recent

اسود الاطلس تلتهم نسور نجيريا اربع مرات في النهائي الخامس للشان

* مباشرة من مركب محمد الخامس بالدارالبيضاء : عادل الرحموني / عدسة : ياسين الحارث

توج المنتخب المغربي للمحليين، بلقب بطولة أمم أفريقيا للمحليين، للمرة الأولى في تاريخه بعدما حقق الفوز على المنتخب النيجيري يومه الأحد 4 فبراير 2018 بنتيجة (4-0) وتسيد منتخب المغرب المباراة منذ انطلاقتها، ومارس خلالها ضغطًا رهيبًا على المنتخب النيجيري وسط أجواء باردة وتهاطل الأمطار وأمام أكثر من 40 ألف من مشجعي الأسود الذين أكدوا حضورهم القوي طيلة مباريات البطولة المنتخب المغربي على عكس المباريات السابقة انطلق أمام نيجيريا بإيقاع قوي ورمى بثقله على مرمى المنافس وسنحت للاعبيه فرص عديدة ضاعت قبل أن يستغل زكرياء حدراف هجمة منظمة دقيقة قبل نهاية الشوط الأول مسجلا الهدف الأول للأسود.

الشوط الثاني شهد انهيار نيجيريا بعد طرد موزيس في الدقيقة 50 ليسجل المغرب ثلاثة أهداف أخرى بواسطة وليد الكرتي وزكرياء حدراف هدفه الثاني مجددًا ثم تكفل هداف المسابقة أيوب الكعبي بالهدف الرابع والتاسع له في البطولة ولم تشهد باقي الدقائق أية ردة فعل للمنتخب النيجيري المنهار ليتوج المغرب باللقب الافريقي .
كما اختير زكرياء حدراف، كأفضل لاعب في مباراة المغرب ونيجيريا وتألق حدراف، لاعب الرجاء البيضاوي بشكل كبير، وساهم في فوز المنتخب المغربي وسجل حدراف هدفين في مرمى المنتخب النيجيري وقال حدراف في تصريحات خص بها موقع ماتش بريس إنه سعيد باختياره أفضل لاعب في المباراة، مشيرا إلى أن حصوله على هذه الجائزة تتويج لمجهود كبير وأكمل: "أشعر بسعادة مضاعفة، بعد تتويج المنتخب المغربي باللقب الأفريقي، وكذا حصولي على جائزة أفضل لاعب، أشكر جميع اللاعبين على المجهود الذي قدموه، وكذا الجهاز الفني، كما أشكر الجمهور المغربي على دعمه ومساندته."من جهته توج ايوب الكعبي هداف الشان ب9 اهداف كما توجت العناصر الوطنية بجائزة الروح الرياضية الافريقية .

وأبدى جمال السلامي، مدرب المنتخب المغربي المحلي، سعادته الكبيرة بعد الفوز على نيجيريا برباعية نظيفة، وحسم لقب كأس أمم أفريقيا للمحليين وقال السلامي في تصريحات خاصة بعد نهاية المباراة : "أشكر الجهاز الفني الذي عمل معي، وأهنئ اللاعبين والمسيرين، ولا أنسى أيضا الجمهور المغربي، الذي يعود له الفضل في التتويج، وساهم كثيرا في اللقب، ثم والدتي التي أهديها هذا اللقب" وأكمل : "قمنا بعمل كبير وجبار، منذ عامين، الحمد لله أننا نجني ثمار هذا العمل، وجهودنا لم تذهب سدى، لذلك أنا سعيد بما حققناه" وأشار إلى أن هذا التتويج يعد أيضًا انتصارًا للمدرب المغربي، الذي يكد منذ سنوات وتابع : "المنتخب النيجيري خلق لنا بعض المتاعب في البداية، ومع ذلك كنا حاضرين على المستوى الهجومي، وخلقنا فرصا" واختتم : "الهدف الأول سجلناه في وقت مناسب، الطرد الذي تعرض له أحد لاعبي المنتخب النيجيري سهل علينا مهمتنا، ومنحنا مساحات للتسجيل، لذلك أعتبر أن فوزنا كان عن جدارة واستحقاق، بدليل النتيجة العريضة".

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.