recent

نجاح كبير في تنظيم بطولة العالم للاساتذة في رياضة الصامبو بالدارالبيضاء

* مباشرة من القاعة المغطاة بالمركب الرياضي محمد الخامس بالدارالبيضاء : عادل الرحموني

اعتبر رئيس الجامعة الملكية المغربية للصامبو والطاي جيتسو ، دليل الصقلي ، أن منافسات بطولة العالم للأساتذة "ماستر" للصامبو، التي تستضيفها الدار البيضاء حاليا والتي افتتحت منافساتها بالامس السبت 20 أكتوبر الجاري، تعد عرسا رياضيا مفتوحا في وجه كافة أبطال المعمور ممن لا تقل أعمارهم عن 35 سنة.
وفي هذا الشأن أوضح رئيس الجامعة لموقع ماتش بريس أن عدد الابطال المشاركين في هذه التظاهرة، المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس فاق 1000 مشاركا من مختلف أرجاء العالم ، وأضاف أن استضافة المغرب لهذه البطولة الكونية في نسختها الثانية بعد سنة 2012 تعكس الثقة التي تحظى بها المملكة من قبل الجامعة الدولية للصامبو ، وهو اعتراف دولي بقدرة المملكة على تنظيم مثل هذه المحافل الدولية والتي يشارك فيها نخبة من الاساتذة الذين راكموا خبرة طويلة في ممارستهم لهذه الرياضة وأشار إلى أن هذه البطولة ،فضلا عن بعدها الرياضي، فهي أيضا فرصة لتمكين الأبطال المشاركين وعائلاتهم من استكشاف المؤهلات التي يتمتع بها المغرب من ثروات طبيعية وتنوع ثقافي وفني ومن جانبه أبرز المدير التقني الوطني بالجامعة محمد أبيروز في تصريح خاص أن هذه البطولة تكتسي صبغة خاصة على عكس البطولات ، التي تمثل فيها الدول بمنتخباتها ، بحيث تبقى مفتوحة في وجه كافة الابطال من عشاق هذه الرياضة شريطة أن تتراوح أعمارهم ما بين 35 وما فوق 65 سنة مقسمين على 7 أصناف من حيث الاعمار والاوزان المعتمدة على العموم وأعرب عن أمله في أن لا تقل حظوظ الأبطال المغاربة في اعتلائهم منصة التتويج عما تحقق في دورة 2012 ، حيث فاز فيها المغرب بخمس ميداليات برونزية أمام أبطال عالميين من 33 دولة ممن لهم باع طويل في ممارسة هذه الرياضة وشكر ابيروز بالمناسبة كافة الجهات المعنية التي عملت على إنجاح هذه التظاهرة الرياضية، المنظمة تحت اشراف وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية الاولمبية المغربية والجامعة الدولية للصامبو، والتي تبقى الاولى من نوعها على الصعيد العربي والافريقي، مذكرا بالنجاح الذي حققته بطولة العالم لرياضة الصامبو التي استضافها المغرب في 2015 بمشاركة أزيد من 91 دولة ويتوخى المنظمون من وراء فعاليات دورة هذه السنة المساهمة في اشعاع هذه الرياضة من خلال استقطابها لجمهور عريض خاصة في فئة الصغار، حتى يخلق منهم ابطالا وحكاما ومسيرين ومدربين قادرين على حمل المشعل وتمثيل بلدهم أحسن تمثيل في مختلف المحافل والتظاهرات القارية والكونية
وتجدر الاشارة الى ان روسيا الاتحادية حضرت بقوة باعتبارها البلد الاكثر تمثيلية في هذا العرس الرياضي بما يناهز عن 240 مشاركا من مختلف الاعمار والاوزان الى جانب مشاركين اخرين خاصة من إفريقيا وأسيا وأوروبا وأمريكا وسيعرف يومه الاحد 21 اكتوبر الجاري اقامة المباريات النهائية مع حفل تتويج المتفوقين ثم حفل الاختتام ولنا عودة للموضوع لاعطاء النتائج النهائية.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.