع يخدم السياحة، وبالتالي الاقتصاد، وسيفتح فرصا عديدة للشغل، سواء على مستوى المدربين المسيرين أو المشرفين على النوادي التي يمكن تهييئها، وكل هذا يمكن أن نصل إليه بالهدف المنشود حاليا، ألا وهو إنشاء الجامعة الملكية المغربية لكرة العين".
وَأضاف رئيس الجمعية "رياضة كرة العين شاركت في جائزة محمد بن راشد ال مكثوم للإبداع الرياضي، التي أشرفت عليها لجنة تحكيم من العيار الثقيل، وحضيت بثقتها، ونال المغرب الرتبة 13 من ضمن 20 فائز بالجائزة، من بين 380 ملف وضع في أول الأمر" يشار إلى أن المعدات المستعملة في هذه الرياضة تتكون من ثمانية كرات، أربعة لكل فريق، وثمانية سلات أربعة لكل فريق كذلك، كما أن ألوان السلات والكرات مطابقة لألوان الأقمصة التي يحملها اللاعبين . 
* ندوة صحفية لتسليط الضوء على البطولة العالمية بالدارالبيضاء...
وفي هذا الصدد عقد الاتحاد الدولي لكرة العين ندوة صحفية بالمركب الثقافي أنفا يومه الاربعاء 20 مارس 2019 بداية من الساعة الخامسة مساء لتسليط الضوء على البطولة العالمية الجامعية الاولى لكرة العين والتي ستحتضنها قاعة بوركون بالدارالبيضاء من 25 إلى 31 مارس 2019 وبعد كلمة محمد حمان رئيس الاتحاد الدولي لكرة العين بصفته رئيس اللجنة المنظمة للبطولة العالمية أعطيت الكلمة للمستشار السابق بالسفارة الليبية بالمغرب خليفة النوري ووزير مفوض بوزارة الخارجية الليبية حيث على هامش البطولة العالمية سيكون هناك اجتماع الجنة المؤقتة لاتحاد الليبي لكرة العين بعد ذلك اعطيت الكلمة لكوثر فانتا كمارا ممثلة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة وممثلة كرة العين بإفريقيا والعالم ونائبة رئيس البرلمان الغيني للشباب جدير بالذكر ان البطولة العالمية ستعرف مشاركة 10 دول بما فيهم المغرب البلد المنظم وهي : مالي - النيجير - الكاميرون - الكوت ديفوار - الكونغو - غينيا - ايطاليا - الأردن والهند ...كما تجدر الاشارة الى ان 18 جمعية مغربية قامت بملائمة قوانينها طبقا لقانون الرياضة والتربية البدنية 09-30 وتم على هذا الاساس وضع طلب ثاني لتأسيس الجامعة الملكية المغربية لكرة العين بعدما تم رفض الطلب الاول والذي تم ايداعه سنة 2016 لكن وزارة الشباب والرياضة رفضته بدعوى ان هذه الرياضة غير منتشرة بالمغرب ...!!!؟؟؟ علما ان الاتحاد الدولي للعبة تم تأسيسه بالمغرب وتحديدا بمدينة الدارالبيضاء واتخذ منها مقرا له وذلك شهر دجنبر 2015 ونظرا لبعد المسافة بين الدول والقارات أجمع الجمع العام للإتحاد ان يكون اغلب اعضاء المكتب الاداري والتنفيذي عضويتهم من المغرب غير ان أكبر عائق صادفه أعضاء الاتحاد الدولي وخاصة رئيسه محمد حمان وأمين المال عندما ارادوا فتح حساب بنكي خاص بالاتحاد فوجؤوا من الابناك المغربية عدم وجود قوانين تسمح بفتح حساب جاري للاتحاد وبعد استقبال محمد حمان رئيس الاتحاد الدولي من قبل الوزير الاول الفرنسي بباريس في زيارة عمل استغرقت زهاء الساعة الهدف منها تأسيس اتحاد فرنسي للعبة وبعد استماع رئيس حكومة فرنسا للمعيقات التي تصادف الاتحاد الدولي وخاصة الشق الذي يتعلق بفتح حساب بنكي اعطى رئيس الحكومة الفرنسية الاوامر لتسليم مقر جديد للاتحاد الدولي بمدينة مارسيليا حتى يتسنى للاتحاد الدولي فتح حسابه البنكي بفرنسا ...وللعودة لحيثيات البطولة العالمية فقد اختير لها شعار :"الدارالبيضاء مدينة الابداع الرياضي"

matchpresse.com

matchpresse.com

هناك تعليق واحد:

  1. شكرا على الموضوع فعلا رياضة ممتعة للجميع وفيها العديد من المميزات بالمقارنة مع الرياضات الأخرى، أرجو من المسؤولين الإهتمام بها ودعمها ليس لأنها اختراع مغربي فقط ولكن لأنها رياضة ممتعة وتستحق أن تكون بديلا لرياضات أخرى عنيفة على مستوى الممارسة

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.