recent

ابراهيم النقاش يذبح الوداد امام باتشوكا المكسيكي

** هذه التغطية بمساهمة الاتقان**

* مباشرة من ملعب مدينة الشيخ زايد الرياضية بأبوظبي الاماراتية :

قضى باتشوكا المكسيكي على أحلام الوداد البيضاوي المغربي، عندما هزمه (1-0)، مظاء يومه السبت 9 دجنبر 2017 ، في مباراتهما الأولى بمونديال الأندية، على ارضية ملعب مدينة زايد الرياضية.
ويدين ممثل الكرة المكسيكية بالفضل للاعب، إيريك أجويري، الذي سجل هدف الفوز في الدقيقة 112، من الشوط الإضافي الثاني.
اعتمد الحسين عموتة، مدرب الوداد، على خطة 4/4/2، مع بعض التغييرات الاضطرارية في التشكيل، بسبب إصابة محمد أوناجم وإسماعيل الحداد، اللذين احتفظ بهما في الاحتياط.
بداية المباراة كانت للوداد، الذي استحوذ على الكرة، خاصةً أن باتشوكا آثر عدم الاندفاع، واعتمد على ملء الوسط، والتراجع للدفاع الدقيقة الخامسة أعلنت عن أولى المحاولات، من تمريرة لعبد اللطيف نصير، لكن متابعة أشرف بن شرقي لم تكن جيدة الجهة اليمنى كانت مصدر خطورة الوداد، بتواجد بن شرقي، وصعود المدافع الأيمن، نصير ومع مرور دقائق المباراة، بدأ لاعبو باتشوكا يشكلون خطورة على الفريق البيضاوي، خاصة من الجهة اليسرى للوداد، لبطء الظهير الأيسر، زكرياء الهاشمي، حيث انسل بيسكايا في محاولتين خطيرتين، في الدقيقتين 22 و26، لكن المدافع الودادي، الايفواري غ٦كومارا، تدخل بنجاح ومن ضربة ثابتة مباشرة، نفذها أجويري في الدقيقة 40، تصدى الحارس العروبي للكرة بطريقة سيئة، قبل أن يبعدها عطوشي تلتها محاولة أخطر لباتشوكا، حيث كانت الكرة في طريقها لسيجال، الذي كان أمام المرمى، لكن عطوشي مرة أخرى يتدخل، ليبعد الكرة بصعوبة كبيرة.
الشوط الأول انتهى بالتعادل دون أهداف، مع إنذارين للوداديين، إبراهيم النقاش، والإيفواري كومارا قام الحسين عموتة بأول تغيير في الدقيقة 62، بإدخال المهاجم، اسماعيل الحداد، بدلا من محمد أولاد ولم يتأخر الحداد في التهديد، إذ أنه من أول كرة حصل عليها، انسل من الجهة اليسرى في مستطيل العمليات، ورفع الكرة بطريقة ذكية فوق الحارس بيريز، لكنها لامست العارضة بداية الشوط الثاني كانت للفريق المكسيكي، الذي ضغط بقوة، وارتكب الحارس العروبي خطأ فادحا في الدقيقة 50، عندما أبعد الكرة بطريقة سيئة، لتصل إلى هوندا، فسدد بقوة، لكن الكرة مرت بجوار المرمى وفي الدقيقة 69، طُرد قائد الوداد، إبراهيم النقاش، بعد تلقيه الإنذار الثاني، ليستغل لاعبو باتشوكا هذا الأمر، حيث هددوا مرمى الفريق المغربي بالكثير من المحاولات، لكن الدفاع بقيادة أمين عطوشي وكومارا، ردَ العديد من الكرات الخطيرة وضيع إيريكي كرة المباراة، في الدقيقة 88، عندما حصل على كرة من هوندا، لكن رأسيته لم تكن مركزة، رغم أنه كان أمام المرمى، حيث مرت بجوار القائم أجرى الوداد تغييرا ثانيا، في الدقيقة 90، بخروج عبد العظيم خضروف، ودخول رضا هجهوج ودخل الفريقان الشوطين الإضافيين، حيث واصل باتشوكا ضغطه، وبحثه عن تسجيل هدف الفوز، لكن الدفاع ظل صامدا، إلى حدود الدقيقة 112، عندما تمكن أجويري من تسجيل هدف الفوز بضربة رأسية ولم ينجح الوداد في تعديل النتيجة، رغم الضغط الذي مارسه في الدقائق الأخيرة من المباراة.

