recent

شباب المحمدية بطلا للخريف والطاس تترقب رتبة الوصيف وازاحة السطاد المغربي

* مباشرة من المحمدية : عادل الرحموني

وسع فريق شباب المحمدية فارق النقط بينه وبين مطارده المباشر فريق السطاد المغربي الى ثلاثة نقط بعدما سبق ان أزاحه عن صدارة بطولة القسم الوطني هواة الممتاز لكرة القدم في الجولة الماضية اثر عودة شباب المحمدية بفوز من ملعب الرشاد البرنوصي وهزيمة السطاد المغربي بمكناس أمام الكوديم ، وعقب فوزه مساء يومه السبت 29 دجنبر 2018 بملعب العالية بالمحمدية على ضيفه شباب مريرت بحصة (0/1) الهدف الوحيد سجله اللاعب كمال الكراع في الدقيقة 57 من عمر المبارة بعدما انتهت الجولة الاولى بالتعادل الابيض (0/0) المدرب رشيد روكي حاول الضغط منذ بداية اللقاء ووصل مهاجمو مدينة الزهور الى معترك عمليات الفريق الزائر الا ان عاملي تسرع وسوء التركيز فوت على أبناء الرئيس هشام أيت منا تسجيل أهداف كانت محققة ابرزها محاولة اللاعب هشام الفتيحي الذي انفرد بالحارس عبد الرزاق ابو شيكي في الدقيقة 41 اي على بعد أربع دقائق من نهاية الجولة الاولى لكن قذفته تمشي عاليا امام استغراب الجميع ليعلن حكم المباراة محمد سليمان وبمساعدة الحكم المساعد الاول محمد نخشة والحكم المساعد الثاني يونس زباخ عن عصبة الشمال على نهاية الجولة الاولى بينما أسندت مهمة مندوب اللقاء لمحمد خونا من الدارالبيضاء.
ومع بداية الجولة الثانية ظهر تسرع كبير في خط هجوم الفريق المحلي في المقابل حاول المدرب محمد بناني ترتيب اوراقه واعادة ادخال عناصر مريرت في المباراة بعدما كانت اغلب عناصره تائهة خلال الجولة الاولى واستطاع خلق بعض المتاعب للاعبي شباب المحمدية من خلال اتقانهم لبعض التمريرات فيما بينهم وكذا بعض التسربات الجانبية احرجت في بعض الاحيان لاعبي ابناء فضالة من دون تهديد حقيقي لمرمى الحارس جلال مصلح اللهم فرصة وحيدة بعد انسلات أحد مهاجمي شباب مريرت من الجهة اليسرى وانفراده بالحارس لكن تدخل هذا الاخير كان أروع وأنقذ مرماه من هدف محقق باستثناء هذه المحاولة ففريق شباب مريرت لم تكن له الشجاعة الكافية من أجل التقدم نحو معترك عمليات فريق شباب المحمدية تخوفا من المد الهجومي السريع لعناصر شباب المحمدية خاصة من قبل الثلاثي الخطير هشام فتيحي ومحمد رضوان واسماعيل موترجي المباراة عرفت طرد حارش شباب مريرت عبد الرزاق أبو شيكي بعد تدخله الخاطىء واسقاطه لاحد مهاجمي الفريق المحلي الذي انفرد به ولم يكن بامكانه فعل شيء سوى المغامرة باسقاطه ليتلقى الورقة الحمراء مباشرة وعلى اثر هذا الخطأ يأتي هدف الخلاص لفريق شباب المحمدية كان في أمس الحاجة إليه خاصة وان المنافس المباشر السطاد المغربي احرج بملعب أحمد الشهود بميدانه وأمام أنصاره بعد ارغام فريق شباب هوارة على أبناء الرئيس جمال السنوسي اقتسام نقاط المبارة التي انتهت بالتعادل الابيض (0/0) بل كاد ابناء المدرب الهبزة العودة بالنقاط الثلاثة في الوقت بدل الضائع عندما انفرد احد مهاجميه بالحارس السطادي بعدما كسر خطة التسلل لكن التدخل الانتحاري للحارس حال دون ذلك ولتنتهي المباراة بتفوق أخر لشباب المحمدية وهو الانتصار رقم 8 في مرحلة الذهاب من أصل 15 مباراة في حين تعادل في 5 مباريات وانهزم في مبارتين فقط أمام مولودية الداخلة (1/2) وأمام النادي المكناسي (0/2) بينما سجل خط هجومه 19 هدف وتقبلت شباكه فقط 9 اهداف ليبصم على أقوى خط هجوم وثالث اقوى خط دفاع خلال نهاية مرحلة الذهاب وليعلن رسميا بطلا للخريف وليعلن فريق شباب المحمدية مبكرا نية الصعود الى قسم الاضواء والعودة الى الاصل مرورا بالقسم الثاني وعودة للقسم الاول.
ورفع شباب المحمدية رصيده إلى 29 نقطة ، لينفرد بالصدارة ،واستفاد الفريق الفضالي من تعادل السطاد المغربي أمام شباب هوارة ، ليتراجع الفريق الرباطي للمركز الثاني بفارق 3 نقاط ، عن صدارة الترتيب فيما فوز الطاس غدا الاحد 30 دجنبر 2018 أمام ضيفه بلدية ورزازات قد تعصف بأحلام أبناء الرئيس جمال السنوسي رئيس السطاد المغربي وبالتالي فهو مهدد من قبل أبناء رئيس الطاس عبد الرزاق المنفلوطي بإزاحته من الرتبة الثانية الى الرتبة الثالثة...

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.