recent

بفضل الأسد بوفال وزئير زياش ودهاء رونار أسود الأطلس تروض أسود الكاميرون الغير المروضة بثنائية كسرت عقدة الكاميرون

* مباشرة من المركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء بعثة ماتش بريس : عادل الرحموني / عدستي : ياسين الحارث والمصطفى الركيك

نجح المنتخب المغربي، من فك عقدته أمام نظيره الكاميروني، بالفوز عليه بهدفين نظيفين في الجولة الخامسة وما قبل الاخيرة من تصفيات أمم أفريقيا 2019، يومه الجمعة 16 نونبر 2018 وكان حكيم زياش، هو نجم منتخب أسود الأطلس ، حيث سجل ثنائية المغرب، كما تألق سفيان بوفال، الذي دخل بديلا وغير سير المواجهة بالحصول على ركلة جزاء جاء منها الهدف الأول.

أسود الأطلس يروضون أسود الكاميرون الغير المروضة لأول مرة في التاريخ

قاد حكيم زياش منتخب المغرب، للفوز على ضيفه الكاميروني (2-0) يومه الجمعة 16 نونبر 2018 ، على أرضية ملعب مركب محمد الخامس بالدارالبيضاء، بالجولة الخامسة وما قبل الاخيرة من مباريات المجموعة الثانية، بالتصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2019 وسجَّل زياش، لاعب أياكس أمستردام الهولندي، هدفي أسود الأطلس في الدقيقتين (54 من ركلة جزاء، و66) ووضع الفوز منتخب المغرب، في صدارة المجموعة الثانية، بـ10 نقاط، فيما تراجعت الكاميرون للمرتبة الثانية بـ8 نقاط، وتأتي مالاوي ثالثةً بـ4 نقاط، قبل مواجهتها مع جزر القمر الأخيرة بنقطتين، غدًا السبت بملعب هذا الاخير وسيتأهل منتخب المغرب رسميًا للنهائيات، التي ستُقام الصيف المقبل بالكاميرون، إذا تعادلت أو خسرت مالاوي غدًا أما اذا فازت المالاوي فستكون المباراة الاخيرة برسم الجولة السادسة حاسمة بنسبة كبيرة للفريق المالاوي حيث وجب عليه الفوز على المغرب حتى يتساوى معه في النقط 10 شريطة فوز المالاوي بحصة (0/4) بحكم ان المغرب فاز في لقاء الذهاب بالدارالبيضاء بحصة (0/3) ويعد هذا الفوز الأول للمغرب على الكاميرون، في تاريخ المواجهات المباشرة بينهما والتقى المنتخبان في 11 مباراة، قبل لقاء اليوم، حيث فاز المنتخب الكاميروني 8 مرات، بينما انتهت 3 مواجهات بالتعادل وكان أول لقاء بينهما عام 1981، في تصفيات كأس العالم اسبانيا 1982، عندما انتصرت الكاميرون بهدفين نظيفين، على الملعب البلدي بالقنيطرة وأحرز منتخب الكاميرون 12 هدفا، في مرمى أسود الأطلس، على مدار التاريخ، بينما رفع المغرب رصيده إلى 5 أهداف، في شباك منافسه، بعد فوزه اليوم وبدأ منتخب المغرب المباراة حذرًا، خاصة وأنَّ المنتخب الكاميروني، ضغط منذ البداية، كما ظهر تنظيمه الجيد في الملعب أول التهديدات كانت للمنتخب المغربي، من تسديدة يونس بلهندة في الدقيقة (4)، غير أنَّ الحارس أونانا، تدخل بنجاح، للإمساك بها رد المنتخب الكاميروني، كان سريعًا، عندما توغَّل إيكامبي من الجهة اليسرى في المربع، ومرر كرة أرضية لموتينج الذي يضيع الفرصة ومع توالي دقائق المباراة بدأ منتخب المغرب يضغط على الخصم، وسدد يونس بلهندة بقوة في الدقيقة (16)، لكن الحارس أبعدها بنجاح المرتدات كانت تشكل خطورة للمنتخب الكاميروني، وأبرزها فرصة إيكامبي قائد الكاميرون الذي سدَّد من داخل منطقة الجزاء، لكن الحارس بونو ينجح في التصدي للكرة الخطيرة في الدقيقة (25) وباغت زياش، الدفاع الكاميروني، عندما سدَّد من خارج معترك العمليات بقوة، ومرت الكرة محاذية للقائم ولجأ لاعبو المنتخب الكاميروني، في بعض فترات المباراة للخشونة، من أجل إيقاف انطلاقات لاعبي أسود الأطلس وأضاع حكيم زياش، أخطر فرصة في هذا الشوط، عندما مرر بلهندة له كرة رائعة، ينفرد على إثرها بالحارس الكاميروني ويقذفها في يد الحارس وأجرى المنتخب المغربي، تغييرًا اضطراريًا مع بداية الشوط الثاني بنزول سفيان بوفال بدلا من المصاب يونس بلهندة ولم ينتظر سفيان بوفال، طويلاً، لتأكيد حضوره، حيث نجح في الحصول على ركلة جزاء، بعد دفعه من قبل باسوجو في الدقيقة (53)، انبرى لها زياش وسجل الهدف الأول في الدقيقة (54) وأجرى رونار، التغيير الثاني في الدقيقة (64)، عندما أشرك يوسف النصيري بدلاً من خالد بوطيب ونجح نجم المباراة زياش في تسجيل الهدف الثاني، من تسديدة قوية، هزت شباك الحارس أونانا بالدقيقة (66)، وكاد بوفال أن يسجل الهدف الثالث من رأسية وضغط المنتخب الكاميروني بقوة من أجل التسجيل، وأضاع نجي كرة وصلته في منطقة الجزاء؛ حيث سدد بقوة، لكن النصيري يتدخل في الوقت المناسب وتلقى إيكامبي، قائد منتخب الكاميرون الإنذار الثاني، وتمَ طرده في الدقيقة 78، حيث زادت مهمة الأسود غير المروضة صعوبة بهذا النقص العددي وبحث منتخب المغرب عن تسجيل أهداف أخرى، لكنه لم يستغل بعض الفرص، خاصة من حكيمي، وبوفال والنصيري، ليقتنص المنتخب المغربي، فوزًا ثمينًا على الكاميرون، طال انتظاره.