حارس باتشوكا يدخل تاريخ مونديال الأندية من بوابة الوداد

أصبح أوسكار بيريز حارس باتشوكا المكسيكي، الملقب بـ"إل كونيخو"، حامل اللقب القياسي للاعب الأكبر سنا في تاريخ كأس العالم للأندية، بعد مشاركته أمام الوداد البيضاوي المغربي يومه السبت، في المواجهة التي انتهت لمصلحة فريقه بهدف دون مقابل، اليوم وبلغ اليوم، عمر بيريز، المولود في 1 فبرابر 1973 في زابوتلان دي خواريز بالمكسيك، 44 سنة و312 يوما، بعد 24 عاما من التجوال في ملاعب كرة القدم، وكان ظهوره الأول عام 1993 مع نادي كروز أزول المكسيكي وشارك اللاعب طوال مسيرته في 4 نسخ من كوبا أمريكا أعوام 1995 و1999 و2001 و2004، وفي كأس القارات مرتين، و4 مرات في الكأس الذهبية أعوام 1998 و2000 و2003 و2009، وكأس العالم في 3 مشاركات أعوام 1998 و2002 و2010 وحطم بيريز الرقم القياسي كان بحوزة ميجيل كاليرو، الذي كان أيضا حارسا لمرمى باتشوكا، الذي خاض نسخ كأس العالم للأندية أعوام 2007 و2008 و2010، وكان عمره 39 عاما في نسخة 2010 ولكن مشاركة بيريز الحالية في كأس العالم للأندية، هي الأولى في مسيرته، والتي يقول عنها الحارس المكسيكي المخضرم: "حصلت أخيراً على فرصتي في اللعب في مونديال الأندية، وأنا أستمتع بتلك المشاركة، وبوصول فريقي إلى نصف نهائي البطولة" ورفض بيريز، تحديد موعد لاعتزاله، وقال إنه يعتبر مونديال الأندية نهاية مشواره في الملاعب، ولكنه ربما يتراجع عن قراره هذا إذا رأى بعد البطولة أنه مازال لديه ما يقدمه وكشف أنه كان يتمنى الدفاع عن مرمى منتخب بلاده في مسابقة الكرة بدورة الألعاب الأولمبية، وهي الأمنية التي لم يستطع تحقيقها، ولكنه أعرب أيضا عن سعادته وفخره بما حققه طوال مشواره.

جماهير الوداد تساند فريقها رغم الخسارة

تزاحمت جماهير فريق الوداد البيضاوي المغربي على أبواب ملعب مدينة زايد الرياضية من أجل مشاهدة الفريق أمام باتشوكا المكسيكي في ربع نهائي مونديال الأندية وساند الوداد أعداد كبيرة في المدرجات، فيما تزاحمت أعداد أخرى على منافذ الدخول للملعب ، ولم تستطع الدخول رغم انطلاق المباراة، واقتراب الشوط الأول من النهاية يذكر أنَّ باتشوكا، سيواجه جريميو البرازيلي في نصف النهائي، يوم الثلاثاء 12 دجنبر 2017 بداية من الساعة التاسعة ليلا بالتوقيت المحلي للامارات الخامسة مساء بالتوقيت المغربي

ماتش بريس :النقاش وأوناجم اهم أسباب سقوط الوداد

قبل مباراة باتشوكا، التي خسرها الوداد (1-0)، مساء اليوم السبت 9 دجنبر 2017 ، في مونديال الأندية، قال مدرب الفريق البيضاوي، الحسين عموتة، إن مثل هذه المباريات "تُربح ولا تُلعب"، وتحكمها بعض الجزئيات الدقيقة توقع عموتة كل شيء، إلا جزئية طرد القائد، إبراهيم النقاش، في الدقيقة 69، ليلعب الوداد منقوصًا لأكثر من 50 دقيقة، بعدما امتدت المباراة للوقت الإضافي، ليكون هذا من أهم أسباب الإقصاء المبكر للوداد، والتي يستعرضها "ماتش بريس" بشكل مفصل، في السطور التالية:

