recent

ما السبب في عدم اطلاق سراح منحة المجلس البلدي لفائدة الكوديم...!!!؟؟؟

* متابعة للملف : عادل الرحموني
فوجئ الشارع الرياضي المكناسي مساء يومه الاثنين 28 يناير 2019 بلاعبوا النادي المكناسي لكرة القدم واقفين أمام باب عمالة مدينة مكناس وإمتناعهم عن اجراء الحصص التدريبية للفريق...!!! وتسائل الجميع عن السبب...!!!؟؟؟ غريب أمر من طرح هذا السؤال والواضح ان الرياضة بمكناس أصبحت كحالة الطقس ببلادنا هناك تقلبات سواء على مستوى النتائج او حتى على مستوى التسيير ولكن النقطة المشتركة بين فرق مكناس الرياضية هو المال هي السيولة المادية لتسيير الفريق وللاستمرار على الاستقرار مثال على ذلك فريق النادي المكناسي لكرة القدم الذي كان هذا الموسم على موعد ان يلعب من أجل الصعود إذا به اليوم ينزل للشارع المكناسي وأمام باب عمالة مكناس وبعدها أمام باب بلدية مكناس فريق عريق أصبح بين عشية وضحاها غريق... والسبب هو كل فرق البطولة الوطنية توصلت بمستحقاتها المادية خاصة تلك المرتبطة بمنح المجلس البلدي والتي هي موقعة أصلا بعقدة أهداف الفريق المكناسي هو الفريق الوحيد في المغرب الذي لعب 17 مباراة ومازال الى حدود كتابة هذه السطور لم يتوصل بمنحته من مجلس من المفروض ان هذا الفريق يمثل مدينته فالسؤال المطروح لماذا الى حدود الساعة لا يريد رئيس المجلس البلدي ضخ منحة الفريق بحسابه خاصة وان الفريق ساير 17 مباراة بما فيها الرواتب الشهرية ومنح المباريات ومصاريف مركز الايواء الخطاطيف تغذية ولوازم الاقامة وكذا مبلغ 20 ألف درهم شهريا مصاريف كراء 4 شقق لفائدة بعض اللاعبين خارج المركز حتى اصبحت السيدة صاحبة الاقامات تزور يوميا المركز تطالب المكتب بواجبات كراء الشقق الأربعة ناهيك عن مصاريف اقتناء وجبات الأكل للاعبين القاطنين بالمركز من السوق الممتاز حيث يشهد الجميع بأن الوجبات المقدمة تعد وجبات جيدة جدا لا تقدم بكبار المراكز الاخرى الوطنية وهذه شهادة اللاعبين ... ناهيك عن مصاريف اقتناء الادوية والتطبيب الخاص باللاعبين ... بالاضافة الى المصاريف الكبيرة التي تثقل كاهل المكتب المسير هي التنقلات لاجراء المباريات وكذا الاقامة بفنادق ممتازة كل هذه المصاريف الى حدود الساعة صرفت من منحة الجهة والتي لم تتجاوز 30 مليون وكذا منحة المجلس الاداري وكذا بعض المبالغ التي ضخها المنخرطون الجدد لفك الحصار المادي الذي يعاني منه المكتب منذ بداية الموسم الرياضي فأين دور المجلس البلدي في فك هذه العزلة وهل النادي المكناسي يمثل مدينة أخرى ام مدينة مكناس ولماذا لم تصرف الى حدود الساعة منحة الكوديم كباقي المواسم بالاضافة الى اطلاق سراح الملعب الشرفي لكي يلعب الفريق باقي مبارياته...!!!؟؟؟ عكس أندية أخرى وطنية توقفت ملاعبها لأشهر قليلة لم يتجاوز 6 أشهر وفتحت من جديد عكس الملعب الشرفي والذي تحاوزت مدة اغلاقه حوالي سنتين...!!!؟؟؟ أسئلة بمكتب المجلس البلدي 
وخاصة رئيسه للاجابة عنها .


matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.