ماتش بريس يستعرض أهم تقلبات المباراة :

الدينامو حكيم زياش رئة المنتخب

أظهر حكيم زياش، أنه مفتاح اللعب الهجومي بالمنتخب المغربي، حيث غيرت عودته للتشكيلة عدة أمور بمنتخب الأسود، وعادت الحلول الهجومية التي غابت أمام جزر القمر زياش فعل كل شيء تقريبا، ناور عبر الأطراف واخترق من الوسط ومرر لزملائه وفي نهاية المطاف وقع على ثنائية مكنت منتخب المغرب من حسم المباراة لصالحه كما أن حضور زياش، خفف الضغط على المغرب بسبب محاصرة لاعبي الكاميرون له، ومحاولة إيقافه.

ورقة سفيان بوفال الجوكير الرابح لرونار

أزعج المنتخب الكاميروني بقيادة المدرب الهولندي، كلارنس سيدورف، نظيره المغربي كثيرا خلال الشوط الأول، وكان قاب قوسين أو أدنى من التسجيل في مناسبتين.
لكن دخول سفيان بوفال، بالشوط الثاني غير كل شيء وساهم في توهج خط الهجوم المغربي، الذي هدد كثيرا مرمى الكاميرون وحصل اللاعب المميز على ركلة جزاء سجلها حكيم زياش كما أنعش بوفال الجبهة اليسرى كثيرا، ومنح حلولا إضافية لفريق المدرب هيرفي رونار ، وهدد في 3 مناسبات مرمى الكاميرون، ليؤكد أن غيابه عن مونديال روسيا كان خطأ فادحا.

