recent

تصريحات قوية وجريئة ومن اصغر رئيس في تاريخ كرة القدم الوطنية

* مباشرة من اللقاء التواصلي بالدارالبيضاء : عادل الرحموني

نفى أمين بنتيمي، رئيس النادي المكناسي، أن يكون فريقه قد تلاعب في المبارتين الأخيرتين، اللتين انهزما فيهما، إذ أوضح أن الهزيمة واردة في كرة القدم، غير أن بعض الأشخاص في مدينة مكناس يعطون الأمور أكبر من حجمها واتهم رئيس النادي المكناسي في حوار صريح وجريء أجراءه رئيس الفريق مع رجال الصحافة الوطنية بالدارالبيضاء بعدما أقدم المكتب المسير على تنظيم لقاء صحفي مع الصحافة المحلية بمكناس منذ شهرين رئيس الفريق وبحرقة كبيرة واحساس بالمسؤولية اتهم جهات مكناسية رفض الكشف عنها، بمحاولتها محو النادي المكناسي من خريطة كرة القدم الوطنية، مضيفا أن جهات تتنظر هزيمة الفريق لتوجه الاتهامات والانتقادات ولا تتحرك لمساعدة الفريق خاصة منذ ان تولى قيادة سفينة فارس الاسماعلية منذ شهر يوليوز 2017 وهو الشهر الذي انتخب رئيسا للفريق حيث تسلم زمام الفريق والتقرير المالي يوضح عجز الفريق بمبلغ 97 مليون لكن ما هو مدون على الورق لم يجده على الواقع بحيث اصطدم من الشهر الاول على واقع الاضرابات والاعتصامات من قبل مستخدمي واعوان النادي الذين افترشوا أرض بهو مدخل الملعب الشرفي احتجاجا على أمورهم المادية التي لا علم رئيس الفريق بها ورغم ذلك تعامل الرئيس مع هذا الوضع والاكثر من ذلك وجد لائحة الفريق خالية من اللاعبين فقط تواجد لاعبين وفي ظرف قياسي استطاع انتداب 18 لاعب وبدأ مشوار البطولة حيث استطاع ان يفرض نفسه في بطولة قسم الاول هواة الممتاز بل من تموقع في المرتبة الاولى من الجولة الاولى الى غاية الجولة السابعة وعندما كان الفريق في المقدمة لم تتحرك رجالات مكناس وخاصة أعيان المدينة والفاعلين الاقتصاديين وعبر بنتيمي عن استيائه من سلطات المدينة نظرا لعدم تحركها لمساعدة الفريق وحمايته، مما اعطى الفرصة لمجموعة من الاشخاص وصفهم بالبلطجية، يتدخلون في أمور الفريق من بعيد بل هناك من يتحدث بإسم السلطة ونصبوا أنفسهم بحكماء المدينة مضيفا أن هناك أشخاص رفعوا دعاوي قضائية ضد الفريق، وحصلوا على أحكام لصالحهم، دون أن يشتغلوا بالفريق أو تكون لديهم أية علاقة بالفريق، مستغلين الفراغ الذي كان يعيشه الفريق وهاجم رئيس الكوديم أمين مال المكتب المديري الذي لا يقدم أي دعم لفرع كرة القدم، بل الاكثر من ذلك في كل مرة الفريق يطالب بمستحقاته إلا ويصطدم برد أمين المال انه بدوره مدين للفريق ويعطي ارقام غير مستقرة تارة 80 مليون وتارة تصل الى ما فوق 100 مليون غير ان رئيس المكتب المديري لا يتهاون في دعم الفريق غير ان هذا الاخير اصطدم بالضرائب والحجوزات التي تطال الفريق منذ عهد المكاتب السابقة وهو مبرر يقدمه منذ أربع سنوات، دون أن يعلم مسؤولي الفروع ومنها فرع كرة القدم الذي تصل حصته بنسبة 62 % غير ان المكتب المسير للفريق يتسائل متى سينتهي مشكل أداء الضربية حتى يستفيدوا من الدعم المادي، مؤكدا أن الفريق يكتفي بالتوصل بدعم جهتين فقط في مكناس من المجلس البلدي ومجلس الجهة وهو دعم غير كافي لتحقيق الصعود واتهم أمين بنتيمي رئيس فريق النادي المكناسي فرع كرة القدم بعض الأشخاص بمحاربة الفريق، لأنهم كانوا يستفيدون منه من قبل وبعد أن تم استبعادهم وقطع الطريق عليهم، باتوا يتربصون بالفريق وينتقدون المكتب المسير الشاب الذين يخوضون أول تجربة حقيقية في التسيير علما ان رئيس الفريق عاش تجربة مريرة كنائب رئيس اللجنة المؤقتة التي اشرفت على تسيير الفريق الموسم الماضي ليكتشف خلال اشغال الجمع نهاية اشغال اللجنة المؤقتة والذهاب الى حال سبيلهم والاكثر من ذلك وخلال الجمع العام الذي عرف تسجيل 25 منخرط حضر منها فقط 15 منخرط وأمام ضيق الوقت لتقديم لائحة المكتب المسير للجامعة اقتصر على 7 اعضاء فقط لتسريع الوثيرة معترفا ان عدد من الاعضاء تنقصهم تجربة التسيير كما ان رئيس الفريق قدم في بداية الموسم كل الدعم لانطلاقة سفينة الفريق واقلاعها منتظرا تعاون كل الجهات والاطراف وعند حدود الجولة 24 بصم الفريق على نتائج جيدة منها احتلاله للمرتبة الثالثة مع هزيمة وحيدة ضد متزعم الترتيب نهضة زمامرة وهذا ما اعطى كل الحظوظ لفارس الاسماعلية للظفر بإحدى البطاقتين المؤديتين للصعود للقسم الوطني الثاني للنخبة البطولة الاحترافية لكن الهزيمتين المتتاليتين ضد كل من اتحاد تمارة بتمارة وشباب مريرت بمكناس قلصت من هذه الحظوظ رغم ان حسابيا كل شيء ممكن ومازالت الكرة ملعوبة على ارضية الملعب والدورات الاربعة الاخيرة هي من ستحسم في مسألة الصعود من عدمه.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.