recent

تنويه كبير بتنظيم المغرب للجائزة الكبرى للتايكوندو خلال اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي بالعاصمة البريطانية لندن

* متابعة : عادل الرحموني

احتضن فندق هوليداي إن ستراتفورد بالعاصمة البريطانية لندن يوم السبت 21 أكتوبر 2017 أول اجتماع للمكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للتايكوندو WT وذلك منذ إعادة تشكيله بتاريخ 23 يوليوز الماضي بمدينة موجا الكورية هذا الاجتماع الهام الذي ترأسه رئيس هذا الاتحاد الدكتور شونج وان شو وحضره إدريس الهلالي بصفته عضوا ضمن مكتبه التنفيذي والذي أقيم على هامش تنظيم البطولة العالمية السابعة للباراتايكوندو والنسخة الثالثة من الجائزة الدولية الكبرى التي احتضنتها العاصمة لندن ؛ تناول العديد من النقط ذات الأهمية الكبرى بالنسبة لرياضة التايكوندو عبر مختلف أرجاء العالم ،حيث استهل رئيس الاتحاد الدولي بداية هذا الاجتماع بالثناء الكبير الذي خص به إدريس الهلالي بمناسبة النجاح المنقطع النظير الذي حققته الجامعة الملكية المغربية للتايكوندو في تنظيم النسخة الثانية من الجائزة الدولية الكبرى التي نظمت لأول مرة بالمغرب واحتضنتها مدينة الرباط شهر شتنبر المنصرم ، حيث اعتبرت هذه النسخة بحسب كل المتتبعين لها الأكثر نجاحا من حيث التنظيم والأشد تسويقا لهذه الرياضة على المستوى العالمي ، وهو ما جعل الدكتور شو متفائلا من إقدام المغرب على تنظيم الألعاب المدرسية العالمية Gemnazia التي ستحتضنها عاصمة النخيل مدينة مراكش شهر ماي المقبل وبعد الترحيب بالانضمام الجديد لاتحاد غينيا بيساو بأسرة التايكوندو الدولية ، عرج الاجتماع نحو تشكيل العديد من اللجان المساعدة في ضمان انتشار أكبر وأنسب برياضة التايكوندو عالميا ، كما تمت أيضا مناقشة التزامات الاتحاد الدولي WT باتحاد الكيكيوان فيما يتعلق بمنح شواهد الأحزمة السوداء ، ثم جدولة الإقصائيات الأولمبية الخاصة بفئتي الشبان والشابات ، ثم استعراض مختلف الجوانب المحيطة بتنظيم بطولة العالم المقبلة للشبان والمقررة بالجمهورية التونسية ، هذا إضافة إلى طرح العديد من النقط الأخرى والتي لا تقل أهمية مثل استعراض خطة العمل المتعلقة بالحكامة الجيدة لرياضة التايكوندو على المستوى العالمي وكذا قوانينها الدولية وتلك التي تخص قوانين مباريات البومسي ثم الإجراءات المتعلقة بالباراتايكوندو الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة .

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.