recent

المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء تحكم على دراج "مزور" بسبب ضلوعه في زعزعة طواف المغرب

* متابعة : عادل الرحموني

بــــــلاغ
المحكمة الابتدائية بالدار البيضاء تحكم على دراج "مزور" بسبب ضلوعه  في زعزعة طواف المغرب . 

على اثر الأحداث الاليمية التي عرفها طواف المغرب لسنة 2018 والتي عرفت الانسحاب الغير القانون والغير المبرر الدراجين المغاربة من طواف المغرب المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وما رافقتها من خرورقات وتحريضات ، تقدم الاستاذ محمد بن الماحي بشكاية في الموضوع ضد احد المحرضين الاساسيين المسمى مسعاف الزيتوني لدى  المحكمة الابتداية بالدار البيضاء،  التي أصدرت اليوم الإثنين 12  نونبر 2018، حكما في حق  هذا الدراج "المزور "والذي عمل كل ما في وسعه ليسوس على مسار الدراجة المغربية بما في ذلك التامر مع جهات معادية للمملكة من اجل تخريب رياضة الدراجات بالمغرب .
وأدانته  وفعلا أصدرت المحكمة حكما ادان هذا الدراج "المزور " والذي ليس له اَي تكوين اوً معرفة برياضة الدراجات بشهرين حبسا موقوف التنفيذ وغرامة مالية نافذة قدرها 5000 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى، وكذا تعويضا مدنيا قدره 60000 درهم، ونشر الحكم على نفقته بالجرايد الوطنية لفائدة المطالبة بالحق المدني، الجامعة الملكية المغربية للدراجات.
ومن المعلوم أن هدا الدراج "المزور "المسمى مسعاف الزيتوني قد بدل كل ما في وسعه للمس بورش رياضة الدراجات الدي يرعاه ملك البلاد حفظه الله على غرار الأوراش الرياضية الاخرى ، وظل يحرض  ويزيف الحقائق  ومسخرا  إمكانيات مالية كبيرة مشبوه في مصدرها للمس بالشرعية واستقرار الجامعة الملكية المغربية للدراجات وسيرورة تطوير الدراجة المغربية، ناهيك عن محاولاته الفاشلة لعرقلة الأنشطة الرياضية للجامعة والتشويش عليها.
وإذ تشيد الجامعة الملكية المغربية للدراجات، بهذا الحكم، فإنها تؤكد على أنه يشكل عبرة لكل من تسول له نفسه الدوس على قيم  رياضة سباق الدراجات والرياضة الوطنية عامة  ومكاسبها والقفز على ما حققته الدراجة المغربية من إنجازات، لاشك أن المكتب المديري الحالي يستحق التنويه والتشجيع عليها.
كما تشدد الجامعة الملكية المغربية للدراجات في هذا السياق على أنها تباشر مهامها والمسؤوليات المناطة بها وفق القانون وستظل مترفعة عن كل محاولات الاستدراج الدنيئة  واصحاب العدمية  والمغالطات  الصادرة عن أشخاص لا يتوفرون على الأهلية لممارسة الرياضة أو إدارة شؤونها ويفتقرون للحد الأدنى من المعرفة والأخلاق الرياضية.
إن هذا الحكم ماهو إلا خطوة في سبيل التصدي  لكل من ثبتت مساهمتهم في التشهير  باسرة الدراجة الوطنية وبالجامعة الملكية المغربية للدراجات وكانوا سببا فيما تعرضت له في اللآونة الأخيرة ، عملت الجامعة على تجاوزها بنجاح  بفضل التعاون الجاد والمثمر مع الاتحاد الدولي للدراجات ووزارة الشباب والرياضة والمستشهيرين المواطنين الدين أكدوا ثقتهم في المكتب الجامعي .
وعليه  وفِي الختام نود تقديم الشكر لكل الأندية والعصب على قدموه من تضحيات خلال هذه السنة بالظبط مؤكدين على ان المكتب الجامعي لن يتوانى في  صيانة المكتسبات وتشجيع كل المبادرات الهادفة وحماية كل  مكونات أسرة الدراجة الوطنية.
وفِي هدا الإطار ستعقد الجامعة  قريبا ندوة صحفية لتسليط الاضواء على كل الملابسات  التي تخص الانسحاب من طواف المغرب الأخير وكذا  الاستراتيجية التي تنهجها من اجل المزيد بالنهوض برياضة الدراجات وفقا للقوانين والانظمة التي تحكم اللعبة .

الأستاذ محمد بن الماحي
رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.