الوصول المتأخر
كان مخططًا وصول الوداد لأبو ظبي، يوم الاثنين الماضي 4 دجنبر 2017 ، لضمان تحضيرات مثالية، وتفادي إرهاق السفر وطول الرحلة سبع ساعات ونصف الساعة من الطيران وفارق زمني بين الدارالبيضاء وابوظبي اربع ساعات ، إلا أنه لأسباب مجهولة، تأخر سفر الفريق حتى ليلة الأربعاء ليصل ابوظبي الساعات الاولى من صباح الخميس اي 48 ساعة قبل مباراة اليوم ، ليكتفي بحصة تدريبية واحدة، ولتظهر فصول المواجهة، في الشوط الثاني على وجه الخصوص، تأثر اللاعبين بدنيًا بعاملي السفر والإرهاق كما أن تأخير السفر، أربك مسلسل التحضيرات بالمغرب، وفرض تغييرات اللحظة الأخيرة، التي أقلقت المدرب عموتة واللاعبين.
طرد النقاش
يمثل النقاش مركز ثقل خط وسط الفريق، والمحرك الفعلي للمجموعة، والجدار الذي تتكسر عليه كل محاولات المنافس طرد النقاش الذي بالغ في استعراض القوة، والتدخلات العنيفة، مكن باتشوكا من امتلاك خط الوسط، ونقل الكرات بمنتهى السلاسة، إلى معترك الفريق المغربي، ما قوى هامش الخطر على مرمى لعروبي، الذي تعرض لهجمات عديدة، بعد مغادرة قائد الفريق للملعب مباشرةً كما ساهم خروج النقاش في إرغام عموتة، على تغييرات خططية لم تكن متوقعة، بسحب خضروف، الذي يجيد الأدوار الدفاعية، ودخول رضا هجهوج، المفتقد للتنافسية منذ فترة.
غياب أوناجم
بدا تأثر الوداد كبيرا بغياب واحد من أضلاعه الهجومية البارزة، وهو محمد أوناجم، المصاب منذ فترة، والذي كان له تأثيرًا كبيرًا، في تتويج الوداد بلقب دوري الأبطال الإفريقي غياب أوناجم عن المواجهة أفقد الرواق الأيمن قوته، وعطل الآلة الهجومية للفريق، نتيجة لغياب التمريرات العرضية الخطيرة كما أن أوناجم كان عنصرا فعالا، على مستوى الانسلالات، وجلب الأخطاء لفريق الوداد، الذي لم يتحصل خلال مواجهة باتشوكا على أي خطأ، بالقرب من معترك المنافس.
افتقاد النجاعة
أظهرت مواجهة باتشوكا، أن المراهنة على اللعب بدون رأس حربة صريح، منذ رحيل الليبيري ويليام جيبور، ليس ناجحًا في الكثير من المواجهات، حيث عجز اللاعبان، أشرف بن شرقي، خلال الجولة الأولى، وإسماعيل الحداد، خلال الشوط الثاني، في الإتيان بالحلول، التي كان ينشدها المدرب عموتة.

المؤتمر الصحفي : عموتة يبرر الهزيمة أمام باتشوكا

تأسف الحسين عموتة، مدرب الوداد، لخروج فريقه مبكرا من مونديال الأندية، بعد هزيمته أمام باتشوكا المكسيكي (1-0)، مساء اليوم السبت وقال المدرب، في تصريحاته ، عقب المباراة: "سددنا غاليًا فاتورة طرد اللاعب إبراهيم النقاش، الذي يعلم الجميع الأدوار الكبيرة التي يقوم بها خروجه أثر علينا، وفرض إجراء تعديلات على خطة اللعب، وتحملنا بعده ضغط المنافس، الذي رمى بكامل ثقله في معتركنا وأعتقد أن حكم المواجهة عاقبنا أيضًا، وأشك في وجود ركلة جزاء لصالحنا، لم يحتسبها، ومع ذلك أهنئ نادي باتشوكا على تأهله المستحق".

بن شرقي لموقع ماتش بريس : طرد النقاش صدمنا... وأشكر جمهور الوداد

عبر مهاجم الوداد البيضاوي أشرف بن شرقي عن أسفه، بعد الخسارة أمام باتشوكا المكسيكي، في مستهل مشوار الفريق المغربي في بطولة كأس العالم للأندية وقال بن شرقي في تصريحات خاصة لموقع ماتش بريس : "بدأنا المباراة بشكل جيد، ونفذنا الخطة التي تدربنا عليها بدقة، ولاحت لنا أكثر من فرصة للتسجيل، لكن لم نوفق فيها في الشوط الثاني تلقينا صدمة بطرد القائد إبراهيم النقاش، واضطررنا للعب ما تبقى من دقائق الشوط الثاني بعشرة لاعبين، إلى جانب الأشواط الإضافية، التي شهدت هدفا قاتلا في الدقائق الأخيرة" وحول ما يقوله لجمهور الوداد الكبير الذي ساند الفريق في الملعب طيلة المباراة، قال "نشكر الجماهير الكبيرة التي حضرت وآزرتنا بشكل رائع، كنا نتمنى أن نجلب لهم الفرحة، ولكن مشيئة الله حدثت، ونتمنى أن نعوض هذه الخسارة في المواجهة القادمة" وعن رأيه بفريق باتشوكا قال "نعلم أنهم يمتلكون لاعبين على مستوى عال، وأعددنا العدة لمواجهتهم، لكن كما قلت، طرد النقاش أثر علينا سلبيا الحكم قدم مباراة جيدة، ولا نلومه على الخسارة، لكنه تغاضى عن بعض الأخطاء، واستحق فريقنا ركلة جزاء لم يشاهدها، ولكننا معتادون على مثل هذه الأمور، ونتمنى التعويض في المباراة القادمة".

