recent

تحت شعار "إصلاح المدرسة العمومية رهين برد الاعتبار للإدارة التربوية" انتخاب أعضاء المجلس الجهوي للجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب بجهة الدارالبيضاء - سطات

* مباشرة من المركب التربوي الحسن الثاني ابن مسيك بالدارالبيضاء : عادل الرحموني 



انعقد بتاريخ 10 فبراير 2019 الجمع العام التأسيسي للمكتب الجهوي للمجلس الجهوي للجمعية الوطنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب فرع جهة الدارالبيضاء - سطات بالمركب التربوي الحسن الثاني ابن مسيك بمدينة الدارالبيضاء تحت شعار : "إصلاح المدرسة العمومية رهين برد الاعتبار للإدارة التربوية"



ويأتي تأسيس هذا الفرع الجهوي بعد التقسيم الجديد للجهات بتراب المملكة كما يأتي في سياق واقع التردي والأعطاب المزمنة التي تعرفها المنظومة التربوية والتي تنعكس سلبا على أداء الإدارة التربوية وتحول دون أي إقلاع تربوي، و ترقب إصدار نظام أساسي عادل ومنصف للإدارة التربوية والشروع في تفعيل التدابير ذات الأولوية ، حيث تم الوقوف على مجموعة من القضايا والاكراهات التي تشغل بال المديرات والمديرين بسائر المؤسسات التعليمية وتحول دون أدائهم لمهامهم على الوجه الأكمل من قبيل تنزيل ترسانة من المذكرات والإجراءات في غياب  للشروط الإدارية والتدبيرية والمادية والبشرية الكفيلة بالنهوض بالمدرسة العمومية والمنظومة التربوية، ناهيك عن تغييب تام لجمعية المديرين كفاعل ميداني أساسي في تدبير الشأن التربوي، إضافة لإغلاق باب الحوار رغم النداءات والمراسلات المتكررة، وانعدام الاستجابة للملف المطلبي للجمعية وعلى رأسه الإطار ، والمجلس الوطني إذ يسجل ويثمن التعاطي الإيجابي للنقابات التعليمية المناضلة والفاعلة في الحقل التربوي مع نضالاته ومطالبه كما جاء على لسان محمد القدسي رئيس المكتب الوطني للجمعية حيث ذكر المؤتمرين بما يلي من خلال كلمة المكتب الوطني :
 استنكاره لموقف الوزارة الوصية الرافض لفتح باب الحوار البناء والمسؤول وإشراك الجمعية في معالجة الملف المطلبي لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب.
– شجبه لاستمرارها في اتخاذ قرارات إعفاء ظالمة في حق عدد من المديرين بخلفيات لا علاقة لها بالإدارة التربوية وتدبير المؤسسة التعليمية.
– استنكاره صمتها على كل ما يتم من تعنيف واعتداءات وتجاوزات في حق المديرات والمديرين واطر الإدارة التربوية ورجال ونساء التربية والتكوين.
– رفضه لاستفرادها بمعالجة موضوع الإطار الإداري للمديرات والمديرين وبالتالي رفضه لكل مقترح إطار غير محفز وفارغ من كل ما يقتضيه من حقوق وتدقيق في المهام ، ومن اجل تدبير ايجابي لتنزيل التدابير ذات الألوية وتحقيق الرؤية الاستراتيجية للإصلاح طالبت الجمعية بما يلي:
– إدماج المديرات والمديرين المزاولين حاليا في الإطار الإداري المرتقب دون شروط أو قيود كما كان الأمر سابقا بالنسبة لعدة فئات من نساء ورجال التعليم الذين غيرت الوزارة إطارهم الإداري.
– إشراك الجمعية في التعبير عن رأيها في كل ما يتعلق بالوضعية الإدارية المهنية لمديرات ومديري الثانويات العمومية بالمغرب.
– صرف جميع التعويضات المستحقة  بصفة منتظمة وموحدة (التنقل، الامتحانات الاشهادية، المصاحبة، التكوين) والإسراع في صرف تعويضات المديرات والمديرين الممدد لهم في العمل بعد إحالتهم على التقاعد. وبناء عليه، واحتجاجا على ما تمارسه الوزارة من تهميش وحيف في حق مديرات ومديري الثانويات العمومية  قرر المجلس الوطني:
- الدعوة لجميع الفروع في الأقاليم والجهات إلى: الانخراط في كل المعارك التي تقررها النقابات التعليمية المناضلة.
– دعم نضالات الجمعية الوطنية لمديرات ومديري التعليم الابتدائي ونضالات الجمعية الوطنية للحراس العامين والنظار ورؤساء الأشغــــال ومدير الدراسة، و كذا جميع نضالات رجال التعليم.
– الاستمرار في تقوية الهياكل التنظيمية والتعبئة والاستعداد النضاليين.

