recent

مشاركة 100 متسابق في الدورة السادسة لرالي المسيرة الخضراء وتغير وجهتها نحو شرق المملكة

* متابعة : عادل الرحموني

تنطلق يوم الجمعة 2 نونبر  وإلى غاية الرابع منه، فعاليات رالي المسيرة الخضراء في نسخته السادسة، بمشاركة حوالي 100 متسابق، تقوده البطلة العالمية السابقة في سباق السيارات سعيدة إبراهيمي، احتفالا بحدث المسيرة الخضراء، بغاية التعريف بهذا الحدث الوطني وترسيخه في أذهان الأجيال الصاعدة، وذلك تحت الرعاية الشرفية لصاحبة السمو الملكي الأميرة للامريم ، وإشراف الجامعة الملكية المغربية لسباق السيارات.
وعلى عكس الدورات الماضية، قرر منظمو النسخة السادسة لرالي المسيرة الخضراء، التوجه، لأول مرة، نحو شرق المغرب،  مسترجعين ذكريات المسيرة الخضراء محملين بالرايات المغربية والمصاحف القرآنية.
ويشارك في هذه التظاهرة الرياضية، المنظمة بمبادرة من الجمعية المغاربية لسباق السيارات، بتعاون مع مؤسسة "رالي بول بوزيسيون"،  أبطال في سباق السيارات من داخل المغرب وخارجه، إلى جانب عدد من قدماء المتطوعين في المسيرة الخضراء لسنة 1975، على متن سيارات رباعية الدفع، والسيارات العتيقة، والشاحنات، والدراجات النارية فائقة السرعة.
وتنطلق المرحلة الأولى من الرالي من ساحة مسجد حسان بالرباط نحو شفشاون، مرورا بوزان، بينما تربط المرحلة الثانية بين شفشاون والحسيمة مرورا عبر واد لو، في حين تربط المرحلة الثالثة والأخيرة بين الحسيمة ووجدة عبر الناظور.
ويشكل رالي المسيرة الخضراء احتفالا رمزيا بحدث المسيرة الخضراء ومناسبة للتعريف بهذا الحدث الوطني وترسيخه في أذهان الأجيال الصاعدة، واستحضار حقبة مجيدة من تاريخ الكفاح الوطني من أجل استكمال الوحدة الترابية للمملكة، وإبراز دينامية مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها  جميع أقاليم المملكة بوتيرة مطردة.
وسيقوم المشاركون خلال مراحل الرالي بتنظيم قوافل طبية، وتوزيع تجهيزات مدرسية على عدد من المؤسسات التعليمية، وإقامة حفلات موسيقية، وتكريم بعض الشخصيات المحلية في كل محطات السباق.
وتروم هذه القافلة ربط الماضي بالحاضر والتعريف بالقضية الوطنية وترسيخ قيم ومبادئ المواطنة لدى الجيل الصاعد قصد تحريك عجلة التنمية بالمغرب في العهد الجديد تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.