هوندا لماتش بريس : لم نتوقع قوة الوداد

أبدى كيسوكي هوندا لاعب نادي باتشوكا المكسيكي سعادته، بالفوز الثمين لفريقه على حساب الوداد البيضاوي المغربي عشية اليوم السبت، بهدف دون رد، في ربع نهائي مونديال الأندية ويستعد باتشوكا لمواجهة جريميو البرازيلي بطل أمريكا الجنوبية يوم الثلاثاء 12 دجنبر 2017 المقبل بداية من الساعة التاسعة ليلا ، في نصف نهائي البطولة.وقال هوندا في تصريحات خاصة لـ"ماتش بريس" بالمنطقة المختلطة : "سنواجه بطل أمريكا الجنوبية، لم أرى مباراته النهائية، ولكني أعرف أنه فريق صعب للغاية، ومليء بالمواهب المميزة، وهذا هو التحدي الكبير لنا في البطولة" وأضاف: "فريق الوداد قدم مباراة كبيرة، لم نكن نتوقع أن يلعب بهذه الطريقة أو يظهر بهذا المستوى، لقد جعل المباراة صعبة علينا" وأكمل: "بالنسبة لي لم تتوفر لدي الكثير من المساحات، وهو الأمر الذي أثر على قدرة التحرك بشكل جيد في منطقة الوداد، أعتقد أن الطرد أثر على الفريق البيضاوي، ومنحنا المساحات التي كنا نبحث عنها" وإلى أي مدى يمكن أن يستمر في الملاعب قال هوندا: "أنا حاليا استمتع بهذه البطولة، لست صغيرا في السن، لكنني أود الاستمتاع في الأيام التي قضيتها في الملاعب، أعتقد أن حلما جديدا قد بدأ هنا في الإمارات، وسأبذل كل ما في وسعي من جهد لتحقيقه".

أوريتافيسكايا رجل مباراة باتشوكا المكسيكي والوداد المغربي

نال الأوروجواياني جوناثان أوريتافيسكايا، مهاجم باتشوكا المكسيكي، جائزة رجل مباراة فريقه والوداد البيضاوي المغربي، بعدما ساهم في فوز ناديه بهدف دون مقابل، ليصل إلى الدور نصف النهائي لكأس العالم للأندية المقامة حالياً في العاصمة الإماراتية أبو ظبي ويعرف أوريتافيسكايا (27 سنة)، بسرعته وانطلاقاته القوية، ولذا أطلق عليه لقب "الشعاع"، ويملك اللاعب مسيرة مميزة مع منتخبات المراحل السنية لبلاده وشارك اللاعب مع منتخب أوروجواي في كأس العالم تحت 20 عام 2009، وسجل هدفين، وفي الألعاب الأولمبية بلندن 2012، وأحرز مع باتشوكا منذ انتقاله إلى صفوفه عام 2015 وحتى الآن، 13 هدفا ويفضل أوريتافيسكايا خارج الملعب، أن يقضي وقته في المنزل مع عائلته، لمشاهدة التلفزيون بانتظام، وعندما يكون هناك وقت يذهب إلى السينما، لمشاهدة الأفلام الكوميدية، وكان يتمنى ذات يوم أن يصبح طاهيا، رغم اعترافه بأن زوجته تجيد الطهي أكثر منه.

استياء جماهير الحمراء في الشارع الاماراتي بعد خسارة الوداد من باتشوكا

لم يتحقق طموح الشارع الكروي المغربي عامة، ومشجعي الاحمر الذين تكبدوا عناء السفر الى ابوظبي من اجل الوقوف بجانب فريقهم الذي كان يمني النفس أن يذهب الوداد البيضاوي بعيدا في منافسة مونديال الأندية بالإمارات، بعد خسارته أمام باتشوكا المكسيكي بهدف دون رد وساد حزن واستياء كبيرين، بعد إقصاء الوداد، حيث كان المغاربة يعولون كثيرا على الفريق البيضاوي، بعد العروض الجيدة الذي قدمها في دوري أبطال أفريقيا وكان الجمهور المغربي ينتظر أن يعيد الوداد إنجاز الرجاء في نسخة 2013، عندما استطاع الأخير أن يبلغ النهائي وأجمع كل المتتبعين، على أن الوداد لم يقدم المستوى المنتظر، وكان بعيدا عن الأداء الذي يخول له تجاوز عقبة باتشوكا وحمل الكثيرون أيضا جزء من مسؤولية الإقصاء للقائد إبراهيم النقاش، بعد طرده، حيث كان عليه أن ينتبه لتدخلاته، بعد أن تلقى إنذارا في الشوط الأول.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.