recent

الكاف تكشف عن حكام مباراة أسود الاطلس والاسود الغير المروضة الكاميرون

* متابعة : عادل الرحموني

اختارت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم طاقما تحكيميا غابونيا، لقيادة مباراة المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم ضد المنتخب الكاميروني، برسم الجولة الخامسة وما قبل الاخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا للأمم 2019.
ويتكون الطاقم التحكيمي للمواجهة، التي يحتضنها المركب الرياضي محمد الخامس يوم الجمعة 16 نونبر الجاري من إيريك اوتوجو كاستان كحكم الساحة ، ويساعده مواطنيه موسوندا مونطيل كحكم مساعد أول وتيوفيل فينغا كحكم مساعد ثاني.
وللاشارة يحتل المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم وصافة المجموعة الثانية برصيد 7 نقط وراء الكاميرون التي تتصدر المجموعة برصيد 8 نقط، فيما تأتي المالاوي ثالثة برصيد 4 نقط، وجزر القمر في الصف الرابع والأخير برصيد 2 نقط.
أما الحكم الرئيسي إريك كاستان، فهو من مواليد  13 أبريل 1976، كان له تاريخ ليس بالطويل، فقد أصبح حكما دوليا منذ يناير 2011 ثم أصبح واحدا من حكام النخبة الإفريقية في نوفمبر من نفس العام، كما أصبح من ضمن الحكام الإفريقيين المشرحين بقوة للتحكيم في نهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

ماتش بريس تستعرض أبرز معلومات عن الحكم الدولي الغابوني إريك أوتوجو كاستان :

يمتاز الحكم الجابوني صاحب الـ 42 عاما بالشخصية القوية، وفى بعض الأحيان يتسم بالعصبية، ويظهر ذلك على وجهه صاحب القسمات الحادة، كما يميل إلى إشهار البطاقات الصفراء بكثرة، حيث أشهر إلى الآن في مجموع مبارياته 190 بطاقة صفراء، و4 بطاقات حمراء ... كما اصبح حكما دوليا منذ سنة 2011 ... ليتم اختياره بعدها مباشرة للمشاركة في إدارة مباريات بطولة الأمم الأفريقية 2012 والتي أقيمت في الجابون وغينيا الإستوائية.
وكانت المباراة الاولى التي قادها هذا الحكم للاندية المغربية في عام 2014 بين الدفاع الحسني الجديدي المغربي، والأهلي المصري وفاز آنذاك الفريق المصري بهدف نظيف.
والمباراة الثانية له جمعت المغرب التطواني في دوري أبطال افريقيا عام 2015 بنفس الفريق الأهلي المصري وفاز الاخير كذلك بهدف نظيف.
وقد أدار الجابوني كذلك لقاء المنتخب الوطني المغربي أمام المنتخب المصري في دور الربع بكأس الأمم الأفريقية الأخيرة بالجابون 2017، وفازت مصر بهدف نظيف كذلك.
وقد سبق للحكم الغابوني"إيريك أوتوجو كاستان"، إدارة لقاء فريق الوداد البيضاوي المغربي أمام نادي الأهلي المصري ، والتي أقيمت يوم 29 أكتوبر 2017 بملعب برج العرب بالإسكندرية في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا وانتهت بالتعادل (1/1).
من جهة أخرى لا يجب على لاعبي المنتخب الوطني المغربي محاولة مغازلة الحكم في منطقة الجزاء عبر الوقوع المباشر أو السريع على الأرض، لأنه لا يحتسب ضربات الجزاء بسهولة، حيث تعتبر ضربات الجزاء التي احتسبها إلى حدود الآن 17 ركلة فقط.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.