recent

ندوة صحفية لمدربي الرجاء والاسماعيلي قبل المواجهة

* مباشرة من المركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء: عادل الرحموني

- جاريدو يظهر إعجابه باللاعب كريم بامبو نجم الإسماعيلي

أبدى الإسباني خوان كارلوس جاريدو، مدرب فريق الرجاء البيضاوي المغربي، إعجابه بمستوى صانع ألعاب الإسماعيلي المصري وقال جاريدو في تصريحات صحفية، يومه الاثنين 10 دجنبر 2018 ، إنه يعلم قدرات لاعب الإسماعيلي، كريم بامبو، منذ أن كان لاعبًا صاعدًا ضمن صفوف الأهلي، أثناء توليه منصب مدرب للفريق الأحمر موسم 2014- 2015 ويستضيف الرجاء، الإسماعيلي المصري، غدا الثلاثاء، في إياب دور الـثمن بكأس زايد للأندية الأبطال، على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء وأضاف أن اللاعب "يعد ورقة رابحة لأي فريق لما يتميز به من مهارات عالية تجعله يمثل خطورة على مرمى المنافسين" إلى ذلك أكد المدرب الإسباني، أنه درس الإسماعيلي جيدا قبل مواجهتهما غدا وقال جاريدو، في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء يومه ، إن فريقه استعد جيدًا لهذه المباراة التي تعد مصيرية، خاصة في ظل سعيه لتحقيق المزيد من الألقاب هذا الموسم وأضاف أنه حذر لاعبيه من الاندفاع الهجومي صوب مرمى الدراويش لأنه قد يؤدى إلى اهتزاز شباك فريقه بهدف يربك الحسابات تماما وأوضح أن الكرة المصرية لا تختلف كثيرًا عن المغربية، مما يجعل هذا اللقاء مفتوحا أمام الجميع وكانت مباراة الذهاب في مصر، قد انتهت بالتعادل الأبيض (0/0).

مدرب الإسماعيلي جورفان : فرصنا متساوية 50% للرجاء و50% للإسماعيلي بالبطولة العربية

حرص البرازيلي جورفان فييرا، مدرب نادي الإسماعيلي المصري، على تهنئة فريق الرجاء المغربي بعد تتويجه بطلًا لكأس الكونفدرالية في نسختها الأخيرة وقال فييرا في المؤتمر الصحفي، اليوم الإثنين، إن الرجاء استحق لقب الكونفدرالية، بعدما ظهر بشكل جيد طوال الموسم، عقب تفوقه على عدد من الأندية الكبيرة وأضاف: "أعلم جيدا كل صغيرة وكبيرة عن الكرة المغربية، نظرا لقربي الشديد إليها، وعملي في وقت سابق، رغم تطورها في السنوات الأخيرة" وأضاف: "أسعى للمساهمة في صعود فريقي إلى دور الـربع ، خاصة أن المنافسة مازالت في الملعب، وكل فريق يمتلك فرصة 50% للفوز ببطاقة التأهل" واختتم: "المباراة قد تصل إلى ركلات الجزاء، لذلك حرصت على تدريب اللاعبين عليها بشكل جيد".

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.