recent

النسور الخضر تعود بفوز مستحق من لبنان

* متابعة : عادل الرحموني

قلب الرجاء البيضاوي تأخره بهدف، أمام مضيفه السلام زغرتا اللبناني، إلى فوز (2/1)، يومه الجمعة 10 غشت 2018 ، في ذهاب دور الـ32 بالبطولة العربية للأندية وأهدر جان جاك ركلة جزاء للسلام زغرتا، في الدقيقة 30 غير ان زميله تقدم للسلام زغرتا بهدف سجله أمادو نياس، في الدقيقة 43 بعد خطأ فادح لأحد المدافعين الذي حاول ارجاع الكرة الى حارس مرماه الا ان الكرة تجد في طريقها المهاجم اللبناني الذي اودع الكرة في شباك الحارس أنس الزنيتي بكل سهولة لينتهي الشوط الاول بفوز اصحاب الارض بهدف وحيد.
ومع بداية الشوط الثاني ضغط الزوار حيث عادل محسن ياجور للرجاء في الدقيقة 64 ، قبل أن يسجل عمر بوطيب الهدف الثاني ، في الدقيقة 84.
وأشرك خوان جاريدو، مدرب الرجاء، لاعبه عبد الإله الحافيظي، في الشوط الثاني، حيث أنعش هجوم الفريق، بينما رد القائم فرصة محمود بنحليب
ويلتقي الفريقان، يوم 29 شتنبر المقبل، في مباراة الإياب بالمغرب ، تحديدا على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس للبحث عن مقعد في دور الـ16.

عقب نهاية المباراة صرح المدربين :  

طارقةثابت : فخور بأداء اللاعبين وثقتنا عالية جداً للمنافسة على الدوري اللبناني...

عقب الخسارة في الدقائق الأخيرة من الرجاء البيضاوي المغربي، في دور الـ 32 من البطولة العربية للأندية الأبطال، عبّر مدرب السلام زغرتا التونسي طارق ثابت عن فخره بما قدّمه لاعبيه خلال المباراة على الرغم من الخسارة، مشيراً أنهم قدموا مباراة تكتيكية عالية، رغم قوة الخصم وقدراته الفنية، وتحصلوا على فرص عديدة خاصةً في الشوط الأول، حيث أهدروا ركلة جزاء وتقدموا بفارق هدف، وقدّم إدمون شحادة أداءً كبيراً خاصةً في قيادته للهجمات المرتدة فالتحضيرات البدنية التي قام بها الفريق قبل المباراة كان لها تأثير عالي لصمودهم طيلة المباراة، على الرغم من انخفاض المستوى في الشوط الثاني وأضاف، ستكون معنوياتنا عالية جداً في المنافسة على الدوري اللبناني، لأن الفريق يحتاج لحوالي الشهرين للتأقلم أكثر، والتمكّن جيداً من اللعب بإيقاعٍ سريع، لأن الفريق برهن اليوم على قدرته بمجاراة الأندية الكبيرة وأشار ثابت إلى أن الفريق المغربي تمكّن من تسجيل هدفين عن الجهة اليسرى التي شكّلت نقطة قوّتهم طيلة المباراة، فخبرة وليد اسماعيل ساهمت كثيراً بضبط الأمور، ويملك ياسر عاشور مستقبل كبير، حيث قدّم أداءً متميّزاً اليوم.

وعبّر مدرب الرجاء خوان كارلوس غريدو عن مدى صعوبات هذه المباريات، والقوة التي ظهر بها السلام زغرتا الذي حارب طيلة التسعين دقيقة ولعبوا من أجل الفوز وأشار إلى أن فريقه لم يظهر بالشكل المطلوب في الشوط الأول بعد أن كاد يستقبل هدف من ركلة الجزاء وأنهى الشوط متأخراً بالنتيجة، فاختلفت الأمور في الشوط الثاني، وتمكّنوا من تسريع مجريات المباراة وقلبوا النتيجة وتابع غريدو قائلاً : أن مواجهة الإياب لن تكون سهلة، لأن السلام لن يستسلم، سيكون عليهم ضغط وستلعب المشاعر دوراً بارزاً في الدارالبيضاء أمام جماهيرهم العريضة وأكّد أن الأمور لم تكن في صالحهم ففارق التوقيت، تغيّر المناخ، وأرضية الملعب التي لم يعتادوا عليها صبّت في صالح السلام، لذا عليهم التركيز في تسعين دقيقة أخرى لبلوغ الدور المقبل.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.