recent

بعد صعوده لدوري المحترفين الثاني النادي السالمي لا تواصل

* متابعة : عادل الرحموني

عندما كان فريق النادي الرياضي السالمي لكرة القدم يمارس بالقسم الوطني الاول الهواة الممتاز كان تواصله مع الاعلاميين الرياضيين ممتازا بل كان يلتجأ للاعلام الرياضي في بعض الحالات التي كانت تقف عقبة امامه لكن بعدما حقق فريق النادي الرياضي السالمي لكرة القدم الصعود للمجموعة الوطنية الثانية اصبح رجال الاعلام يعانون الامرين ناهيك عن الانتقالات كل 15 يوما الى ملعب الرازي ببرشيد لنقل وتغطية مباريات الفريق بحكم انه يستقبل بملعب الرازي ببرشيد كون الملعب البلدي بالسوالم غير مؤهل لاستقبال مباريات المجموعة الاحترافية هناك مشكل اخر يعاني منه رجال المتاعب كون ملعب الرازي ببرشيد بدوره غير مؤهل لتمكين الصحفيين من الاشتغال في ظروف جيدة نظرا لانعدام مدرجات مغطاة للصحفيين حيث يصعب الاشتغال صيفا بحكم حرارة فصل الصيف وشتاء بحكم تهاطل وغزارة الامطار ومعلوم ان الزملاء الصحفيين هناك من يعتمد على التحرير والكتابة وهناك من يعلق على المباراة اذاعيا هناك امور اخرى وجب الوقوف عندها حيث يصعب الان التواصل مع الفريق خاصة بعض اعضائه فمنذ شهرين والهواتف النقالة لبعض اهم اعضاء المكتب يبقى الهاتف يرن ويرن بدون جواب قد تصل المدة الى 4 ايام ولا يتصل بك احدا رغم ان الرقم يجدونه بهاتفهم وهناك من يخسر عليك عباراة ألفناها دائما : سوف اتصل بك لاحقا ... او عباراة : سوف نلتقي في هاذ اليومين ... للاسف هرمنا من هذه التصرفات ... وهذه العبارات في وقت فرق اخرى تدعونا للتواصل والاجتماعات واتسائل منذ صعود الفريق هل نظم المكتب ندوة صحفية لتسليط الضوء على مسار الفريق وعلى انتداباته وووو للاسف احد المسييرين البارزين في مكتب الفريق عندما ناقشناه في الموضوع رد علينا قائلا هذا فريق ماشي بحال الفرق الاخرى هذا فريق غير ديال العروبية ... كلام بدون تعليق ... ناهيك قد يتسائل الجميع عن النتائج المخيبة للامل بالنسبة للفئات الصغرى والتي منيت بهزائم كبيرة وكبيرة جدا بل قاسية في حق "ابناء ألو بابا" لأن اغلب العناصر التي تلعب وتمارس بالفرق الصغرى والتي نتائجها "باينة العلامة على باب الدار" أولياء امورها في اتصالات هاتفية بالمؤطرين من اجل التدخل لاشراك ابنائها وهذا ما سميناهم بأبناء ألو بابا... للاسف من عادتنا ان لا نكتب حتى نبحث عن الحقيقة ... لكن الحقيقة مفقودة ... لماذا مفقودة لان المسؤولين عن الفريق لا يحلوا لهم الرد على المكالمات من اجل استفسارهم على ما يقع ويفضلون عدم الاجابة والاقتصار على ارسال عبارات SMS وللحديث بقية في انتظار ان يتواضع معنا بعض الاعضاء وتبقى النقطة المضيئة في الفريق هي اطره التقنية ونائب الرئيس ربيع والكاتب العام للفريق القديري !!!؟؟؟. 

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.