recent

عمر بلالي رئيس الجامعة الملكية المغربية للبادمينتون في حوار صريح على موقع ماتش بريس

* اجرى الحوار : عادل الرحموني

كما هو معلوم قامت مجموعة من الاندية الوطنية للبادمنتون بوقفة احتجاجية يومه الخميس 26 اكتوبر 2017 امام مقر وزارة الشباب و الرياضة من الساعة الحادية عشر الى الساعة الواحدة زوالا...
وبعد هذه الوقفة كان لنا لقاء برئيس الجامعة الملكية المغربية للبادمينتون الحالي عمر بلالي الذي كان صريحا كعادته ووضح لماتش بريس كل الشروحات والاستفسارات التي كانت عالقة حيث اكد بان المكتب الجامعي الحالي قانوني مستندا على وثائق قانونية من وصل ايداع نهائي مسلم من السلطات المحلية بالاضافة الى اختيار رئيس الجامعة الحالي امينا للمال للجنة الوطنية الاولمبية المغربية خلال الجمع العام الاخير كما ان اعتراف الاتحاد الدولي للبادمينتون بهذا المكتب الجامعي اكبر دليل خاصة وان المكتب الحالي نظم مؤخرا البطولة الافريقية للبادمينتون بالدارالبيضاء والان مقبل على تنظيم الدوري الدولي للبادمينتون بالدارالبيضاء بمشاركة 25 دولة كما ان المكتب الجامعي الحالي ينفي قطعا وجود اي فساد اداري او مادي داخل ادارة ومالية الجامعة كما ان الرئيس الحالي يخسر من جيبه للحفاظ على البرنامج العام للجامعة وبالتالي يشجب الرئيس عمر بيلالي ومعه المكتب الجامعي مايلي :
- التشبت بالرئيس الشرعي عمر بيلالي ومعه المكتب الجامعي طبقا للقوانين المعمول بها.
- تطبيق ماجاءت به الرسالة و الخطابات الملكية.
- تطبيق قانون التربية البدنية. 
- توقيف كل من ينتحل صفة رئيس الجامعة الملكية المغربية للبادمنتون وللحق للمكتب الجامعي الحالي المتابعة القانونية لكل من سولت له نفسه التشويش على مسيرة هذا المكتب القانوني خاصة ان هذا المشوش ورائه اشخاص يحاولون العبث بمسيرة المكتب الجامعي الحالي وقد حاول التشويش من خلال البطولة الافريقية واتخذ في حقه من قبل السلطات المحلية التي ابعدته عن هذه البطولة ومنعته من دخول القاعة بعدما عمد الى تكسير ممتلكات عمومية.
- محاسبة كل من يحاول مرة اخرى زعزعة البيت الجامعي الحالي.
- تأكيد التمثيلية القانونية للجامعة داخل اللجنة الوطنية الاولمبية المغربية من خلال انتخاب رئيس الجامعة الحالي عمر بيلالي امينا للمال.
وعليه صرح الرئيس الحالي للجامعة الملكية المغربية للبادمينتون عمر بيلالي انه لن يتوان عن الالتجاء للقضاء للحد من هذه السلوكات الطائشة واللاقانونية الصادرة من اشخاص اساؤا بشدة لهذه الرياضة.


matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.