تدخل رونار في الشوط الثاني ودهائه

قدم الأسود، مستوى مميز في الشوط الثاني إذ شكلت تغييرات رونار ، خاصة مع دخول بوفال والنصيري، نقطة تحول هائلة في المواجهة رونار نجح في قراءة نوايا خصمه بشكل جيد، وأحكم الرقابة على الخطير كارل إيكامبي ليعزله عن باقي اللاعبين كما منح رونار، أشرف حكيمي أدوارا هجومية، ساهمت في تهديد مرمى الكاميرون.

طرد العميد الكاميروني إيكامبي

كان إيكامبي أخطر عناصر الكاميرون، وأزعج دفاع الأسود كثيرا، وتفوق في صراعات عديدة خاصة على داكوستا وتسبب خروجه بعد طرده لتحايله على الحكم رغبة في الحصول على ركلة جزاء، في قتل طموح الخصم في تذليل الفارق.

زياش ينهي لعنة نحس عمرها 32 عامًا

كسر نجم المنتخب المغربي، حكيم زياش، لعنة تاريخية لازمت "أسود الأطلس" أمام الكاميرون، بتسجيله لهدفي الانتصار (2-0)، ليلة يومه الجمعة
ويعود آخر هدف رسمي للمنتخب المغربي في مرمى الكاميرون، قبل مباراة اليوم، إلى كأس أمم إفريقيا 1986 بمصر، من توقيع الدولي السابق، ميري كريمو، خلال مباراة انتهت بالتعادل (1-1) في الإسكندرية.
ولم يستطع أسود الأطلس أن يسجلوا أي هدف، خلال المباريات الرسمية أمام الكاميرون، على مدار 32 عامًا، حتى لقاء اليوم كما أن المنتخب المغربي حقق بفضل زياش، أول انتصار رسمي له على الكاميرون، بطلة إفريقيا 2017.

رونار : الجيل الذهبي الحالي لمنتخب أسود الأطلس يستحق التنويه

قال هيرفي رونار، مدرب منتخب المغرب، إن الفوز على الكاميرون بهدفين نظيفين، في تصفيات كأس أمم أفريقيا، اليوم الجمعة، لم يكن سهلا وتابع في الندوة الصحفية بعد المباراة : "واجهنا خصما صعبا، يلعب بطريقة جيدة، وكان منظما في الملعب، كما يتميز لاعبوه ببنية بدنية قوية، الشيء الذي خلق لنا بعض المشاكل..." وأضاف "أن المنتخب الكاميروني، لعب أيضا على المرتدات التي كانت خطيرة جدا" وأكمل : "سفيان بوفال ظهر بمستوى جيد بعد أن أشركته في الشوط الثاني، لقد كافح من أجل الظهور بتلك الصورة، ركلة جزاء التي حصل عليها مشروعة لأنه تعرض للدفع، رغم أن المنافس يرى غير ذلك" وختم : "يستحق هذا الجيل الإشادة والتنويه ، لقد حقق أول فوز على الكاميرون ، لذلك أتمنى أن يحظى بمزيد من الدعم والمساندة، بدلا من انتقاده..."

سيدورف مدرب الكاميرون : سنصحح الأخطاء... والمغرب قدم مباراة جيدة

قال الهولندي كلارنس سيدورف مدرب منتخب الكاميرون، إنَّه راضٍ عن أداء لاعبيه رغم الخسارة أمام المغرب بهدفين نظيفين، في التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا 2019 وخسر منتخب الكاميرون للمرة الأولى أمام المغرب، اليوم الجمعة، بهدفي حكيم زياش، ليفقد صدارة المجموعة لصالح أسود الأطلس وأضاف في الندوة الصحفية بعد المباراة "قدمنا مباراة في المستوى الشوط الأول كان متكافئًا، وكان بالإمكان أن نسجل، لكن المنتخب المغربي أصبح أكثر خطورة بعد تسجيله الهدف، وهذا أمر طبيعي" وتابع "لن أتحدث عن ركلة الجزاء، ومدى مشروعيتها"، مضيفا أن ذلك لم يعد ينفع، ما دام أن المباراة انتهت وأشار "المنتخب المغربي قدم مباراة جيدة، وكنا نعرف أنه كان بحاجة للفوز طبعًا سنصحح الأخطاء المرتكبة، استعدادًا للاستحقاقات المقبلة".

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.