recent

بلماحي يؤمن قانون 30.09 بسلاسة داخل المجلس الاداري للنادي الرياضي المكناسي

* متابعة : عادل الرحموني

لا حديث في الشارع المكناسي هذه الايام سوى النقاش بالمقاهي عن مخلفات اجتماع المجلس الاداري  للنادي الرياضي المكناسي ومناقشة ملائمة قانون 30.09 هذا القانون جاء من اجل وضع قطار الرياضة في سكته غير ان هناك من حاول الاصطياد في الماء العكر حتى يبقى تسييره عشوائيا من دون حسيب ولا رقيب... بمكناس يمارس النقد من وراء الاقنعة ، ومن وراء التواصل الاجتماعي على الصفحات الزرقاء علما ان بعضهم أزرق بما تحمله الكلمة من معنى بدارجتنا المغربية يتم تدوين الانتقادات البئيسة والتخفي وراء أسماء وهمية أو وراء اصحاب سوء النية... في مكناس انكشف المستور حين عقد مكتب المجلس الإداري لجمعية النادي الرياضي المكناسي المتعددة الفروع جمعه العام غير العادي لملاءمة أنظمته الأساسية
صورة كانت جد معبرة حين وقف رئيس المجلس محمد بلماحي منصة قاعة اجتماعات المجلس الإداري لجمعية النادي الرياضي المكناسي وحيدا، حيث أن الرجل كان قادرا على قلب الطاولة على كل معارضيه ومنتقديه، وهي الصورة التي تقول علانية أن الرئيس كان في كل تدخلاته يتحمل كل مسؤولياته الكاملة أمام فروع جمعية النادي الرياضي المكناسي وأمام ساكنة المدينة والسلطة المحلية ، وكرر غير ما مرة في مداخلته النادي المكناسي ملك للجميع...
وكان فصل الملاءمة 30.09 محور نقاش الحضور بعد إعلان نصاب حضور الفروع 13 فرع من أصل 15 حضرت كذلك المحاسبة بشكلها الصامت ، في وقت هناك من كان قبل هذا الجمع يفتح فمه للنقد بالشارع وظن الجميع بأن (قربلة) ستحل بأشغال هذا الجمع بل هناك من أقسم بأن الجمع لن يكون... وهناك من قال اقسم بالله سأوقف هذا الجمع ... كلام مقاهي تعودنا عليها بمكناس ... في حين كانت الامور واضحة عند الرئيس ، تقدم بمرافعة وتفاعل محمد بلماحي مع كل المستجدات الطارئة داخل القاعة ، والدفع إلى بناء تصورات للمستقبل الاتي بركوب سنة التغيير و التأسيس لعهد جديد للنادي الرياضي المكناسي ولباقي فروعه... فالفراعنة الذين قهروا الشارع والمقاهي المكناسية كانوا بالامس فراعنة بما للكلمة من معنى وفي قاعة الجمع حيث يعز المرء او يهان كانت تدخلاتهم ومساءلتهم محتشمة والتي تمثلت في مجموع تدخلاتهم لم تستطع إثارة أي زوبعة بالقاعة مادام الجمع يشتغل على نقطة فريدة وهي الملاءمة
ومن الملاحظات التي تم تسجيلها فقد استطاع الرئيس ومسير جلسة الملاءمة محمد بلماحي إسكات المتدخلين مرات عديدة بالحجج و البراهين، و مرات بمكاشفة تامة وثقة واثقة في الأفعال والتصرفات حضرت الحكامة حين تم إفساح الحرية لكلام جلوس القاعة دون ممارسة اي ضغط من الرئيس المسير، حضر الإنصات والحديث الفسيح ولو تكرر نفس الكلام من عدد من المتدخلين أكثر من مرة ومن مثيرات الجمع أن الرئيس المسير كان فعلا مسيرا محنكا استطاع امتصاص كل التوثرات بدون حرج ،وبابتسامة موزعة للعموم بين الفينة والاخرى وتارة فرض الحزم في قليل من المرات بعبارات لبقة (اجلس من فضلك...) ولعل في مثل هذه المناسبات يحل العقل مكان التهور وهذا ما فعله الرئيس المرتقب للنادي المكناسي فرع كرة القدم الذي ضح بنفسه من اجل مسيرة موفقة لفريق يبحث عن جد للعودة السريعة لقسم الاضواء فمن من رؤساء الفروع وضع شيكا شخصيا بمبلغ 30 مليون من اجل حل ازمة الفوت هناك رئيس واحد وقد قالها بلماخي علنية وأمام مسامع الحضور انه رضوان مرزاق الذي شغل ناطقا رسميا للكوديم فوت الموسم الماضي وكان دائما في الواجهة يعمل في صمت رغم ان بعض الافواه المأجورة قالت ما قالت وبتحريض من بعض من ظنوا انهم سيخرجون الكوديم من الازمة رضوان مرزاق قال كلمته المعبرة والمؤثرة والتي كان لها معاني اتمنى من رؤساء الفروع ان يفهموها جيدا فكفان من التمزق والتشتيت فحان وقت ملائمة القانون ومعه ملائمة كل فروعه وتوحيد الجهود كما قالها مرزاق حيث وصف محمد بلماحي بفضائله على الرياضة بمكناس كما قالها جل رؤساء فروع جمعية النادي الرياضي المكناسي.
النادي الرياضي المكناسي ملك للجميع،  بها تم ختم اللقاء بالتصويت على الملاءمة بالإجماع ،  ووجبة غذاء (شركوا الطعام) جمعت كل الاختلافات الحالمة بغد أفضل للرياضة المكناسية كان هذا هو الوصف الأمين لجلسة الملاءمة بمكناس و بدون رتوشات إضافية وعلى الاعلام الرياضي المكناسي تحمل مسؤوليته في اخراج الرياضة المكناسية الى بر الامان .

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.