recent

المغرب سيعمل على إنهاء عقدة الجولة الأخيرة في تصفيات المونديال

* متابعة : عادل الرحموني

بات المنتخب المغربي على بعد خطوة واحدة من التأهل لمونديال روسيا 2018، بعد فوزه السبت الماضي 7 اكتوبر 2017 على الجابون بثلاثية نظيفة، في إطار الجولة الخامسة من التصفيات الإفريقية.
ويتصدر منتخب المغرب ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط بفارق نقطة عن منتخب كوت ديفوار صاحب المركز الثاني، وتتواجد الجابون في المركز الثالث بـ5 نقاط، ومالي في المركز الرابع بـ3 نقاط ويكفى منتخب أسود الاطلس التعادل في مباراة الجولة الأخيرة أمام كوت ديفوار بأبيدجان، لحسم بطاقة التأهل للمونديال وشاركت الكرة المغربية في 4 مناسبات لكأس العالم سنوات 1970 و1986 بالمكسيك و1994 بالولايات المتحدة الأمريكية و1998 بفرنسا وتعيش الكرة المغربية في هذه النسخة 2018 ، نفس سيناريو تصفيات مونديالي 2002 بكوريا الجنوبية واليابان و2006 بالمانيا ، حيث لعب منتخب المغرب مباراة حاسمة في الجولة الأخيرة، لكنه فشل في التأهل، لذلك يحلم الجمهور المغربي أن لا يعاد هذا السيناريو وينجح الأسود في الصعود للمونديال بعد غياب دام 20 عامًا.
وهذه تفاصيل الجولة الأخيرة من تصفيات مونديالي 2002 و2006، وكيف ضاع حلم التأهل في آخر جولة في التقرير التالي:

مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان

شارك منتخب المغرب بقيادة البرتغالي هومبيرتو كوليو في تصفيات مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، وكان في المجموعة الثالثة إلى جانب كل من السنغال ومصر والجزائر وناميبيا وتنافس منتخب المغرب مع السنغال، حتى الجولة الأخيرة، ومن سوء حظه أن مباراة الجولة الأخيرة كانت بين المنتخبين في داكار، وكان الأسود في حاجة للتعادل فقط من أجل التأهل ولكنه خسر بهدف وحيد سجله الحاج ديوف وتأهل أسود التيرانجا بفضل المواجهات المباشرة بعد تساوي المنتخبين برصيد 15 نقطة، علمًا بأن التعادل السلبي حسم لقاء الذهاب في المغرب.

مونديال 2006 بالمانيا

دخل منتخب المغرب تصفيات مونديال 2006 بألمانيا، تحت قيادة مدربه الزاكي بادو، في المجموعة الخامسة إلى جانب تونس وغينيا وكينيا وبوتسوانا ومالي.
ونافس أسود الأطلس على حظوظهم حتى الجولة الأخيرة، حينما واجه منتخب تونس على أرض الأخير، بملعب رادس وكان منتخب المغرب بحاجة إلى الفوز من اجل التأهل، بينما احتاج نسور قرطاج فقط للتعادل من أجل حسم صعوده للمحفل العالمي جاءت المباراة مثيرة، وانتهت بالتعادل (2/2)، حيث تقدم المغرب بهدف مروان الشماخ في الدقيقة الثالثة، وتعادل المنتخب التونسي عبر جوزي كلايتون في الدقيقة 18 من ركلة جزاء، ثم تقدم مجددا المغرب عبر الشماخ في الدقيقة 43، لكن تونس أدركت التعادل في الدقيقة 68 عبر المدافع طلال القرقوري ضد مرماه.
وتصدر منتخب تونس المجموعة برصيد 21 نقطة، بينما احتل المغرب المركز الثاني برصيد 20 نقطة، ليتأهل نسور قرطاج للمونديال.
لكن كما يقول المثل الفرنسي (Jamais 2 sans 3) واعتقد ان هذه المرة الثالثة ستكون لصالح المغرب.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.