recent

رئيس الفيفا يرد على كل تساؤولات الصحفيين في ندوة اختتام مؤتمر الفيفا

* مباشرة من مراكش : مبعوث موقع ماتش بريس : عادل الرحموني 

 عقد جياني إنفانتينو، رئيس الفيفا، ندوة صحفية، مساء يومه الخميس 17 يناير 2019 ، على هامش اختتام مؤتمر الاتحاد الدولي لكرة القدم بالمغرب، الذي احتضنته مدينة مراكش، على مدار 3 أيام انطلاقا من يوم الثلاثاء 15 يناير الجاري وطغى موضوع زيادة عدد منتخبات المونديال، بدايةً من نسخة قطر، على اشغال الندوة وفي هذا الصدد، قال إنفانتينو: "لقد تناقشنا حول هذا الأمر، والتوصيات سنحملها لتنفيذية الفيفا، لتحسمها في المؤتمر المقبل بإيطاليا وفي الواقع الزيادة فرضها واقع محبط، تمثل في غياب منتخبات عملاقة عن آخر مونديال، مثل إيطاليا وهولندا، دون أن نغفل مثلا منتخب أمريكا، والكاميرون بطل إفريقيا هذه المنتخبات بمعية منتخب شيلي، وباقي المنتخبات الكبيرة، لا يليق بها الغياب عن المونديال وحتى إن تقرر زيادة عدد المنتخبات، بدايةً من النسخة المقبلة، فلن يتم سحب كأس العالم من قطر، لكن ستكون هناك مقاربة أخرى، سيتم الكشف عنها في حينها، وترتبط أولا بالتصديق على القرار".
وفيما يتعلق باحتمال مشاركة بعض البلدان لقطر، في استضافة مونديال 2022، إذا زاد عدد المنتخبات، قال رئيس الفيفا : "كل شيء وارد، شخصيًا عبرت عن رغبتي في الزيادة، انطلاقًا من النسخة المقبلة... لا يوجد ما يفرض تأخيرها حتى مونديال 2026 هناك مقترحات ندرسها بشكل استباقي... جيران قطر هم من يملكون هذه الفرصة للمشاركة في التنظيم ، كي نتجنب الرحلات الطويلة والشاقة للمنتخبات والجمهور".
وبخصوص الملف المغربي الإيبيري المشترك، لاحتضان مونديال 2030، قال إنفانتينو : "لم أقل أبدًا إنني ضد هذا النوع من الملفات، بل على العكس من ذلك تماما... هذه النوعية من الملفات تسمح بتلاقي حضارات مختلفة، وتمثل ثقافات متنوعة ورفع عدد المنتخبات لـ48، يفرض ملفات مشتركة، لصعوبة اضطلاع بلد واحد بالتنظيم... حسب معرفتي، الفيفا لم يعترض قط على ملف مشترك في السابق، وهذا النوع من الملفات المختلطة بين قارتين، مسألة غير مسبوقة فعلا ، ولا توجد أي مشكلة في هذا الأمر".
وحول تقنية الفيديو، قال: "لقد ساهمت في تقليص هامش الخطأ، وتجربة مونديال روسيا كانت ناجحة بكل المقاييس، بنسبة 99% أنا شخصيا كنت من معارضي هذه التقنية، لكن نجاحها جعلني أغير الفكرة" وارتباطا بملف كأس العالم للاندية مع اقتراح مشروع رفع عدد الاندية من 7 الى 24 وضح رئيس الفيفا : "فعلا هذا أمر ايجابي برفع عدد الاندية الى 24 كمقترح عوض الاكتفاء 7 أندية خاصة انه من المؤسف ان نجد نادي يلعب 4 مباريات كما كان الشأن لفريق العين الاماراتي وفريق أخر يحضر الى المنافسات في اخر لحظة ليلعب مبارتين فقط كما هو الحال عند فريق. ريال مدريد او فريق فائز بكأس امريكا اللاتنية خاصة ان الفرق التي تحضر مبكرا لهذا الكأس تلعب مباريات أكثر هناك العياء والاعطاب والانذارات في حين أندية أخرى تأتي للظفر بالكأس بأقل مجهود وهذا ليس عدلا وأعتقد ان رفع عدد الاندية سيعطي لهذه الكأس منافسة جديدة وهناك اندية قوية لا تشارك بفعل النظام القديم ..."




Hamza Blaster

Hamza Blaster

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.