من جهة أخرى ألقى عبد اللطيف الجادي منسق اللجنة التحضيرية لتأسيس المكتب الجهوي للجمعية والذي بدوره أوضح الأهداف التي عجلت بهذا التأسيس .
بعد ذلك استمع الجميع لكلمة سعيدة مرطالي رئيسة المكتب الجهوي لجمعية مديرات ومديري التعليم الإبتدائي لجهة الدارالبيضاء - سطات والتي ثمنت وزكت هذا الجمع العام التأسيسي للمكتب الجهوي لمديرات ومديري الثانويات العمومية بجهة الدارالبيضاء - سطات .
وللإشارة قام محمد بلحسين بتسيير محكم لأشغال الجمع العام التأسيسي .
وبعد استراحة حفل شاي تم انتخاب المكتب الجهوي من خلال ابداء عدد من الاقتراحات حيث استقر الجمع على تحديد 23 عضو داخل المكتب الجهوي كما تم تنظيم كيفية التمثيل داخل المكتب الجهوي وخلص الجمع الى أن في ظل تواجد عنصر نسوي وحيد تم الحاقها مباشرة بالمكتب الجهوي كما أن جهة الدارالبيضاء - سطات تظم 12 مديرية إقليمية وبالتالي في ظل غياب فرعين عن أشغال الجمع العام التأسيسي وحضور 10 فروع وبالتالي تم الحاق 20  عضو أي تمثيلية كل الفروع الإقليمية بعضوين باستثناء فرعي السطات والجديدة والممثلين ب 3 أعضاء وهكذا خلص أشغال الجمع العام الى تكوين مكتب جهوي لجهة الدارالبيضاء - سطات مكون من 23 عضو حيث فسح المجال للأعضاء 23 للإجتماع فيما بينهم من أجل تشكيل المكتب الجهوي والإعلان عن رئيس الفرع الجهوي وقبل تلاوة برقية ولاء واخلاص لجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده تم الاعلان عن تشكيلة المكتب الجهوي والذي جاء على الشكل التالي : 
- الرئيس : محمد بلحسين
- النائب الأول : مصطفى مصلح 
- النائب الثاني : عبد اللطيف الجادي 
- النائب الثالث : حسن قيشي
- الكاتب العام : رضوان قصور
- نائبه الأول : ابراهيم الونيبي
- نائبه الثاني : مصطفى المودن
- نائبه الثالث : حسن دراس
أمين المال : ابراهيم العلوي 
- نائبه الأول : عبد الحميد زروق
- نائبه الثاني : حميد جباح
- نائبه الثالث : محمد الكلتومي
- 9 مستشارين : مصطفى الكوادر - الحسين كروش - مليكة جبل - عبد الحميد رئيف - حبيب بنحنيني - مصطفى القرطبي - سعيد الكناوي - عبد الرزاق المكاوي - عمر أيت علا - عمر كرملو - بوشعيب شطاطبي.



matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.