recent

أخنوش يدعو إلى استكشاف مستجدات معرض الفرس المرتقب تنظيمه ما بين 17 و22 أكتوبر بالجديدة في دورته العاشرة

* بعثة ماتش بريس الى مقر الندوة الصحفية بالدارالبيضاء : عادل الرحموني / عدسة : سعيد بوسلام. 

دعا وزير الفلاحة والصيد البحري، عزيز أخنوش، مختلف الفاعلين، من مهنيين ومهتمين بقطاع الفرس، إلى الاقبال بغزارة لاستكشاف أهم مستجدات الدورة العاشرة لمعرض الفرس المرتقب تنظيمها في الفترة ما بين 17 و22 أكتوبر القادم بالجديدة، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وتحت شعار : "10 سنوات من الواقع والاعتزاز"

وأشار أخنوش، خلال ندوة صحفية يومه الأربعاء 20 شتنبر 2017 بالدار البيضاء، إلى أن ما يميز هذه التظاهرة الدولية في دورتها العاشرة ، هو غنى وتنوع برنامجها الذي يعد قيمة مضافة عما تداولته الدورات السابقة منذ انطلاقها سنة 2008 وذكر بالمناسبة بالجهود المبذولة من قبل الوزارة الوصية، حيث انخرطت في سلسلة من الاستثمارات التنموية الكفيلة بالنهوض بهذا القطاع الحيوي، وذلك من خلال تأهيل سلسلة من البنيات التحتية ذات الصلة، وأشار إلى أن بلوغ عمر المعرض سنته العاشرة دليل على كونه بلغ مرحلة من النضج، حيث يعكس بذلك الدور الفعال الذي تضطلع به مختلف الجمعيات والفيدراليات الفاعلة في المجال من أجل الرقي بهذه التظاهرة الى المكانة التي يتطلع إليها كافة المهنيين والمغاربة قاطبة وفي عرض لفقرات برنامج هذه الدورة، المنظمة تحمل شعار "10 سنوات من الولع والاعتزاز"، تمت الإشارة إلى جملة من المباريات التي ستكون محكا حقيقا لقدرات المشاركين ومؤهلاتهم، منها "كأس المربين المغاربة للخيول العربية"و"المباراة الدولية لجمال الخيول العربية الأصيلة" و"المباراة الدولية للقفز على الحواجز" و"البطولة الدولية للخيول البربرية" و"البطولة الوطنية للخيول العربية البربرية"، فضلا عن لوحات فنية من فنون التبوريدة التقليدية ولعل الحدث البارز هو تنظيم الدورة الثانية من الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة ثم حضور بارز لدول إفريقيا واقامة أروقة تؤرخ ل 10 سنوات من المعرض ثم تطوير مستويات المباريات بالاضافة الى اصدار طابع بريدي بمناسبة الدورة العاشرة كما تتضمن فعاليات هذا المعرض باقة من الندوات العلمية الثقافية، سيسلط من خلالها المتدخلون، من أساتذة وباحثين، الضوء على سلسلة من المواضيع المختلفة تهم بالأساس مستقبل اقتصاد الفرس من خلال الواقع الراهن والتحديات المستقبلية والمكانة التي يحظى بها الفرس لدى المنظمة العالمية للصحة الحيوانية، فضلا عن قضايا أخرى ذات الصلة بموقعه على المستوى القانوني والطبي أما رواق الجهات، فيتوخى من ورائه المنظمون كشف النقاب عما تزخر به جهات المملكة من تنوع ثقافي تراثي وطبيعي وإرث حضاري يمتد لقرون، كما يشكل هذا الفضاء فرصة لتبادل التجارب والمعلومات حول السبل التي من شأنها أن تعزز من قدرات الفرس ومكانته المتوارثة أبا عن جد من جهة أخرى، يقترح معرض الفرس للجديدة فضاء تربويا ترفيهيا مميزا، يستهدف النشأ من خلال برنامج غني ومتنوع يشمل مجموعة من الأنشطة الاجتماعية المتمثلة أساسا في حصص في ركوب على الخيول من فصيلة " البوني" وغيرها من ألعاب الخيول، فضلا عن النزهة على متن العربات وألعاب سحرية وورشة للماكياج أخرى للفنون التشكيلية والتصوير وسيكون الجمهور خلال هذه التظاهرة، التي ستجرى أطوارها بحلبتين مستقلتين، على موعد مع عروض للفروسية تحييها مجموعة من الطاقات الإبداعية سواء بشكل انفرادي أو في شكل فرق، حيث تتخللها لوحات فنية من إنجاز نخبة من الفرسان من داخل المغرب وخارجه وعموما تأتي هذه الدورة على غرار سابقتها في إطار الأهداف والمرامي التي رسمتها جمعية معرض الفرس الجهة المنظمة منذ تأسيسها في 20 ماي 2008، والتي تسعى من ورائها إلى إحداث قنوات للتعاون والشراكة والتواصل مع كل الهيئات الحكومية، والقطاع الخاص والمجتمع المدني، وكذا مع كل المعارض المماثلة سواء بالمغرب أو الخارج، فضلا عن رغبتها في تشجيع كافة الأنشطة التي تهتم بتأهيل الفرس وإعطائه الأهمية المستحقة، وذلك خدمة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية للعالم القروي، ولإبراز موروث وتقاليد الفروسية للمملكة المغربية وإشعاعه حسب ما جاء في تدخل وكلمة الدكتور الحبيب مرزاق مندوب المعرض.

matchpresse.com

matchpresse.com

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.